نقص مخزون الدم يدفع مراكز التحاقن للاستنجاد بالمغاربة قصد التبرع

-ملفات تادلة 24 – 

يشهد مخزون الدم بعدد من مراكز التحاقن نقصا حادا مما دفع بمسؤولي تلك المراكز لمناشدة المتبرعين قصد المساهمة في عملية التبرع و إعادة احياء أمال عدد كبير من المستفيدين.

و في هذا الصدد، وجه المركز الوطني لتحاقن الدم دعواته للمتبرعين قصد التبرع بانتظام وأكثر من مرة في السنة الواحدة، بهدف تغطية النقص الذي يعرفه احتياطي المخزون من هذه المادة في فترات بعينها.

وأوضح ذات المركز أنه على الرغم من أن المغرب عرف في السنوات الأخيرة، نموا مهما في عدد المتبرعين بالدم بمعدل 7 في المائة كل سنة، إلا أن هذا النمو لا يكون متوازيا طوال السنة، مما يؤدي إلى انخفاض مخزون الدم في بعض الفترات.

وأكد المصدر عينه أن النقص الذي يحدث بين الفينة والأخرى في احتياطي مخزون الدم في بعض مراكز تحاقن الدم يعتبر حالة طارئة تحدث في فترات بعينها كما هو معروف عالميا، مثل فصل الصيف وأيام الأعياد والعطل وغيرها، حيث ينقص المخزون تبعا لنقص المتبرعين.

و ناشد المركز عموم المغاربة للمساهمة في عملية التبرع بالدم و التي لها فوائد صحية كبيرة للمتبرع فضلا على الأجر و الخير الوفير ، كما أنها تدخل في تجسيد المواطنة الحقيقية و الفعالة و واجب الأخوة و التضامن و الإنسانية بين سائر البشر.

-ملفات تادلة 24 –


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...