”البيدوفيل” الكويتي الذي اغتصب قاصر يغادر المغرب والنيابة العامة تطعن في قرار تمتيعه بالسراح

-ملفات تادلة 24-

عرفت جلسة محاكمة المواطن الكويتي المتهم باغتصاب قاصر مغربية في مدينة مراكش، لا يتجاوز عمرها 14 سنة، اليوم الثلاثاء، مفاجأة كبيرة، بعدما تبين أن الكويتي المتهم في هذه القضية قد غادر المغرب، رغم الإعلان عن إغلاق الحدود في وجهه، ليتقرر تأجيل القضية لجسلة 17 مارس المقبل.

وكانت النيابة العامة بمحكمة الإستئناف بمراكش قد تقدمت باستئناف  في قرار تمتيع كويتي أطلق سراحه مؤخراً بكفالة 3 ملايين بعد اعتقاله يوم 5 دجنبر الماضي بتهمة اغتصاب فتاة قاصر عمرها 14 سنة والتغرير بها وهتك عرضها بالعنف الناتج عن افتضاض بكرتها.

وطالبت الهيئة الديمقراطية لحقوق الإنسان، بفتح تحقيق حول ملابسات منح السراح  المؤقت لمتهم حامل للجنسية الكويتية، بكفالة مالية لا تتجاوز 30 ألف درهم، رغم اعترافه بهتك عرض قاصر صيف السنة الماضية.

وعبرت الهيئة الحقوقية، عن استغرابها لقرار محكمة الاستئناف بمدينة مراكش ، أول أمس الثلاثاء، بعد أن منحت السراح للسائح الكويتي والذي كان رهن الاعتقال بسجن الاوداية منذ 5 دجنبر 2019، بتهمة اغتصاب قاصر عمرها 14 سنة والتغرير بها وهتك عرضها بالعنف.

وكانت قضية القاصر والكويتي، قد تفجرت شهر يوليوز المنصرم، بعد اختفاء الفتاة بمدينة مراكش لأيام وظهورها فيما بعد، لتخبر والديها بأنها تعرضت لافتضاض بكارة بالعنف، قبل أن يتضح أنها تعرضت للتغرير من قبل سائح كويتي تعرفت عليه عبر تطبيق « سناب شات ».


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...