تنظيمات تقدمية تعلن عن تأسيس جبهة اجتماعية محلية بمدينة دمنات

-ملفات تادلة 24-

أعلنت مجموعة من الهيئات السياسية والنقابية والحقوقية أمس السبت 08 فبراير الجاري، عن تأسيس الجبهة الاجتماعية المحلية بمدينة دمنات كامتداد للجبهة الاجتماعية الوطنية.

وأجمع ممثلون الهيئات المجتمعة بمقر حزب الاشتراكي الموحد بالمدينة، على أهمية الجبهة الاجتماعية ودورها في التصدي للفساد والريع، وخوض معركة الديمقراطية والدفاع عن الحقوق والحريات.

وشكلت الهيئات المجتمعة، لجنة محلية للمتابعة مكونة من ثمانية نشطاء: وهم عبد الخالق كونهي كمنسق محلي، ونائبه عبد الرحيم جمار. بالإضافة عزيز الوالي، ومحمد التاقي والناشط محمد جفى ومحمد الميلودي ونادية الصبار فضلا عن عبد الهادي أومساط.

وشددت الهيئات المشكلة للجبهة الاجتماعية المحلية على ضرورة الالتزام بالبرنامج الوطني للجبهة وتسطير برنامج نضالي محلي.

وتتشكل الجبهة المحلية من عدد من التنظيمات التقدمية كالجمعية المغربية لحقوق الإنسان وحزب النهج الديمقراطي والاشتراكي الموحد والنقابة الوطنية للتعليم – التوجه الديمقراطي-والمنتدى المغربي من أجل الحقيقة والانصاف وحزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي والتنسيقيتين المحلية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد والمعطلين المجازين بدمنات وعيرها.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...