محمد الغلوسي يتهم رئيس المجلس الإقليمي للصويرة بشن حملة تشهير ضده

-محمد لغريب-

اتهم محمد الغلوسي رئيس الجمعية المغربية لحماية المال العام، رئيس المجلس الإقليمي للصويرة المنتمي لحزب الأصالة والمعاصرة، ومنتخبين آخرين بشن حملة تشهيرية ضده عبر مجموعة من مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال الغلوسي في تدوينة له على صفحته بالفايسبوك، ” إن صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي بالصويرة تشن حملة شعواء من التشهير والافتراء والدعاية الرخيصة ضدي كرئيس للجمعية المغربية لحماية المال العام”.

وأضاف الغلوسي أن هذه الحملة التشهيرية جاءت بعد قرار الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمراكش، والقاضي بمتابعة رئيس المجلس الإقليمي للصويرة المنتمي لحزب الأصالة والمعاصرة، ومنتخبين آخرين من أجل تهم جنائية تتعلق بتبديد واختلاس أموال عمومية والتزوير والرشوة، وإحالتهم من أجل ذلك على قاضي التحقيق المكلف بجرائم الأموال.

وأشار الغلوسي، إلى أنه إثر هذه المتابعة تحركت بعض الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي بدعم وتحريض من الشخص “القوي” والنافذ في مدينة الصويرة، والمتحكم الحقيقي في صنع الخريطة الانتخابية بالمدينة، والذي أغضبه تحريك المتابعة ضده، ودور الجمعية المغربية لحماية المال العام في فضح الفساد والمفسدين وناهبي المال العام.

وأوضح رئيس الجمعية لحماية المال العام أن هذه الصفحات عمدت إلى شن حملة من التشهير والدعاية الرخيصة والمأجورة ضده كرئيس للجمعية، مبرزا أنها تروم تبييض وجه الفساد والدفاع عن رموزه.

وشدد الغلوسي على أنهم لن ينساقوا إلى معارك هامشية، وأن معركة الجمعية واضحة ضد الفساد ونهب المال العام والرشوة وضد الإفلات من العقاب، وأنه لن تنفع معهم كل الإغراءات والمناورات والتهديد وكل الأساليب القذرة في مواصلة الفضح الفساد.

 


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...