وداعا علي.. ملفات تادلة تعزي في رحيل الصحفي كوكبي و وزملاء يودعونه لمثواه الأخير

غادرنا إلى دار البقاء الأخ والزميل والصديق “علي كوكبي” بموقع “هبة زووم”، حيث لم يسعفه مرض عضال ألم به قبل أسابيع ليسلم الروح إلى بارئها قبل أيام.بعد أزيد من ثلاثين سنة بمهنة المتاعب.

هدا ووري الثرى كوكبي أمس السبت 8 فبراير الجاري بمقبرة الشهداء بالرباط، وسط حضور كبير لعائلته واصدقاءه وزملاءه الذين ألقوا عليه السلام الأخير وودعوه.

“وتتقدم جريدة ملفات تادلة باحر التعازي لعائلة علي كوكبي وكافة زملائه بموقع “هبة زووم .

 

 


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...