الجزائريون يتظاهرون في عدة مدن للأسبوع الـ 51 ويواصلون المطالبة بالتغيير

 – ملفات تادلة 24 –

خرجت مجموعات من المواطنين, للجمعة الـ51 على التوالي, في مسيرات سلمية بالجزائر العاصمة وبعض مدن البلاد, مجددين مطالبهم بتكريس الإرادة الشعبية في كل الخيارات, مع إرساء أسس دولة الحق والقانون.

فبالجزائر العاصمة, رفع المتظاهرون, الذين شرعوا في التجمع عقب صلاة الجمعة على مستوى الفضاءات المحيطة بساحة البريد المركزي وساحة موريس أودان, بالإضافة إلى أهم الشوارع و الأنهج, شعارات ولافتات تتصل بأهم المستجدات التي شهدتها الساحة الوطنية بحر الأسبوع الفائت.

و في هذا الإطار, كان مجلس الوزراء قد اجتمع برئاسة رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون, أمس الخميس, في جلسة استثنائية للمصادقة على مخطط عمل الحكومة الذي سيعرض على البرلمان بغرفتيه, و الذي تقوم أسسه على مرجعيات “تمليها التزامات رئيس الجمهورية بالدرجة الأولى”.

و يولي هذا المخطط, بصفة خاصة, أهمية كبيرة للتنمية البشرية والاجتماعية واعتماد سياسة رفع القدرة الشرائية للمواطن والتكفل بالفئات الهشة وإعطاء الأولوية في الاستفادة من السكن لذوي الدخل المحدود, كما يشير من جهة أخرى إلى عمل الحكومة على ضمان حرية الاجتماع والتظاهر السلمي وتدعيم الصحافة.

و نفس الأجواء شهدتها مدن أخرى من البلاد, حيث خرجت مجموعات من المواطنين ببعض الولايات الشرقية لتجديد المطالبة بإحداث إصلاحات عميقة و مواصلة محاربة الفساد .

فبالطارف وأم البواقي و سكيكدة و ميلة و باتنة, أين عرفت أعداد المتظاهرين تراجعا “ملفتا”, مثلما لاحظه صحفيو واج, تم رفع شعارات و لافتات تدعو إلى “الحفاظ على الوحدة الوطنية” و “تكريس إرادة الشعب”, في حين دعا متظاهرون آخرون بكل من عنابة و خنشلة و جيجل و قالمة و سطيف إلى “تعزيز دولة القانون” مع التأكيد على “مواصلة الحراك إلى غاية تلبية جميع المطالب”.

أما بولاية سوق أهراس, فلم يتم تسجيل أي مسيرة للمواطنين, حسب ما لوحظ بعين المكان. و بالغرب, شدد متظاهرون بوهران ومستغانم وتلمسان على ضرورة تعزيز الحريات وتجسيد الإصلاحات, بينما لم تشهد باقي ولايات غرب الوطن أي مسيرة مثلما لاحظه صحفيو وأج. أما بالوسط على غرار ولايات البليدة و الشلف و المدية و عين الدفلى, فقد برزت شعارات تطالب بضرورة مواصلة إلاصلاحات السياسية والاقتصادية و الاجتماعية مع التأكيد على احترام إرادة الشعب.

و نفس المسيرات شهدتها ولايات تيزي وزو و بجاية و البويرة و بومرداس للمطالبة مجددا بدعم الديمقراطية و الحريات الفردية و الجماعية و احترام السيادة الشعبية و مواصلة مكافحة الفساد و تبديد الأموال العامة.

و بجنوب الوطن, خرج مواطنون بالوادي والأغواط, أين جابوا أهم شوارع الولايتين, مجددين مطالبتهم بإرساء دولة القانون.

المصدر: وكالة الأنباء الجزائرية

ملفات تادلة 24

https://milafattadla24.com


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...