شباب الفايسبوك يطلق مبادرة إنسانية بأحد دواوير جماعة تكلفت

-محمد لغريب-

حلت أمس الأحد 19 يناير الجاري، قافلة للمساعدات الإنسانية بدوار “أكرد إيدير” بجماعة تكلفت التابعة لإقليم أزيلال من تنظيم مجموعة من شباب جهة بني ملال خنيفرة، بالتنسيق مع “جمعية تيكورارين للتنمية والثقافة والبيئة والسياحة”.

انطلقت القافلة من مدينة بني ملال حوالي 8:00 صباحا، وهي بمبادرة مجموعة شبابية جمعها الفضاء الأزرق، ووحدتها فكرة التضامن مع أهالي الجبال الذين يقاسون الأمرين جراء الفقر والتهميش الذي تعاني منه المنطقة، خاصة مع حلول فصل الشتاء، حيث تشهد البلدة تساقطات ثلجية كبيرة تزيد من متاعب الساكنة.

السلطات المحلية بتكليفت، مانعت في البداية بالسماح بتوزيع تلك المساعدات، غير أنها تراجعت عن قرارها، معللة ذلك بأن الجمعية لم تقدم إخبارا لها حول موضوع هذه المساعدات الإنسانية.

وتتشكل هذه المساعدات التي جمعها الشباب ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بمدن الجهة، من أكياس من الملابس المستعملة وأحذية ولعب للأطفال وبعض المواد الغذائية، وهي المبادرة التي تركت انطباعا حسنا لدى أهالي الدوار الذين تجندوا لاستقبال ضيوفهم بكل كرم وسخاء.

أطفال الدوار بدورهم، كانوا على موعد مع فقرة فنية وتنشيطية تضمنت أغاني للأطفال ورسومات ونكت وعروض بهلوانية رسمت البسمة على وجوهم، وأحيت فيهم روح المرح واللعب التي سرقتها منهم ظروف المنطقة الجغرافية والمناخية القاسية تحديدا.

مصطفى أحد النشطاء المبادرين، قال في تصريح لملفات تادلة 24، إن هذه المبادرة لم يكن الهدف من ورائها أي بعد سياسي أو انتخابي، فهي مستقلة عن الأحزاب والجمعيات التي تدور في فلكها، مشيرا إلى أن هدفها تضامني إنساني بالدرجة الأولى.

وأضاف مصطفى في ذات التصريح، أن هذه المبادرة ليست الأولى من نوعها التي قامت بها المجموعة، بل سبقتها مبادرات أخرى تضامنية، وهي مفتوحة في وجه الشباب الجاد والإيجابي المتطلع لإحياء قيم التضامن التي يتميز بها الشعب المغربي تاريخيا.

وتجدر الإشارة إلى أن توزيع هذه المساعدات تزامن مع تساقطات مطرية مهمة شهدتها المنطقة، وتم بحضور السلطات المحلية في شخص مقدم الدوار وأعضاء “جمعية تيكورارين للتنمية والثقافة والبيئة والسياحة ” وبعض المنابر الإعلامية بالجهة.

 






شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...