حركة الطفولة الشعبية تحي ذكرى 11 يناير بعروض فنية بدار الثقافة ببني ملال

-أمينة مطيع/ صحافية متدربة

احتضنت دار الثقافة ببني ملال يوم 11يناير الجاري، حفل الذكرى الرابعة والستين لتأسيس حركة الطفولة الشعبية.

وتزامن هذا الاحتفال مع ذكرى تقديم وثيقة الاستقلال، إذ أن حركة الطفولة الشعبية قطعت أشواطا مهمة منذ التأسيس سنة 1965 إلى يومنا هذا، والذي تم على يد ثلة من رواد الحركة الوطنية كالمهدي بن بركة والطيبي بن عمر وغيرهم.

وتخللت هذا الاحتفال عدة فقرات غنائية وفنية قدمتها فرقة صول الموسيقى بني ملال، إلى جانب أطفال وأطر الحركة، انجزوا أيضاً لوحات راقصة تعبيرية عبروا من خلالها على العديد من الحقوق وعلى رأسها الحق في اللعب، والتي أصبحت تهضم بشكل واضح في مجتمعاتنا الحالية.

وحول هذا الاحتفال قال عبد الهادي غيور  رئيس حركة الطفولة الشعبية” إن فرع بني ملال خنيفرة يحتفل بالذكرى الرابعة والستين لتأسيس حركة الطفولة الشعبية كباقي فروع المغرب، وهو عربون محبة صادقة لهذه الحركة.

وأضاف المتحدث أن “هذا الاحتفال هو إشادة بالانتماء الفعلي لها، والذي جسدته العروض الفنية التي تم تقديمها، ومن خلال تشبثها بالعمل التربوي والاهتمام بالطفولة باعتبارها قضيتنا المحورية”.

وتجدر الإشارة إلى أن حركة الطفولة الشعبية تولي اهتماما كبيرا بالطفولة باعتبارها بذورا يمكن استثمارها فيما المستقبل، وأجيالا ستحمل على عاتقها مهمة النهوض بالمجتمع الغد.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...