عائلات معتقلي حراك الريف: زوجة محمد المجاوي بريئة وقريبا ستظهر الحقيقة

-ملفات تادلة 24-

عبرت جمعية “ثافرا” عن صدمتها وهي تتلقى نبأ اعتقال رشيدة قدوري، زوجة المعتقل السياسي محمد المجاوي، أثناء زيارتها له صباح يوم الخميس 05 دجنبر الجاري بسجن طنجة 2، بعد العثور على مواد ممنوعة في أغراض تطوعت بإيصالها، بكل براءة وحسن نية، لأحد معتقلي حراك الريف بطلب من أقاربه.

وأكدت جمعية ثافرا لعائلات معتقلي حراك الريف في بلاغ لها، على براءة رشيدة قدوري، نافية أية علاقة لها بما تم حجزه من طرف إدارة السجن من ممنوعات، ومشددة على أنها لن تتوانى في الدفاع عن براءتها، وأن أي استهداف لها هو استهداف لكل عائلات المعتقلين.

وأشارت في ذات البلاغ أنها ستظل تتابع حيثيات القضية بهدوء إلى أن يتم إطلاق سراح رشيدة قدوري زوجة المعتقل محمد المجاوي المحكوم بخمس سنوات سجنا نافذا.

ووعدت الجمعية الرأي العام بأنها ستوضح حيثيات ما حدث بكل موضوعية، ولن تتستر عن مسؤولية أي طرف بعد اكتمال التحقيق في النازلة واتضاح الصورة ومعاقبة من يقف وراءها.

واستنكرت الجمعية ما أسمته “سلوكات ذوي النفوس الضعيفة الأمارة بالسوء”، واستغلالها اللاأخلاقي واللامنطقي لمحنة رشيدة قدوري البريئة لتصفية حساباتهم الضيقة الوهمية، وللنيل من وحدة المعتقلين السياسيين وعائلاتهم المناضلة.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...