الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تتهم مندوبية السجون بالانتقام من معتقلي حراك الريف

– ملفات تادلة 24-

أدانت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ما وصفته بالقرارات الانتقامية للمندوبية العامة للسجون، والقاضية بتشتيت المعتقلين السياسيين على خلفية حراك الريف على مجموعة من السجون، ووضع بعضهم في زنزانة انفرادية عقابية ( الكاشو).

واعتبرت الجمعية في بيان لها توصل به موقع ملفات تادلة 24، أن هذه القرارات تستهدف إخراس كل صوت يفضح التعذيب ويطالب بمحاسبة مرتكبيه، مشيرة إلى أنها لا تتوقف عند المعتقلين بل تنصرف لمعاقبة وتعذيب عائلاتهم بحرمانها من زيارة أبنائها.

وطالبت الجمعية بفتح تحقيق عاجل في ما جاء في تصريح المعتقل ناصر الزفزافي وتحديد المسؤوليات بخصوص ما تضمنه من جرائم خطيرة تستوجب معاقبة مرتكبيها المباشرين وغير المباشرين وجعل حد للإفلات الجناة من العقاب.

وجددت الجمعية مطلبها بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف وكافة المعتقلين السياسيين، داعية في نفس الوقت الهيئات الحقوقية والديمقراطية بالتحرك لفضح ما اسمته ب “السياسة الانتقامية” للمندوبية العامة للسجون ضد المعتقلين السياسيين، خاصة معتقلي حراك الريف، وتقوية النضال وتكثيف الجهود من أجل المطالبة بالإفراج عنهم.

وكانت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، قد وضعت شكاية أمام الوكيل العام لدى محكمة النقض بالرباط بخصوص مزاعم التعذيب التي تعرض لها معتقلي حراك الريف، والتي أكدتها التصريحات الأخيرة لزعيم حراك الريف ناصر الزفزافي القابع بسجن راس الماء بمدينة فاس.

وفي بيان لها قالت المندوبية العامة للسجون إنها قررت اتخاذ قرارات تأديبية في حق المعتقلين، حيث قامت بتوزيعهم على مؤسسات سجنية متفرقة، ووضعهم في ( الكاشو) ومنعهم من الزيارة العائلية ومن التواصل عبر الهاتف لمدة 45 يوما، بعد نشر شريط تسجيل صوتي للمعتقل ناصر الزفزافي نهاية الأسبوع الماضي.

واتهم أحمد الزفزافي والد ناصر وأمه في بت مباشر لهما على الفايسبوك أمس المديرية العامة للسجون بالإمعان في تعذيب المعتقلين على خلفية حراك الريف بعد نشر الشريط المسجل، حيث هددت والدته الاعتصام أمام مقر المديرية حتى اطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين.

وكان ناصر الزفزافي قد أكد في التسجيل الصوتي المسرب أنه تعرض لتعذيب فضيع أثناء اعتقاله بمقر الفرقة الوطنية بالدار البيضاء رفقة بعض المعتقلين، كما عبر في ذات التسجيل عن مجموعة من المواقف التي تهم الوضع العام بمنطقة الريف والمغرب عامة.

 

 

 


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...