طالبة مغربية تضع حدا لحياتها نتيجة الممارسات العنصرية

– ملفات تادلة 24-

اهتزت مدينة “مونسو مانو تيرمي” بإيطاليا على وقع حادث مؤلم، حيت أقدمت شابة مغربية في عقدها الثاني من العمر على وضع حد لحياتها، لأسباب لاتزال مجهولة، والتي يحاول المحققون الأمنيون فك رموزها.

ورجحت مصادر ملفات تادلة 24، أن الشابة المغربية التي تدعى “ليلى بنمعروف” أقدمت على الانتحار بسبب ممارسات عنصرية تعرضت لها بالجامعة التي تدرس بها بالعاصمة الإيطالية روما.

وأضافت نفس المصادر أنه تجمع أصدقاء ومعارف الضحية، بعد ظهر اليوم في ساحة الشهيرة “سان كارلو”، الواقعة في قلب مدينة “مونسومانو تيرمي” لأداء الشعائر الجنائزية على روح الفقيدة وتوديع جثمانها الذي ينتظر أن يصل إلى المغرب حيث سيورى الثرى.

وتجدر الإشارة إلى أنه حضر مراسيم جنازة ليلى بنمعروف القنصل العام للمملكة المغربية ببولونيا محمد خليل، وممثل الكاثوليك عن الكنيسة وممثلين لإدارة بلدية المدينة خاصة العمدة ” سيمونا دي كارو” والمستشارة “إلينا سينيمبرغي.


قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...