توقيف حوالي 2000 شخص خلال أسبوع بعد التظاهرات ضد السيسي

-ملفات تادلة 24-

ذكرت منظمة هيومن رايتس ووتش للدفاع عن حقوق الانسان الجمعة، أن السلطات المصرية أوقفت “قرابة الفي شخص” بعد تظاهرات الأسبوع الماضي، وذلك قبل ساعات على احتجاجات جديدة ممكنة.

وقالت المنظمة أيضا، إن السلطات حجبت “مواقع انترنت سياسية وإعلامية كما عطلت خدمات إنترنت أخرى يستخدمها المتظاهرون للتواصل”.

وصرحت ساره لي ويتسون مديرة الشرق الأوسط أن “التوقيفات الجماعية التي قامت بها الحكومة والقيود على الأنترنت تهدف على ما يبدو إلى ردع المصريين عن التظاهر”.

وقالت المنظمة نقلا عن محامين إن بين الموقوفين 68 امرأة وعددا غير محدد من الأطفال. لكن أحدهم ذكر أن العديد من الموقوفين وبينهم أطفال تم الإفراج عنهم.

وتابعت أن الحكومة تحتجز مئات الأشخاص في مراكز اعتقال سرية للاستخبارات وفي معسكرات لقوات الأمن أو الشرطة “غير قانونية” ولا يستطيع المحامون دخولها.

والمحتجزون متهمون “بالانضمام إلى تنظيم إرهابي” و”التظاهر بلا ترخيص” و”نشر أنباء كاذبة”، كما ذكر محامون.

وأضافت المنظمة أنه “على السلطات المصرية أن تحمي حق التظاهر السلمي”، مطالبة بالإفراج عن الموقوفين.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...