بني ملال: جمعية الحراس الليليين تصوب نيرانها اتجاه المستشفى الجهوي

-ملفات تادلة 24-

أدانت جمعية الحراس الليليين ببني ملال، ما أسمته “استهتار” القائمين على مستعجلات المركز الاستشفائي الجهوي بني ملال، بحالة الضحية عبد الإله بوجلاب الذي بثرت يده، بعد اعتداء أحد الأشخاص عليه بواسطة السلاح الأبيض، وإحالته على مستشفى ابن رشد بالدار البيضاء دون اتخاذ إجراءات سلامة اليد المقطوعة وسلامة المصاب.

واعتبرت الجمعية في بيان لها، أن عدم قدرة المستشفى الجهوي لبني ملال على إجراء عملية رتق اليد ببني ملال، مؤشرا واضحا على فشل المقاربة الصحية بالجهة.

واستنكرت جمعية الحراس الليليين، مسلسل الاعتداءات المتواصلة على مختلف الحراس العزلاء من طرف الجانحين والمخمورين واللصوص المدججين بالسلاح، وكذا انفراد حملة السيوف والسواطير بالمواطنين في المناطق السياحية للمدينة وسلبهم بشكل مباشر لأغراضهم تارة، أو عن طريق النصب والاحتيال تارة أخرة.

وطالبت الجمعية في ذات البيان، بسن قانون يحمي الحراس الليليين، وينصف كل أطياف الحراسة: ليليين ونهاريين وحراس شركات المناولة وحراس العمارات، وبتفعيل دور الشرطة السياحية، وتكثيف دوريات الشرطة والقوات المساعدة بعين أسردون ومحيطها، وإنشاء مركز قار للشرطة في عين المكان لإنتاج أمن قريب وفعال.


قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...