مستشفى تارودانت: الداخل مفقود والخارج مولود


– حسن الحافة/ تارودانت –

يشتكي الكثير من المرضى وخاصة النساء الحوامل اللواتي على وشك الولادة من تردي الخدمات الصحية، وفظاظة تعامل الممرضات وتقاعسهن في أداء واجبهن المهني، إذ تحكي إحدى النساء  أن ظروف انجابها لوليدها كانت كارثية حيث لم يتم تقديم أي مساعدة لها وهي تضع إبنتها رغم صراخها واستنجادها، وصرحت لنا أنها أنجبت الوليد بنفسها، وحين تم اخبار الممرضة المداومة بوضع تلك السيدة لوليدها من طرف احدى نزيلات المستشفى، أجابتها المداومة: ”كوليليها تهز ولدها وتجيبو عندنا”.

هذا التعامل من طرف مستخدمي المستشفى وكذا ضعف التجهيزات وانتشار القطط بفضاء دار الولادة، يجعل الخدمات الصحية لا ترقى لمستوى تطلعات ساكنة الإقليم، بالاضافة إلى استفحال الرشوة بين بعض المستخدمين كما صرح لنا بذلك مصدر حقوقي بالمدينة ، إذ تسود حالة من التعجب لتتويج المستشفى الأول في جودة الخدمات، بالرغم من حجم التسيب الذي يتخبط فيه كما جاء على لسان نفس المصدر.

تجدر الاشارة الى أن العشرات من الجمعيات كانت قد دقت ناقوس الخطر لما آل إليه الوضع الصحي بالمنطقة، ونظمت العشرات من الوقفات الاحتجاجية المطالبة برد الاعتبار لقطاع الصحة بالاقليم.




شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...