مطالب حقوقية بإصلاح شبكة الكهرباء بمدينة تامنصورت

 -بلال أوجام*

قال فرع المنارة مراكش للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، إنه توصل بشكاية من مجموعة من المواطنين، بجماعة حربيل تامنصورت، الشطر السابع حرف P ، تفيد وجود خلل بشبكة تزويدهم بالكهرباء، وغياب التجهيزات الضرورية لعمل المحول الكهربائي.

وأضافت الجمعية في بيان لها، أن ذلك يحرمهم من التزود بالكهرباء وربط منازلهم، ومحالاتهم التجارية من خدمة الربط، والتي تم اقتنائها على أساس أنها حي صناعي مهيكل لإنشاء وحدات صناعية، مما قد يعصف بمستقبلهم المهني.

وأوضحت الجمعية، أنه رغم الشكايات الموجهة لشركة العمران مراكش آسفي وكالة تامنصورت والمكتب الوطني للكهرباء ووالي جهة مراكش آسفي، والمكتب الجهوي للإستثمار ورئيس جماعة حربيل لم تتدخل كل هاته الجهات من أجل حل مشكل ربط التجزئة الجديدة بخدمة الكهرباء، مما يحرمهم من الحق في السكن اللائق والاستقرار ومن استغلال محلاتهم الصناعية التي تعتبر مصدر دخلهم لتأمين معيشتهم.

ولفت الفرع، إلى أنه عاين عبر زيارة ميدانية للتجزئة المذكورة حالة العشوائية وغياب التجهيزات الضرورية للربط الكهربائي، ووجود خطر على سلامة المواطنين الجسدية بفعل انتشار الأسلاك العارية بدون حماية، مما قد يتسبب في كوارث وفواجع قد تعصف بحياة الساكنة خصوصا الأطفال.

كما عاينت الجمعية، وضعية مجموعة من أعمدة الكهرباء الخطيرة على المارة بالقرب من المؤسسات التعليمية، مشيرة إلى أنها لا تتوفر فيها شروط السلامة وقد تعرض حياة السكان خصوصا صغار السن منهم للخطر والمس بسلامتهم ويهدد حقهم في الحياة .

وطالبت الجمعي،ة كل من شركة العمران والسلطات المحلية والمنتخبة، ومصالح المكتب الوطني للماء والكهرباء بالتدخل العاجل لرفع الضرر عن الساكنة، وإصلاح جميع الأعطاب بالشبكة الكهربائية على مستوى تجزئة الشطر السابع حرف P وتزويدها بمحول كهربائي.

ودعت، إلى التدخل لوقف معاناة المتضررين وتمكينهم من شرط أساسي للحق في السكن اللائق، محملة السلطات مسؤولية تبعات أي كارثة تمس السكان ناجمة عن وجود اسلاك عارية أو أعمدة غير محمية ولا تتوفر على شروط السلامة.

 




شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...