سوق أجلموس الكبرى للمواشي تستقبل 40 ألف زائر في اليوم الأول لإحداث فضاء خاص بالأضاحي

 – سارة قديري* –

استقطبت السوق الأسبوعية للمواشي في أجلموس، عاصمة قبائل زيان، السبت 8 يونيو الجاري، عددًا قياسيًا من الزوار في اليوم الأول بعد إحداث فضاء مجاور للسوق، خصص لتسويق الخيليات والبهائم، بينما خصص مكان سوق المواشي فقط لبيع الأغنام والماعز خلال فترة العيد.، حيث تجاوز العدد 40,000 زائر، متجاوزا بذلك كل التوقعات.

وأعلن رئيس جماعة أجلموس، امحمد اقبلي، عبر صفحته على الفيسبوك، عن انطلاق السوق الأسبوعية للمواشي، التي تقام كل يوم سبت في أجلموس، عاصمة قبائل زيان، والتي “تعتبر من أعرق وأكبر الأسواق الوطنية، حيث تعرض أفضل الأغنام من سلالتي تمحضيت والبركي المشهورتين بجودتهما العالية وأصالتهما التراثية”.

وقال أقبلي في منشور على منصة فايسبوك “استقبلنا  حوالي 40000 زائر من مختلف أنحاء المملكة، ممن جاؤوا لاختيار أضاحي العيد، معبرين عن إعجابهم بالتنظيم الدقيق والاستقبال الحار. الأسعار المعروضة في سوقنا تتناسب تمامًا مع الجودة العالية للأغنام، حيث تُربى هذه السلالات في بيئات مثالية تُسهم في صحتها ونقائها، مما يعزز من قيمتها العالية في أعين المشترين والخبراء”.

وأعرب امحمد اقبلي عن شكره وامتنانه للسلطات الإقليمية والمحلية، ومصالح الجماعة، والقوات المساعدة، والدرك الملكي، والوقاية المدنية، بالإضافة إلى الفعاليات المجتمعية، وساكنة أجلموس، الذين عملوا بجهد لضمان سير السوق بأمان ونظام. 

وأكد اقبلي فخره بكون جماعة أجلموس جزءًا من هذه التجربة التي تعزز الاقتصاد المحلي وتحافظ على التراث العريق. ودعا الجميع “للمشاركة في هذا الحدث المميز والاستمتاع بتجربة لا تُنسى”، متمنيًا للجميع “عيدًا مباركًا سعيدًا”. 

 

*صحافية متدربة




شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...