أضيف في 15 غشت 2013 الساعة 36 : 13


صبيحة يوم الدماء في مصر،أمريكا ستقرر عبر مجلس الأمن


 


- ملفات تادلة -


 

يسود هدوء حذر شوارع العاصمة المصرية القاهرة صباح اليوم، كما يسود مختلف مناطق مصر، بعد يوم دام في كل أنحاء الجمهورية، خلف المئات من القتلى والجرحى.

مصر تحصي قتلاها:

تضاربت المعطيات حول قتلى يوم أربعاء الدم، فبينما أعلنت وزارة الصحة عن سقوط 463 قتيلا، بينهم 43 من عناصر الشرطة، فقد أعلن المستشفى الميداني إحصاء أزيد من 2600 قتيل في المواجهات، فيما أعلن الناطق الرسمي باسم الإخوان المسلمين أحمد عارف أن عدد القتلى الذين تم إحصاؤهم تجاوز 4000، لتتجاوز الحصيلة 5000 آلاف قتيل على لسان أحد الناطقين باسم "تحالف دعم الشرعية" المشكل أساسا من الإخوان المسلمين وبعض الجماعات الإسلامية.

 

مصر تعود إلى الطوارىء:

 

بعد مواجهات دامية بين الإخوان المسلمين وقوات الأمن المركزي والشرطة، أعلنت الحكومة المصرية حالة الطوارئ لمدة شهر في كامل أنحاء الجمهورية، وفرض حظر تجول من الساعة السابعة مساء وحتى السادسة صباحا في القاهرة والإسكندرية والسويس و11 محافظة أخرى طوال فترة حالة الطوارئ التي تستمر لمدة شهر، بينما وعد حازم الببلاوي رئيس الحكومة المؤقتة بأن يكون الحظر لأقصر مدة ممكنة، متأسفا على الضحايا والأرواح التي أزهقت، مؤكدا أن قرار فض اعتصامات "الإخوان المسلمين" كان قرارا صعبا لكن وجب اتخاذه.

وقد أفاد التلفزيون الرسمي بأن قرار حظر التجول يشمل: القاهرة والجيزة والاسكندرية والسويس والمنيا وبني سويف والبحيرة واسيوط وسوهاج وشمال سينا وجنوب سيناء والاسماعيلية.

 

زلزال سياسي:


تعددت مواقف القوى والفاعلين السياسيين بعد فض اعتصامي رابعة والنهضة بمصر، فمع ارتفاع عدد الضحايا، قدم محمد البرادعي (عضو جبهة الإنقاذ) استقالته من منصبه كنائب لرئيس الجمهورية المؤقت للشؤون الخارجية، رفضا للدماء التي سالت، ولأنه كان يرى "أن هناك بدائل سلمية لفض هذا الاشتباك المجتمعى وكانت هناك حلول مطروحة ومقبولة لبدايات تقودنا إلى التوافق الوطنى. ولكن الأمور سارت إلى ما سارت إليه. ومن واقع التجارب المماثلة فإن المصالحة ستأتى فى النهاية ولكن بعد تكبدنا ثمنا غاليا كان من الممكن- فى رأيى- تجنب" حسب نص الاستقالة التي تقدم بها إلى رئيس الجمهورية، مضيفا أنه يتعذر عليه الاستمرار في تح"مل مسئولية قرارات لا أتفق معها وأخشى عواقبها ولا أستطيع تحمل مسئولية قطرة واحدة من الدماء أمام الله ثم أمام ضميرى ومواطنى خاصة مع إيمانى بأنه كان يمكن تجنب إراقتها.. وللأسف فإن المستفيدين مما حدث اليوم هم دعاة العنف والإرهاب والجماعات الأشد تطرفا".

وبينما كان موقف حزب النور ومصر القوية متوقعا، حيث أعلنا تجميد استمرارهما في خريطة الطريق التي أعلنت عقب 30 يونيو، فقد طالبت قوى مدنية ومنظمات حقوق الإنسان بفتح تحقيق في عملية فض الاعتصامين مبدية قلقها من سقوط قتلى من المعتصمين والشرطة.

حركة الاشتراكيين الثوريين في بيان ذيلته بعبارة "يسقط حكم العسكر.. لا لعودة الفلول.. لا لعودة الإخوان"، فقد أكدت أنه "لا يمكن اعتبار الفض الدموي لاعتصامات النهضة ورابعة العدوية سوى مذابح مدبرة لا تستهدف فقط تصفية الإخوان المسلمين بل جزء من مخطط لتصفية الثورة المصرية وإعادة نظام مبارك ودولته البوليسية العسكرية" بينما اعتبرت "رد الفعل الإخواني والسلفي بالهجوم على المسيحيين وكنائسهم فهو جريمة طائفية لا تخدم سوى قوى الثورة المضادة ومحاولة دنيئة لخلق حرب أهلية يسقط فيها مسيحيو مصر كضحية لرجعية الإخوان وتواطؤ دولة مبارك والسيسي والتي لم تحمِ يوماً أقباط مصر وكنائسهم".


شباب 25 يناير "مش فاهمين حاجة":


في أولى تغريداتها عقب فض الاعتصام كتبت نوارة نجم ابن الشاعر أحمد فؤاد نجم وأحد أبرز النشطاء الشباب على صفحتها على تويتر: "يا ريت اللي برة مصر، سواء مصري وعايش بره، او مش مصري يخرس خالص ويبطل فتي، عشان احنا جوه اهو ومش عارفين حاجة، كفاية فتي بروح اهاليكوا"، هذا الموقف هو ما عبر عنه مجموعة من النشطاء الذين شككوا في كل ما يحدث. علاء عبد الفتاح كتب تغريدة يقول فيها: " حريق المركب السياحي بالمنيا شكلها بجد. يا الله، هنفضل سنوات بنحاول نستوعب ايه اللي حصل امبارح".

وقد شكك النشطاء الرافضون لفض اعتصام رابعة بالقوة في تداعياته، نوارة نجم تكتب على تويتر: "اصل انا من ساعة ما شوفت بيان اشتون وكيري المشترك وانا حاسة ان اللي عايزاه امريكا هو اللي حيمشي وحيرجعوا يتفقوا مع الاخوان". وبينما استغربوا الانهيار السريع للاعتصام، تخوفوا من التزام جماعة الإخوان المسلمين عمليا بالحظر، واعتبروه مؤشرا على انفجار موجة من العنف والعمليات الإرهابية.

الإرهاب يتحرك:


ساعات قليلة بعد فض اعتصامي النهضة ورابعة العدوية، تصاعدت وتيرة العنف في مناطق لأخرى من مصر، فبينما تبادل الإخوان والشرطة الاتهامات عن مسؤولية احتراق جزء من مسجد رابعة العدوية، سجل إحراق أزيد من 30 كنيسة في مختلف مناطق مصر، بينما قام مسلحون مناصرون للإخوان بالهجوم على قسم شرطة حيث قتلوا سبعة عناصر من الشرطة بطريقة وحشية ومثلوا بجثتهم. وقتل ضابط وعنصر شرطة في هجوم على قسم حلوان، وتم حرق مبنى محافظة الجيزة وحرق المبنى الإداري في كلية الهندسة وهو المكان الذي تحصن فيه عدد كبير من معتصمي رابعة بعد انسحابهم من الميدان.

التطورات الأخطر هي التي يتوقع أن تشهدها سيناء، فبينما سقط مجند من قوات تأمين نادي ضباط الشرطة بالعريش، يتوقع الجميع موجة من العنف الذي ستقدم عليه الجماعات الإرهابية انتقاما لما تعتبره حربا ضد الشريعة ومحاولة لتشتيت تركيز قوات الشرطة والجيش المكلف بالسهر على تطبيق حالة الطوارىء وفرض حظر التجول.

العالم يدخل على الخط:

كل المواقف الصادرة عن الدول العربية والأوروبية فضلا عن الولايات المتحدة الأمريكية، أجمعت على رفض استعمال القوة لفض الاعتصامين، ورغم اختلاف لغة الرفض بين التنديد والشجب والدعوة لضبط النفس، أجمعت التصريحات والمواقف على ضرورة الإسراع في إلغاء حالة الطوارىء والعودة إلى الديمقراطية.

رجب طيب أردوغان، أشد المهاجمين شراسة للحكومة المصرية المؤقتة، دعا إلى عقد جلسة طارئة لمجلس الأمن، وهو ما استجابت له الدول العظمى، حيث انضمت للدعوة فرنسا والولايات المتحدة. جلسة مجلس الأمن يتوقع انعقادها اليوم الخميس، ومن المتوقع أن تتجه نحو فرض أجندة على الحكومة والرئيس المؤقت وأن تتجه إلى الضغط على الجيش المصري في أفق الحد من توجهه نحو تغيير المعادلة العسكرية في سيناء.

 





هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اعتصام وإضراب عن الطعام أمام “المجلس الوطني لحقوق الإنسان”

ش. قصبة تادلة- ات. المحمدية: 0- 0

اعدادية معاذ بن جبل ببني ملال: توزيع الدراجات الهوائية على التلاميذ البعيدين بعد طول انتظار

إحتفالا باليوم العالمي لحرية الصحافة جمعية الأعالي للصحافة بأزيلال تدعو إلى مكتسبات جديدة في حرية ال

مدينة خنيفرة النسخة الثانية من مهرجانها الوطني الثاني للقصة القصيرة تحت شعار " الميتا قصة في القصة

بيان: صامدون فوق هذا الدمار العظيم

رويشة أو عاصفة الحب في زمن الرصاص

والي جهة تادلة أزيلال يتفقد المركب الرياضي لبني ملال ويلقي كلمة أمام لاعبي الرجاء في حصة تدريبية

بني ملال : إسدال الستار على الملتقى العلمي الثالث حول "الهوية بين الخصوصية والعالمية "

إلى المناضل الانسان محمد بنراضي مـَازِلـْتَ حـَيـٌا

صبيحة يوم الدماء في مصر،أمريكا ستقرر عبر مجلس الأمن

فضيحة النفايات: ’’لوبي الإسمنت‘‘.. الجزء الغابر من ’’جبل الثلج‘‘.. من يحميه ومن المستفيد من أرباحه؟

دراسة علمية تؤكد قدرة الشاي الأخضر على تعطيل نمو الخلايا السرطانية