أضيف في 17 يونيو 2019 الساعة 05 : 12


حماة المال العام: الحكومة مسؤولة عن تفشي الفساد والرشوة


- ملفات تادلة 24-

حذرت الجمعية المغربية لحماية المال العام الحكومة المغربية من استمرار مظاهر الفساد والرشوة والغش ونهب المال العام والإفلات من العقاب، وانعكاس ذلك على القطاعات الاجتماعية والاقتصادية والثقافية وعلى مستقبل البلاد برمته.

وحملت الجمعية في بيان لها توصل به موقع ملفات تادلة 24، حكومة العثماني مسؤولية التعاطي السلبي مع ملفات الفساد ونهب المال العام التي تعرفها القطاعات الحكومية وغير الحكومية، وخاصة منها تلك التي صدرت بشأنها تقارير رسمية تثبت وجود اختلالات مالية ذات طبيعة جنائية والتي لم تتم احالتها على القضاء من اجل محاكمة المتورطين في تلك الجرائم في إطار ربط المسؤولية بالمحاسبة التي أقرها دستور 2011.

واعتبر البيان أن كلفة الفساد والرشوة في المغرب أصبحت تشكل تهديداً مباشرا لأية تنمية مستدامة وتجعل الاقتصاد المغربي غير قادر على المنافسة على المستوى القاري والدولي، مشيرة إلى أن مخاطر الفساد هي من أبرز المعيقات التي تحول دون تحقيق الأهداف التنموية.

وسجلت في ذات البيان أن مظاهر الفساد ونهب المال العام والرشوة والريع ونهب الثروات والإفلات من العقاب أصبحت تشكل السمة البارزة على حساب مبادئ تخليق الحياة العامة والنزاهة والشفافية والحكامة وربط المسؤولية بالمحاسبة، وهو ما يتسبب في الأزمات الاجتماعية والاقتصادية التي تعرفها البلاد.

ودقت الجمعية ناقوس الخطر لما يحذق بالبلاد من مخاطر على مستوى التنمية المستدامة وعلى مستوى تقدم البلاد وكذلك بالنسبة لأي بناء ديمقراطي حقيقي بفعل تفشي مظاهر الفساد بجميع أشكاله وتجلياته، مما يزيد من تعميق الأزمة على المستوى الاقتصادي والاجتماعي والتراجع على مؤشرات التنمية والشفافية والحكامة التي تضع المغرب في مؤخرة الترتيب.

   

وشدد حماة المال العام على أن العجز الحكومي في التصدي للفساد والمفسدين وناهبي المال العام هو السبب الرئيس في التراجعات الخطيرة على مستوى الخدمات الاجتماعية وعلى مستوى التعليم والصحة والبيئة، مما أصبح يهدد المغرب في استقلاله الاقتصادي وفي استقراره الاجتماعي ويجعله ينصاع لإملاءات صندوق النقد الدولي ولوبيات الفساد ونهب المال العام.

وطالبت الجمعية كل الجهات المعنية وخاصة جهاز القضاء بتحمل مسؤوليته للتصدي للفساد والقطع مع الإفلات من العقاب، وبتسريع وثيرة البحث التمهيدي وكل الإجراءات القضائية بخصوص الفساد المالي وفتح تحقيق سريع في بعض الأحكام الصادرة في هذا المجال والمخالفة للقانون تحقيقا للعدالة والإنصاف.




هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الاكتتاب الأولي لفيسبوك يحدد قيمتها بين 85 و95 مليار دولار

الانتهاء من تصنيع أحدث جهاز رصد للضوء في عمق الفضاء

اعتصام وإضراب عن الطعام أمام “المجلس الوطني لحقوق الإنسان”

بيان حقيقة من مدير م/م تارماست

جامعة السلطان مولاي سليمان- بني ملال وأنامل الإبداع

محمد بنسعيد أيت إيدر في ضيافة جميعة "تنمية بلا حدود" ببني ملال

الباعة المتجولون بني ملال

مدينة خنيفرة النسخة الثانية من مهرجانها الوطني الثاني للقصة القصيرة تحت شعار " الميتا قصة في القصة

رسالة مفتوحة للوالي الجديد

CGEM يتحرك

إصابة أربع نساء بجروح متفاوتة الخطورة في تدخل أمني عنيف في مسيرة سلمية تطالب برحيل رئيس الجماعة بإ ي

أغنية غانغام ستايل بمهرجان موازين مقابل 1،5 مليار سنتيم

زلزال في مصر: الحكم بإطلاق سراح حسني مبارك

المعطلون يبدعون في المهرجان الأورو-متوسطي للسينما بالناضور

مهرجان مهرجان سوق السبت مهدد بالتوقف و كلام نابي بين رئيس المجلس ومعارضين والباشا

طارق السباعي يتهم وكيل الملك بتشجيع خالة الملك على خرق القانون

قدماء أولمبيك خريبكة يستنكرون مآل الفريق

من روائع التراث التادلي: دباغة الجلود.

الهيئة الوطنية لحماية المال العام تعقد مؤتمرها الثاني

استعدادا لمجلسها الوطني جمعية المعطلين تشعل عددا من المواقع