أضيف في 11 دجنبر 2018 الساعة 37 : 23


العدالة والتنمية تتطاول على العدالة


نوار عبد الكريم

يبدو أن روح الطالب أيت الجيد بنعيسى مازالت تلاحق حامي الدين عبد العالي العضو القيادي في حزب العدالة والتنمية أينما حل وارتحل، كما تلاحق منظومة "العدالة" بالمغرب، لكن هذه المرة يتبين أن الخناق قد اشتد على الرجل وعلى أعضاء حزبه ، مما يطرح عدة أسئلة منها؛هل فسدت العدالة بالمغرب إلى حد تتسامح فيه مع من قتل أو ساهم في الجريمة ؟ الم تصل "العدالة" إلى مرحلة النضج ليوضع الكل في كفة واحدة ؟ إلى أي حد يمكن أن تتجسد عبارة "استقلالية القضاء" التي يرفعها أعضاء الحكومة في قضية أيت الجيد بنعيسى ؟

لم يكن الفيلسوف الأمريكي المعاصر جون رولز على خطأ حينما عرف العدالة باعتبارها الفضيلة الأولي للمؤسسات الاجتماعية لكن من سيطبق العدل هل سننتظر حمو رابي الذي أرسلته الآلهة  قائلة يا حمو رابي أيها الأمير المبجل اجعل العدل يعم الأرض واقضي على الأشرار، لينجو الضعفاء من بطشهم .

كثيرا ما تغنى حزب العدالة والتنمية بعبارة استقلالية القضاء، لكن اليوم هذه العبارة وضعتهم في مأزق كبير يضربها عرض الحائط، صراحة استغربت كثيرا لتجنيد أعضاء حزب البجيدي للدفاع عن زميلهم المتهم بقتل أيت الجيد بنعيسى، ليجسدوا حديث النبي  " انصر أخاك ظالما أو مظلوما ".

من المضحكات المبكيات أن كل من أدلى بموقفه من أعضاء الحزب ينتمي إلى السلطة التنفيذية.

إن تدوينة وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان المصطفى الرميد تعتبر بمثابة مرافعة مما  يجعلنا نتساءل عن موقعه أولا، أي وزير هذا الذي يحاول أن "يغطي الشمس بالغربال" ؟ أي إنسان تدافع عنه هل الإنسان القاتل الذي تترافع لصالحه ؟ أم المقتول الذي كان حريا بك أن تترافع لصالحه ؟ إنها مصيبة.

ومن موقعه صرح لحسن الداودي الذي لم يحترم موقعه، ولم يحترم ذاته، ولم يحترم القضاء، أمام الصحافيين مهددا القاضي بإصدار الأمانة العامة للحزب بلاغا ناريا ضد إحالة حامي الدين إلى غرفة الجنايات في محكمة الإستئناف من أجل المساهمة في القتل العمد من قبل قاضي التحقيق .

يقال أنه كلما تم الإعلاء من شأن العدل، والإنزال من شأن الظلم، إلا واستقام أمر الناس وصلحت أحوالهم، وكلما تم الإعلاء من شأن الظلم، والإنزال من شأن العدل، إلا وفسدت أمور الناس وتدهورت أحوالهم .




هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



زراعة الكيف تجارة مربحة وجب تقنينها ؟

المغرب فــي مــواجهة التتــار الريعي

بيان تنديدي للمكتب المحلي حول الاعتداء السافر ضد نشطاء حقوق الإنسان يوم 18 نونبر بالرباط

الفقيه بن صالح : إيقاف شابين من أجل اختطاف واحتجاز فتاتين

حدث السنة: من يحول المغاربة إلى منفيين في وطنهم؟؟؟

عشرات يقاضون "بى بى سى" بسبب فضيحة جنسية لأحد مذيعيها

الرباح يدشن عهد الزبونية في حكومة بنكيران بتعيينه محسوبين على حزبه في مناصب عليا

20 فبراير 2013 .. ميلاد جديد أم ذكرى للتأبين؟

كذب المنجمون وصدقت حركة 20 فبراير

نواب الإتحاد الإشتراكي يشتكون الرميد أمام نواب البرلمان الأوروبي؟؟؟

زراعة الكيف تجارة مربحة وجب تقنينها ؟

المغرب فــي مــواجهة التتــار الريعي

الرباح يدشن عهد الزبونية في حكومة بنكيران بتعيينه محسوبين على حزبه في مناصب عليا

20 فبراير 2013 .. ميلاد جديد أم ذكرى للتأبين؟

قيادي في العدالة و التنمية يهاجم "سيطايل" ..واش العفاريت والتماسيح مرة أخرى؟

بنكيران يسبح بإسم الملك ,, ذكر إسم الملك 63 مرة في أقل من 15 دقيقة

شباط ينتفض في وجه بنكيران و يعلن العصيان

فضيحة: حقوقيون يتهمون حامي الدين بالكذب

وزير الإتصال الخلفي"ماكانش منتبه" يصدم شخصا بسيارته بالعرائش

حسن طارق "يرتمي" في حضن البيجيدي