أضيف في 25 شتنبر 2018 الساعة 13 : 23


ساكنة عدة دواوير بعين السبع تقرر اللجوء إلى أروبا بعد هدم السلطات لبراريكها


- ملفات تادلة 24- 

قررت دواوير "حسيبو" و"الريكي" و"الجديد" بعمالة عين السبع بالدار البيضاء، القيام بهجرة جماعية وعلانية نحو أروبا عبر الساحل إلى مدينة سبتة المحتلة، وطلب اللجوء الإنساني هناك.

 وأعلنت ساكنة هذه الدواوير في بلاغ لها، نشر على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، أنها قررت الرحيل يوم الجمعة 28 شتنبر الجاري فجرا، تفاديا لما اسمته بالتصادم مع المخزن وحفاظا على سلامة المواطنين والمواطنات والممتلكات الخاصة والعامة.

 وأكدت الساكنة في ذات البلاغ على أن "اللجوء الإنساني هو حق من حقوق الإنسان تضمنه المواثيق الدولية لحقوق الإنسان، وهو من حق أي إنسان أو مجموعة لم تعد أمنة على سلامتها وسلامة أبنائها داخل وطن الإقامة."

وأشارت الساكنة في بلاغها، أن قرارها جاء بعد هدم دواوير بأكملها من قبل السلطات، وما رافقه من "عنف وتشريد للألاف، وتعريض حياتهم وحياة أبنائهم للخطر"، وبعد مراسلتهم للجهات المسؤولة دون أن يصلهم أي رد في الموضوع.

وكانت السلطات المحلية بعين السبع قد دشنت بحر الأسبوع الماضي عملية هدم عدد من الأحياء الصفيحية المتواجدة بقلب العاصمة الاقتصادية، بناء على قرار عاملي بعد فشل المفاوضات مع الساكنة التي رفضت مقترح "تهجيرها" بحسب البلاغ، خارج مكان إقامتها.


 




هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



محمد بنسعيد أيت إيدر في ضيافة جميعة "تنمية بلا حدود" ببني ملال

بيان: صامدون فوق هذا الدمار العظيم

رسالة مفتوحة للوالي الجديد

بني مــلال فــي مــواجهة التتــار الجـديــد

اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان تزور مناجم عوام بإقليم خنيفرة إثر مصرع ثلاثة عمال

حكاية قرار لا وطني: المغرب والتوقيع على اتفاقية أكتا

معانات ساكنة امسمرير إقليم تنغير + " فيديو "

بودنيب/الاعتقالات الاخيرة امتحان لبعض البرلمانيين

إعتقال 4 عناصر ينتمون لعصابة تروع المارة بعين أسردون

عاجل : حصار و طوق أمني مكثف لفك إعتصام ساكنة دوار عبد العزيز ببلدية سوق السبت

’’داعش‘‘ تعدم الشاعر السوري محمد بشير العاني بتهمة الردة

الثلوج تحاصر عدة دواوير بإقليم أزيلال والساكنة تستغيث

ساكنة عدة دواوير بعين السبع تقرر اللجوء إلى أروبا بعد هدم السلطات لبراريكها