أضيف في 17 يوليوز 2018 الساعة 38 : 21


مسيرة 08 يوليوز بالدار البيضاء: إجماع على ضرورة إطلاق سراح كافة معتقلي الحركات الاحتجاجية


- محمد لغريب-

شابات وشباب في عمر الزهور، خرجن وخرجوا وعيونهم يملأها الأمل بغد تشرق فيه شمس الحرية، وشيوخ اكتووا بسنوات الجمر والرصاص يحملون ذكريات الماضي الأليم، وكلهم أمل أن لا تتكرر مأساتهم وتعاد بشكل درامي من جديد بفصول وعناوين جديدة أيضا. عائلات مكلومة لم يتبق لها سوى شارة النصر ترفعها وصوت مبحوح تصدح به  في كل مناسبة من أجل المطالبة بإطلاق سراح  أبنائها القابعين في العديد من السجون بمختلف ربوع البلاد، عائلات سرقت منها لحظات الفرح ومنها كل تفاصيل الحياة الجميلة. التقوا جميعا بساحة النصر بمدينة الدار البيضاء مدينة الشهداء، ينشدون النصر والحرية، أجمعوا كلهم في كلمة واحدة على ضرورة إطلاق سراح كافة معتقلي الحركات الاحتجاجية عبر خريطة التراب الوطني وطي صفحة الماضي الأسود بلا رجعة.

ملفات تادلة 24، استقت أراء بعض النشطاء المشاركين في مسيرة 08 يوليوز بالدار البيضاء، التي دعت إليها عدة قوى يسارية تضامنا مع معتقلي الحركات الاحتجاجية، الريف، جرادة، وطاط الحاج، زاكورة ...

خالد البــكاري 

اعتبر الاستاذ الجامعي والناشط الحقوقي خالد البكاري في تصريح لجريدة ملفات تادلة 24 الإلكترونية، أن مسيرة 08 يوليوز جاءت للتنديد بالأحكام الظالمة التي صدرت في حق معتقلي حراك الريف، والتي بينت بالملموس عودة الدولة الأمنية بقوة، مدشنة حسب البكاري، مرحلة جديدة بإمكانها أن تفتح المغرب على أبواب المجهول.

ووصف البكاري تعامل الدولة مع منطقة الريف بالقسوة، وهو ما اعتبره عودة بالمنطقة سنوات إلى الوراء، "مما سيصعب مأمورية المصالحة بين المنطقة والمركز ويفتح طريقا سيارا نحو الأحقاد".

وأشار الناشط الحقوقي إلى أن هناك جيلا جديدا من الأطفال والشباب فتحوا أعينهم على هذه الأحداث التي تم توثيقها بالصوت والصورة حيث أصبحت ملكا للذاكرة وللأجيال القادمة.

ووقف المتحدث على الإجراءات التي يجب أن تكون عاجلة من أجل تصحيح الأوضاع والرجوع إلى العقل والحكمة والصواب، مشددا على أنه إذا لم يتم تدارك الأمر في أسرع وقت ممكن فإن الأمور تكون مفتوحة على ما هو أسوء.

عمر أربيب

من جانبه شدد الناشط الحقوقي عمر أربيب عضو اللجنة الإدارية للجمعية المغربية لحقوق الإنسان على الهدف من وراء مشاركة الجمعية في هذه المسيرة الشعبية هو دعوة الدولة المغربية وحملها على إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين، ومعتقلي الحركات الاحتجاجية بمختلف مناطق المغرب.

ودعا أربيب إلى إقرار سياسة اجتماعية واقتصادية تنموية تستجيب لمطالب الحركات الاحتجاجية بمختلف ربوع البلاد، داعيا إلى استبعاد المقاربات الأمنية في التعاطي مع الاحتجاجات السلمية وباستقلال القضاء، وبقضاء حر ونزيه قادر على مراعاة واستحضار شروط المحاكمة العادلة في جميع الملفات.

واستبعد المتحدث أن تكون الدولة المغربية تتوفر على أجوبة حقيقية لمطالب الجماهير الشعبية، مؤكدا على أنها لا تملك سوى المنع والحصار، عوض معالجة القضايا عن طريق الحوار وبطرق شفافة، مما يؤشر على التصعيد، بحسب أربيب.

بشرى الخونشافي

اعتبرت بوشرى الخوشافي زوجة الصحافي حميد المهداوي مدير نشر موقع "بديل إنفو" المعتقل حاليا بسجن عكاشة والذي أدين بثلاث سنوات سجنا نافذا، أن الحكم الصادر في حق زوجها هو حكم ظالم وقاسي وأنه لا يستند إلى أي سند قانوني.

وأشارت الخوشافي أن حميد المهداوي يحاكم بتهم لم يستطع قاضي التحقيق ولا الوكيل العام للملك إثباتها، مؤكدة على أن اعتقال المهداوي جاء بسبب أرائه، ومن أجل الدفاع عن حرية الرأي والتعبير لأنه قال لا للاستبداد والفساد توضح بوشرى.

وأكدت الخوشافي أن مشاركتها في هذه المسيرة جاءت من أجل مطالبة الدولة المغربية  للتدخل بشكل عاجل لحل هذا الملف الذي يستهدف الأصوات المزعجة في الصحافة المستقلة.

عبد الرزاق الإدريسي

أكد عبد الرزاق الإدريسي الكاتب العام للجامعة الوطنية للتعليم  - التوجه الديمقراطي- أن مشاركته في مسيرة 08 يوليوز هي من أجل المطالبة بإطلاق سراح معتقلي الحركات الاحتجاجية، وعلى رأسهم معتقلي حراك الريف وحراك مدينة جرادة، داعيا الدولة المغربية إلى الاستجابة لمطالبهم العادلة والمشروعة وخلق تنمية حقيقية بالمنطقة.

ووقف الإدريسي في تصريحه لملفات تادلة 24 عند القرار الملكي القاضي بعزل ستة وزراء ثبتت مسؤوليتهم في سوء تدبير عدة مشاريع بالمنطقة، موضحا أن هذا العزل هو في حد ذاته إقرار بعدالة ومشروعية مطالب حراك الريف.

وقال الكاتب العام للجامعة الوطنية للتعليم  - التوجه الديمقراطي-  إنه بهذا الإقرار وبهذه المسؤولية كان لزاما على الدولة إطلاق سراح كافة معتقلي حراك الريف.

محمد العوني

اعتبر محمد العوني ريس منظمة حريات الاعلام و التعبير" حاتم" أن مسيرة 08 يوليوز هي مسيرة يسارية تقدمية ديمقراطية من أجل المطالبة بإطلاق سراح معتقلي الحركات الاحتجاجية وفي مقدمتها حراك الريف الذي سلطت عليه كل أنواع القمع والمنع والتخابر من أجل إيقافه لكنه لا زال مستمرا يقول العوني.

العوني قال في تصريحه للموقع إن أهل الريف يقاومون مقاومة شديدة سلمية ومستمرة من أجل مطالبهم العادلة والمشروعة، وهذا حسب المتحدث يعد إنجازا حقيقيا، ويؤكد أن الفعل النضالي الديمقراطي داخل هذا الشعب، هو فعل متجدر وقوي ويتقوى مع الزمن شأنه شأن باقي الحركات الاحتجاجية الأخرى.

وأضاف العوني أن المقاطعة الشعبية لبعض العلامات التجارية أرسلت رسائل ومواقف كبرى من الشعب المغربي، والتي تقول بتعبير المتحدث أن هذا الأخير موحد ضد الفساد والاستبداد والاحتكار الذي يقوم به مجموعة من الرأسماليين.

وأردف العوني قائلا " إن هذا الاحتكار لا يمكن قبوله، وسنده هو الفساد السياسي والاستبداد الذي هو وليد السلطة الفاسدة".    

 




هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



إصابة أربع نساء بجروح متفاوتة الخطورة في تدخل أمني عنيف في مسيرة سلمية تطالب برحيل رئيس الجماعة بإ ي

مسيرة احتجاجية لتنسيقية حركة 20 فبراير بزاوية الشيخ

جامعة السلطان مولاي سليمان- بني ملال وأنامل الإبداع

محمد بنسعيد أيت إيدر في ضيافة جميعة "تنمية بلا حدود" ببني ملال

مدينة خنيفرة النسخة الثانية من مهرجانها الوطني الثاني للقصة القصيرة تحت شعار " الميتا قصة في القصة

رسالة مفتوحة للوالي الجديد

الطريق الرئيسية سوق السبت الكرازة تضع المسؤولين في موقف حرج

وفاة ساتق سيارة أجرة كبيرة بسبب فيضان مياه قنطرة أيت حلوان بواويزغت

تجار بني ملال ينتفضون ويصدرون

في يوم ملتهب، دماء المعطلين تسيل بالريف مجددا

الانقــلاب على مرســي واليســار المغربــي

عاجل: اعتقال عبد الحليم الطالعي بعد أقل من شهرين على خروجه من السجن

مسيرة 08 يوليوز بالدار البيضاء: إجماع على ضرورة إطلاق سراح كافة معتقلي الحركات الاحتجاجية