أضيف في 22 ماي 2018 الساعة 25 : 12


ترانسبرانسي: رد فعل حكومة العثماني حول المقاطعة استفزازي شبيه ببيان ’’خدام الدولة‘‘


 

- محمد لغريب-

اعتبرت ترانسبرانسي المغرب، أن مبعث المقاطعة الحقيقي لبعض المواد الاستهلاكية "هو منظومة اقتصاد يقودها الريع  والفساد وتداخل السلطة السياسية مع سلطة المال"، مشيرة إلى أن تحليل مثل هذه الحملة من خلال العامل الوحيد المرتبط بالأسعار هو بالضرورة تحليل اختزالي.

وأضافت ترانسبرانسي، في بيان لها نتوفر على نسخة منه، حول تطورات حملة مقاطعة ثلاث علامات تجارية، أن هذه الحملة هي امتداد لحراك الريف وزاكورة وجرادة والتي رفعتْ فيها مطالب اجتماعية واقتصادية أساسية ووجهت بقمع مكثف. وإن التجاوب الواضح مع حملة المقاطعة يعبر عن امتعاض عميق وعن وعي مواطنتي يسائل السلطات العمومية بالدرجة الأولى.

ووصفت الجمعية المغربية لمحاربة الرشوة، رد فعل حكومة العثماني بغير المناسب والاستفزازي، مشبهة ذلك "ببيان خدام الدولة"، ومشددة على أن هذه الممارسات، على حد تعبيرها، هي ترسيخ للتراجع الملحوظ على مستوى الحريات العامة، وعن وعود دستور2011.

واعتبرت ترانسبرانسي، أن تبني قانون "معتل" للحق في الحصول على المعلومات، والتأخير الملحوظ في تنفيذ الإستراتيجية الوطنية لمكافحة الرشوة، وتحرير قطاعات دون رقابة أو ضبط كقطاع المحروقات والتعليم والصحة، وعدم تحديد سياسة واضحة لتدبير تضارب المصالح والقيود المفروضة على أنشطة منظمات المجتمع المدني وعلى حرية التعبير، كلها وقائع تدل على تخلي  الدولة عن التزاماتها في مكافحة الريع والفساد وتؤكد التراجع في مجال حماية الحريات العامة. 

وأوضحت ترانسبرانسي أن تعطيل الهيئة الوطنية للنزاهة ومحاربة الرشوة والوقاية منها وتجميد مجلس المنافسة اللذين تمت المصادقة على قانونيهما على التوالي سنة 2015 و 2014 يغذيان الأزمة، معتبرة حملة المقاطعة والحراكات الاجتماعية التي سبقتها هي فرصة أمام المغرب، شريطة أن تدرك الدولة أبعادها ودلالاتها العميقة وتعمل وفقا لذلك.                              

ودعت السلطات العمومية إلى تحمل مسؤولياتها الكاملة في تدبير الأزمات التي تمر بها البلاد، واحترام الحريات العامة والالتزام الفعال والصادق بمكافحة الفساد وكل أصناف الريع، والممارسات التي تشل اقتصاد  البلاد وتقوض تنميتها الاقتصادية والاجتماعية.

والجدير بالذكر، أن حملة المقاطعة لثلاث علامات تجارية من طرف فئات واسعة من الشعب المغربي، خلفت ردود فعل قوية وسط الأغلبية الحكومية التي تفاجأت بامتداد واتساع  هذه الحملة، والتي لم تتوقعها مما خلق نوع من الارتباك في التعاطي معها، خاصة وأن هناك حديث عن خسائر فادحة تكبدتها الشركات الثلاث.  

 

 




هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



فضيحة: المغرب يتراجع بثلاثة مراكز ويحتل الرتبة 91 عالميا في الفساد

عرض لأبرز عناوين الجرائد والصحف الصادرة اليوم

عرض لأبرز عناوين الصحف و الجرائد الصادرة اليوم

عرض لأبرز عناوين صحف الجرائد الصادرة اليوم

فنانون شباب يحاربون الرشوة في قافلة ترانسبارنسي

أساتذة وتلاميذ وألتراس يحاكمون السياسة التعلمية، وهيئة دعم المضربين ترى النور

’’الحاقد‘‘ يقدم ألبومه الجديد بعد أيام في لقاء بالدارالبيضاء

سكوب.. الجنرال في نقاهة وليس من حق العصافير الغناء على سريره.

جمعية محاربة الرشوة ’’ترانسبارانسي‘‘ تطلق نداء للتبرع

ترانسبرانسي تتهم السلطات ببني ملال بالتضييق على أنشطتها بدعوى حصولها على تمويلات مشكوك فيها

ترانسبرانسي: رد فعل حكومة العثماني حول المقاطعة استفزازي شبيه ببيان ’’خدام الدولة‘‘