أضيف في 22 مارس 2018 الساعة 22 : 22


أمنيستي تقصف موريتانيا بسبب صمت الحكومة على انتشار الرق


- ملفات تادلة 24-

قالت منظمة العفو الدولية في تقرير جديد صدر اليوم 22 مارس الجاري، إن المدافعين عن حقوق الإنسان المجاهرين بمناهضة ممارسة الرق المستمرة في موريتانيا يتعرضون للاعتقال التعسفي والتعذيب والاحتجاز في السجون النائية والحظر الممنهج لتجمعاتهم.

ويوثق التقرير المعنون ب " السيف مسلط على رقابنا - قمع النشطاء المجاهرين بانتقاد ممارسات التمييز والرق في موريتانيا "- القمع المتزايد الذي يتعرض له المنظمات والأفراد الذين يجرؤون على إدانة ممارسات الرق والتمييز، وكذلك إنكار الحكومة لوجود هذه المشكلة.

وقال إليوني تيني، مدير قسم غرب ووسط أفريقيا في منظمة العفو الدولية "إنه ازدراء مشين لحقوق الإنسان، فعلى الرغم من إلغاء الرق في القانون منذ نحو 40 عاماً، فإن السلطات الموريتانية لا تواصل تسامحها مع هذه الممارسة فحسب، بل تستمر في قمع من يتحدثون ضدها".

واستطرد إليوني تيني قائلا: "مع اقتراب موعد انتخابات هامة هذا العام والعام المقبل، فإن خطر الاضطرابات الاجتماعية مرتفع ما لم يتم احترام جميع الأصوات، حتى الأصوات المنتقدة. ويجب على السلطات وقف هذا الاعتداء على المدافعين عن حقوق الإنسان، واتخاذ إجراءات قوية وذات مغزى لوضع حد لممارسات الرق والتمييز ".

ويتناول التقرير بالتفصيل الطرق المختلفة التي تستخدمها السلطات الموريتانية لإسكات المدافعين عن حقوق الإنسان والناشطين، بما في ذلك منع المظاهرات السلمية، واستخدام القوة المفرطة ضد المتظاهرين، وحظر الجماعات الناشطة والتدخل في أنشطتها.

ويوضح تقرير المنظمة أن الممارسات التمييزية تؤثر بشكل خاص على أفراد مجتمعات الحراطين والأفروموريتانيين. وهذا يشمل النقص الشديد في تمثيلهم بالمناصب القيادية، والعقبات التي تحول دون تسجيلهم في جهات القيد الرسمية مما يحد من حصولهم على الخدمات الأساسية.

وقدرت المنظمات الدولية المناهضة للرق في سنة 2016 عدد الأشخاص الذين يعيشون تحت ربقة الاسترقاق في موريتانيا حوالي 43 ألف شخص، أي ما يقرب من 1% من إجمالي سكان البلاد.

 




هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



إصابة أربع نساء بجروح متفاوتة الخطورة في تدخل أمني عنيف في مسيرة سلمية تطالب برحيل رئيس الجماعة بإ ي

وكالة التنمية الاجتماعية قدمت 30 مليون درهم لدعم مشاريع وبرامح التنمية الاجتماعية في جهة تادلا ازي

" كتابي الأول ـ كيف عشت تجربة الصدور الأول؟

شيوخ مغاربة يصرعون الجن عن طريق الأنترنت

حقوقيو غفساي يطالبون بافتحاص مالية المغرب الأخضر

ظلال الضوء معرض للفنان الفوتوغرافي عبد الغني بيبط

أزيلال : مجموعة الجماعات المحلية ، مشاريع مع وقف التنفيذ

فضيحة: المغرب مملكة الجنس على الأطفال. تحقيق فرانس24 فيديو

تصدع في بيت الصبار: الأديب البازي يقدم استقالته من مجلس اليزمي

المفتشية العامة للإدارة الترابية تعزل رئيس جماعة تنانت ونوابه بإقليم أزيلال

السلطات تنكل بمعارضي حربها في اليمن، إصابات واعتقالات في صفوف المحتجين

أمنيستي تقصف موريتانيا بسبب صمت الحكومة على انتشار الرق