أضيف في 15 مارس 2018 الساعة 55 : 22


التبرع بالأعضاء البشرية من منظور ديني وعلمي وقانوني محور ندوة بكلية العلوم والتقنيات ببي ملال


- محمد لغريب-

نظم المجلس العلمي المحلي ببني ملال اليوم 15 مارس الجاري، برحاب كلية العلوم والتقنيات ندوة علمية في موضوع التبرع بالأعضاء البشرية: منظور ديني، وعلمي، وطبي، وقانوني بالتعاون مع الجمعية المغربية للتبرع بالأعضاء والأنسجة، ومحكمة الاستئناف، المندوبية الإقليمية للصحة ببني ملال وكلية العلوم والتقنيات.

عبد العزيز زكري، مستشار بمحكمة الاستئناف ببني ملال ورئيس الغرفة المدنية، قارب الموضوع من الزاوية القانونية، وتطرق إلى مسألة الحماية الجنائية للأعضاء البشرية من خلال القانون المتعلق بالتبرع بالأعضاء والأنسجة البشرية وأخذها وزرعها، وخاصة قانون 16.98 الذي نظم طريقة التبرع  بالأعضاء البشرية وشروطها.

وتطرق الأستاذ عبد العزيز في مداخلته إلى جريمة الاتجار في الأعضاء البشرية، وإلى ضرورة تفعيل القوانين الوطنية والدولية للتصدي لهذه الجريمة التي تتجاوز حدود الدولة الواحدة باعتبارها تمس حقا إنسانيا بشكل مباشر.

وعرج المتدخل في عرضه على مختلف الفصول القانونية المنظمة لمسألة التبرع بالأعضاء البشرية، وأيضا إلى الفصول الجنائية الجزرية التي جاء بها المشرع المغربي، لزجر المتاجرين في الأعضاء البشرية.

من جانبه تطرق الأستاذ محمد نجيمي، عن مختبر الهندسة البيولوجية بكلية العلوم والتقنيات ببني ملال، إلى موضوع فوائد التبرع بالأعضاء البشرية في مجال البحث العلمي: البيولوجي والطبي، وركز المتدخل على أهمية التبرع ببعض الأعضاء والأنسجة للمختبرات بغية تطوير وإغناء البحث العلمي.

وأشار نجيمي في مداخلته إلى مساهمة البحث العلمي الأساسية في تحسين شروط زرع الأعضاء البشرية، من أجل ضمان استفادة الأشخاص من عملية زرع الأعضاء بكيفية سليمة وفي شروط طبية ملائمة لتفادي أي مضاعفات سلبية قد تحصل لهم في المستقبل.

أحمد جنايني طبيب مختص في أمراض الكلي بالمستشفى الجهوي ببني ملال، فاستعرض في مداخلته الأسباب التي تؤدي إلى ظهور مرض القصور الكلوي الحاد والمزمن، وكذا الأعراض الناتج عن هذا المرض الذي يصيب فئات مختلفة الأعمار، وتطرق أيضا إلى عملية تصفية الدم  وزرع الكلي والجوانب الطبية المحيطة بهما.

وتطرق الدكتور جنايني في عرضه، إلى مختلف الخدمات الطبية التي تقدمها مصلحة تصفية الدم بالمستشفى الجهوي ببني ملال للمرضى الذين ينحدرون من عدة مناطق بالإقليم.

من جهته قدم الدكتور عصام جندو عرضا مفصلا عن أنشطة وأهداف الجمعية المغربية للتبرع بالأعضاء والأنسجة AMDOT، ومشاركتها في مختلف التظاهرات الوطنية والدولية، وأيضا الدور التحسيسي الذي تقوم به الجمعية في هذا المجال.

وقدم لمحة عن تاريخ زراعة الأعضاء البشرية في المغرب، التي تبقى بحسب المتدخل متأخرة مقارنة مع دول أوربية كفرنسا أو دول عربية كتونس ، وعزا ذلك إلى جوانب متعددة منها غياب ثقافة التبرع لدى المجتمع المغربي.

وقارب عبد الله بلمدني عضو المجلس العلمي ببني ملال موضوع التبرع بالأعضاء والأنسجة البشرية من وجهة نظر دينية، مشيرا إلى الاختلافات التي حصلت بين الفقهاء في هذا الباب، وإلى الاجتهادات الفقهية التي واكبت هذه المسألة.

 

 

 

 




هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



بني ملال: شباب يطلقون مبادرة لمحاربة الحزن والألم

طرابلس: 31 قتيل وأزيد من 280 جريح حصيلة المظاهرة الرافضة للمليشيات

مافيات النهب في عهد الحسن الثاني الجزء الثاني

فضيحة في الكيان الصهيوني: رفض تبرع برلمانية سوداء بالدم يعري واقع العنصرية

فاطمة أزهريو: الفتاة التي اختطفها الموت من عشرات المتبرعين وآلاف المتضامنين

حشود تشيع فاطمة أزهريو، والتلاميذ يخرجون في مسيرة صامتة صبيحة الإثنين (فيديو)

تلاميذ بوعياش وإمزورن يحتجون على الإهمال الذي أودى بحياة زميلتهم

ظهور رئيس زاوية الشيخ على التلفزيون يفجر انتقادات لاذعة

وزارة الداخلية تعلن ’’تفكيك خلية بفاس متخصصة في تجنيد وإرسال مقاتلين إلى سوريا والعراق‘‘

جمعية محاربة الرشوة ’’ترانسبارانسي‘‘ تطلق نداء للتبرع

التبرع بالأعضاء البشرية من منظور ديني وعلمي وقانوني محور ندوة بكلية العلوم والتقنيات ببي ملال

’’التبرع بالأعضاء تبرع بالحياة‘‘ عنوان ندوة تحتضنها جامعة الزهراوي الدولية لعلوم الصحة