أضيف في 29 يناير 2018 الساعة 48 : 12


نشطاء حراك جرادة يحملون نعوشا في مسيرة الولاء لضحايا السندريات


- محمد لغريب-

خرجت ساكنة مدينة جرادة كعادتها في مسيرة حاشدة أمس الأحد 28 يناير الجاري، تنفيذا للبرنامج الاحتجاجي الأسبوعي الذي سطرته لجن أحياء المدينة، للمطالبة ببديل اقتصادي وتنمية حقيقية ورفع التهميش على الإقليم، وذلك في إطار احتجاجاتها المتواصلة منذ مصرع شقيقين بانهيار منجم عشوائي للفحم الشهر الماضي.

ولم تمنع قساوة الطقس البارد الذي تعرفه الجهة الشرقية الساكنة من التظاهر، حيث صدحت بصوت واحد من أجل بديل اقتصادي وتنمية حقيقية تنتشل المدينة من براثن الفقر والبطالة والتهميش الذي عانته منذ إغلاق شركة مناجم فحم جرادة سنة 1998.  

وحمل المحتجون خلال هذه المسيرة 43 نعشا، تعبيرا منهم على عدد ضحايا الذين قضوا أثناء استخراج الفحم من الآبار العشوائية ، ورددوا شعارات تطالب حكومة العثماني بخلق فرص شغل وإطلاق مشاريع اقتصادية بديلة.

وطالبوا بمحاسبة المسؤولين بالمدينة، لتقصيرهم في إيجاد حلول للمشاكل الاجتماعية المتراكمة ومراجعة وتخفيض فواتير الماء والكهرباء، خاصة أن المدينة تتوفر على محطات لتوليد الكهرباء وخلق مرافق صحية ومراكز اجتماعية وثقافية، وتوفير فرص شغل للشباب المعطل الحاصل على الشهادات.  

وتأتي هذه المسيرة بعد فشل عدد من المسؤولين الحكوميين وعلى رأسهم عزيز الرباح وزير الطاقة والمعادن وعزيز اخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، في إقناع ساكنة الإقليم بالعدول عن الاحتجاجات.

 




هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



رويشة أو عاصفة الحب في زمن الرصاص

اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان تزور مناجم عوام بإقليم خنيفرة إثر مصرع ثلاثة عمال

بيان تنديدي للمكتب المحلي حول الاعتداء السافر ضد نشطاء حقوق الإنسان يوم 18 نونبر بالرباط

المعتقل السياسي حليم البقالي يضرب عن الطعام داخل سجنه في الذكرى الثانية لحركة 20 فبراير

أنباء متضاربة حول مصير مغربيين معتقلين بالجزائر، والمغرب لا يحرك ساكنا

كذب المنجمون وصدقت حركة 20 فبراير

المعطلون ينتفضون بالجزائر رغم منع الملتقى المغاربي

المدافعون عن المعتقلين السياسيين يدخلون مرحلة اللون البرتقالي

فايسبوكيون: تفجيرات بوسطن ... آخر إنتاجات هوليود الضخمة

حملة إطلاق المعتقلين تنتشر دوليا والقرصنة تواجه النشطاء

من يتحمل مسؤولية التدبير الكارثي لمطالب حراك الريف

نشطاء حراك جرادة يصرخون ’’ لا رباح لا اخنوش الحوار كله مغشوش‘‘

نشطاء حراك جرادة يحملون نعوشا في مسيرة الولاء لضحايا السندريات

نشطاء 20 فبراير ببني ملال يحتجون في الذكرى السابعة للحركة