أضيف في 15 شتنبر 2017 الساعة 27 : 12


تطورات جديدة في قضية السجين الفار من المستشفى الجهوي ببني ملال


- ملفات تادلة 24-

أفادت عائلة السجين (ح.ج). رقم الاعتقال 551 الذي سبق أن فر من المستشفى الجهوي ببني ملال شهر ماي المنصرم حيث كان يخضع للعلاج، والمعتقل حاليا بالسجن المدني ببني ملال، أن ابنها لا زال مضربا عن الطعام منذ 16 غشت الماضي، مشيرة إلى أن حالته الصحية بدأت في التدهور جراء المضاعفات الصحية الناتجة عن هذا الإضراب.

وعبرت العائلة في اتصالها بموقع ملفات تادلة 24، عن خشيتها أن يلقى ابنها مصيرا مشابها لمصير خلادة الغازي الذي توفي بعد أزيد من ثلاثة أشهر من الإضراب عن الطعام بنفس السجن المذكور.

ويطالب السجين (ح.ج) بالكشف عن نتائج التحقيق وعن المتورطين فيما اعتبره اغتصابا كان قد تعرض له وهو قاصر (17 سنة) من طرف ثلاثة نزلاء بالسجن المدني بمدينة خنيفرة تحت أعين موظفي السجن المدني، دون أن ينالوا العقاب عن فعلهم الجرمي مما تسبب له في معاناة نفسية خطيرة ظلت تلازمه طيلة حياته، بالإضافة إلى تمكينه من محضر الواقعة للاطلاع عليه.

وكان وكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف ببني ملال قد عقد لقاء مع وفد عن الجمعية المغربية لحقوق الإنسان في بحر هذا الأسبوع، بعد أن تلقت هذه الأخيرة طلبا للمؤازرة من عائلة السجين، استعرضت خلاله (اللقاء) مطالب السجين المضرب عن الطعام وحالته الصحية المتدهورة، مؤكدة على ضرورة التدخل العاجل لإنقاذ حياة المعتقل والعمل على توقيف إضرابه حتى لا تتكرر مأساة الغازي خلادة.

وأشارت الجمعية في تقرير حول هذا اللقاء توصل به الموقع، أن الوكيل العام للملك أخبر أعضاء الجمعية أنه توصل بمراسلة من مدير السجن المحلي ببني ملال يخبره أن السجين (ح.ج) قد علق إضرابه عن الطعام بتاريخ 26 غشت الماضي، وهو الأمر الذي نفته والدته عند حديثها للموقع.

وأضافت الجمعية أن وكيل الملك بمحكمة الاستئناف ببني ملال قد اتصل بمحكمة الاستئناف بمدينة خنيفرة وأكد لأعضائها أن الجناة المتورطين في هذه القضية قد تم الحكم عليهم ونالوا عقابهم.

ووعد الوكيل العام للملك، بحسب ما أسرت به الجمعية المغربية لحقوق الإنسان للموقع، أعضاءها أنه حلما سيتوصل بنسخة من الأحكام سيرسلها إلى السجين المتضرر حتى يطلع عليها.

وتجدر الإشارة إلى أن السجين (ح.ج) كان قد فر من المستشفى الجهوي لبني ملال في شهر ماي الماضي، وظهر في عدة أشرطة فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يتحدث فيها عن معاناته النفسية والجسدية جراء تبعات الاعتداء الجنسي الذي تعرض له أثناء اعتقاله بالسجن المدني بمدينة خنيفرة، رابطا فراره بمحاولته لفت انتباه الرأي العام لقضيته التي تتداخل فيها عدة أطراف على حد تعبيره.

وكانت مندوبية إدارة السجون قد أخلت مسؤوليتها، عن فرار السجين في بلاغ سابق مشددة على أن "حراسة السجناء أثناء استشفائهم بالمستشفيات العمومية لا تدخل ضمن اختصاصات المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج"، في إشارة الى مسؤولية الأمن الوطني في ذلك.

 




هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



المجلس الوطني لحقوق الإنسان يشارك بقطر في أشغال لقاء تشاوري حول "ضمان التعددية في عملية الإصلاحات ا

قرائة في الصحف العالمية اليوم

مواجهات عنيفة بمراكش بعد اقتحام الحي الجامعي

وزارة الخارجية والتعاون تستدعي السفير الإسباني بالرباط

قوات الأمن تتدخل ضد معطلين رشقوا مبنى البرلمان بالبيض

لماذا قدم الغرب سوريا لتنظيم القاعدة وايران على طبق من ذهب ؟

معطلة تلقى حتفها نتيجة الإهمال بزاكورة وبوادر انفجار احتجاجي في الأفق

إصابات في صفوف العيالات جايات بتارودانت

أولاد عياد: رئيس المجلس البلدي يسلم نائبه شهادة أدارية 44 يوما قبل توليه منصب الرئيس

الانقــلاب على مرســي واليســار المغربــي

إحتفالا باليوم العالمي لحرية الصحافة جمعية الأعالي للصحافة بأزيلال تدعو إلى مكتسبات جديدة في حرية ال

رويشة أو عاصفة الحب في زمن الرصاص

مصر: المشير طنطاوى يفجر مفاجأت جديدة في وجه الإخوان

العريان: ملك المغرب لم يضف شيئا للجنة القدس ولا القضية الفلسطينية

جماعة مجهولة تخترق موقع "ما تقيش ولدي"

دول المتوسط تتدارس البطالة في ندوة بتونس

ظهور جزيرة جديدة في بحر العرب بسبب قوة زلزال بلوشستان (فيديو)

انتفاضة السودان متواصلة ضد الزيادة في الأسعار: 27 شهيدا في حصيلة رسمية

علي بابا ... والأربعون

عرض لأبرز عناوين الجرائد والصحف الصادرة اليوم