أضيف في 18 يوليوز 2013 الساعة 34 : 17


المسعودي يحاكم في تجاهل من الجمعية المغربية لحقوق الإنسان


 



- ملفات تادلة -

 

أجلت محكمة الاستئناف بالدارالبيضاء إلى يوم 20 شتنبر 2013، جلسة محاكمة المحامي والحقوقي محمد المسعودي بتهمة "الإخلال الواجب للهيئة القضائية وعرقلة السير العادي للجلسة". هاته التهمة التي يعود أساس المتابعة بناء عليها إلى سنة 2011 أثناء  دفاعه عن معتقلي اكديم يزيك.

وقد تواترت على صفحات الفايسبوك الدعوات للتضامن مع المسعودي الذي يعتبر أحد أهم المدافعين عن المعتقلين السياسيين وأحد الوجوه البارزة في النضال من أجل حقوق الإنسان.

أبرز الدعوات أطلقها مناضلو حركة 20 فبراير ، حيث أهابت لجنة المعتقل بكل "المحامين تسجيل انابتهم بمحكمة المشورة بالبيضاء و بكل شرفاء البلد عامة الحضور لوقفة تضامنية و اشكال تنديدية بالمحاكمة التي أقيمت ضد الاستاذ محمد المسعودي والمضايقات التي يتعرض لها من طرف عملاء الفساد و الرذيلة و مهندسوا المحاكمات الصورية " كما دعت مناضلي الحركة للحضور بكثافة من كافة أنحاء المغرب لحضور المحاكمة يوم 20 شتنبر المقبل بمدينة الدارالبيضاء.

وقد انضمت مجموعات المعطلين والطلبة إلى ما قد يتحول لحملة هائلة للتضامن مع المسعودي ودعمه، حيث يبرز الدور الكبير الذي كان يلعبه محامي المعتقلين السياسيين والثوار حسب ما أصبح يدعوه به عدد من المتضامنين.

الغائب الأكبر عن التضامن هو المنظمات الحقوقية، فبينما عبرت 18 هيأة حقوقية، عن تضامنها مع الصحفي علي أنوزلا، لم يرد أي ذكر لمحمد المسعودي في بيان الائتلاف المغربي لحقوق الانسان الصادر يوم 17 يوليوز 2013.

أما الجمعية المغربية لحقوق الإنسان الذي لازالت تعتبر المسعودي عضو لجنتها الإدارية رغم تقديمه لاستقالة مدوية قبل انتهاء المؤتمر الوطني العاشر. فقد تجاهلت على ما يبدو التضامن مع المسعودي في كل بياناتها وبلاغاتها، حيث أن بيان اللجنة الإدارية المنعقد اجتماعها يوم 6 يوليوز الماضي، وبلاغي المكتب المكتب المركزي يوم 29 يونيو 2013، ويوم 13 يوليوز أوردوا أسماء أخرى (عضو مكتب فرع خنيفرة، عضو منتدى الكرامة لحقوق الإنسان، خادمة مغربية لدى عائلة سعودية..)، لكن لم يتم التطرق من قريب أو من بعيد لمحمد المسعودي، الذي يبدو أنه سيدخل معركته برصيده القوي من الدعم الذي كان يقدمه لضحايا حقوق الإنسان، مدعوما فقط من هؤلاء الضحايا ومجردا من دعم المدافعين عن حقوق الإنسان في المغرب.

 

تنويه: ورد في مقالنا هذا أن الأستاذ محمد المسعودي استقال من المكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، والصواب هو أنه استقال من اللجنة الإدارية وليس من المكتب المركزي. قمنا بتصحيح الخطأ ولزم التنويه.

 

 

 

نماذج لصور التضامن مع محمد المسعودي مأخوذة من صفحات حركة 20 فبراير

 


 




تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها

1- solidarites

chomeur andcm

c le communique de l  ANDCM pas les groupes des chomeurs corrige SVP

في 19 يوليوز 2013 الساعة 20 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



إصابة مسؤول نقابي في تدخل أمني بكلميم

أحداث إكديم إزيك: أحكام تتراوح بين المؤبد و 20 سنة

أمنستي: الإصلاحات المزعومة في المغرب تهدف للتخلص من الانتقادات

بني ملال: ندوة علمية في موضوع الترجمة وإشكاليتها

هل سيستغني المخزن عن التراكتور ويعتمد السلفية بنزينا جديدا بعد استنفاد وقود المصباح ؟

المسعودي يحاكم في تجاهل من الجمعية المغربية لحقوق الإنسان

العدل والإحسان والثورة المصرية الثالثة: قل لي عمن تدافع.. أقول لك من أنت؟

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تنضم لحملة التضامن مع المسعودي

زهرة بودكور في شهادة عن اثنين من رجالات الوطن: أنوزلا والمسعودي

بعد تشتيتها في عدة سجون: مجموعة عزيز البور تدخل في إضراب مطول عن الطعام

المسعودي يحاكم في تجاهل من الجمعية المغربية لحقوق الإنسان