أضيف في 26 ماي 2017 الساعة 06 : 22


حقوقيون يؤكدون واقعة الإهمال الطبي في وفاة الطفل منير بتوجطات والوزارة تنفي


-عبد الحق سابق-

عبرت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع سبع عيون عن استعدادها متابعة ملف الطفل منير سليتة المتوفى نتيجة الإهمال الطبي بمدينة عين تاوجطات بعد عجز المركز الصحي بالمدينة تقديم أبسط الإسعافات الأولية بسبب تدني الخدمات الصحية وغياب المداومة.

واعتبرت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان في بيان لها، أن وفاة الطفل منير سليتة يعتبر مسا بأسمى حق في حقوق الإنسان وهو الحق في الحياة وإهدار لأرواح الأطفال، وتنافيا صارخا مع خطابات الدولة المغربية، وخرقا سافرا لكل المواثيق والعهود الخاصة بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية واتفاقيات حقوق الطفل ودستور البلاد.

وأدانت الهيئة الحقوقية ما اسمته كل أشكال اللامبالاة والإهمال الذي أفضى إلى وفاة الشهيد ''منير '' بعين تاوجطات والشهيدة ''هاجر '' بمدينة سبع عيون ووفاة اثني عشر شخصا في الحاجب، محملة الدولة والوزارة الوصية مسؤولية ذلك.

وطالبت في بيانها بفتح تحقيق في هذه الملفات ومعاقبة المسؤولين عن الوضع الصحي الذي يعيشه إقليم الحاجب، والمتورطين في تدني الخدمات الصحية بكل المراكز الحضرية والقروية التابعة لإقليم الحاجب. كما طالبت بتجهيز المركز الصحي بعين تاوجطات وسائر المراكز الصحية بجماعات الإقليم ماديا وبشريا مع تطبيق نظام المداومة حتى لا تتكرر فاجعة سبع عيون والحاجب وعين تاوجطات.

من جهتها نفت وزارة الصحة في بيان لها توصل به الموقع، أن تكون وفاة الطفل منير سليتة ناتج عن الإهمال الطبي، مشيرة إلى أن الطفل نقل إلى المركز الصحي وهو في حالة وفاة، وأن المركز الصحي يشتغل بشكل عادي خلال أوقات العمل الرسمية إلى غاية الساعة الرابعة والنصف بعد الزوال وبعد ذلك يشرع في العمل بالمداومة من خلال الاتصال بالطبيب الرئيسي للمركز توضح وزارة الوردي في بيانها.

وأفاد رضوان أحمدوش، الناشط الجمعوي ورئيس فرع تاوجظات للجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب للموقع، أن منير نقل وهو على قيد الحياة إلى المركز الصحي للمدينة بعد تعرضه لصعقة كهربائية من تيار عالي خاص بالسكك الحديدية، وبعد أن تأخر قدوم سيارة الإسعاف لمدة دامت حوالي ساعة مؤكدا أن أبواب المركز الصحي كانت موصدة، ليتم انتظار قدوم الطبيب الرئيسي لساعة أخرى، الذي قام حسب مصدرنا بمعاينة الضحية أمام المركز دون فتح أبوابه، ما نتج عنه وفاة الطفل منير سليتة.

وتتطابق رواية رضوان حميدوش مع العديد من التدوينات التي أطلقها نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي التي أكدت واقعة الإهمال الطبي واسنتكرت تدني الخدمات الصحية بالمدينة وبإقليم الحاجب على وجه الخصوص.

وكانت وفاة الطفل منير بعين توجطات قد أخرجت الساكنة في مسيرة احتجاجية حاشدة ضد الإهمال الطبي الذي أدى إلى هذا الطفل وأيضا على تردي الوضع الصحي بالمدينة.




هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



فضيحة: حقوقيون يتهمون حامي الدين بالكذب

حقوقيو فاس ينددون بالقمع ويرصدون تلاعبات في لوائح الناجحين

حقوقيو غفساي يطالبون بافتحاص مالية المغرب الأخضر

سكان فم العنصر ببني ملال ينتفضون ضد المقالع

مغاربة بلجيكا يحتجون على العفو الملكي، تزامنا مع حفل الولاء+فيديو

حقوقيون بطنجة يفندون مزاعم ولاية طنجة حول اغتصاب قاصر ايفوارية

القصة الكاملة لفضيحة الدقيق المدعم بإقليم الفقيه بنصالح، حقوقيون يحذرون جهات نافذة من التلاعب

أنوزلا في رسالته: سأبقى كما عرفتموني وعاش المغرب وطنا حرا للأحرار والحرائر

القصيبة: مواطنون وحقوقيون وعشرينيون ومعطلون ومعتصمون

سعيد الزياني مثل أمام المحكمة هذا اليوم، وتوبع بتهم اعتبرها النشطاء مكشوفة

حكاية قرار لا وطني: المغرب والتوقيع على اتفاقية أكتا

الأساتذة المتدربون يؤكدون استمرارهم في المقاطعة حتى إشعار آخر

حقوقيون يؤكدون واقعة الإهمال الطبي في وفاة الطفل منير بتوجطات والوزارة تنفي