أضيف في 18 يوليوز 2013 الساعة 24 : 00


حميد الجماهري يعتذر لحركة عشرين فبراير





-  ملفات تادلة  -


أكد "حميد الجماهيري" مدير تحرير يومية "الاتحاد الاشتراكي" إثر الضجة التي خلقها مقال عن شباب حركة العشرين فبراير على أنه :"إذا شعر أي من الشباب، الذي  انا فخور بهم، وكتبت عنهم، وهو جيل انقذنا من تقاليد قرسطوية في السياسة، وحرر الجيل السابق، الذي ادعى أنه أكثر ثورية، قلت إذا شعر أي منهم بأي خدش بعد نشر المقال الذي نشرناه في عدد يومه الاتثنين 15 يوليوز، فأنا اعتذر دون دون مواربة أو تخفي.. اعتذر عن قناعة، لأن الجريدة جريدتهم، ونيتنا كانت حسنة، فقد أردنا من خلال زاوية معالجة، أن نحتفل بوجوه اختفت وأن نعود إلى مسارات وجوه بارزة، لكن يبدو أن الطريقة التي عولجت بها الزاوية المختارة لم تكن موفقة. ولهذا أكرر اعتذاري، لأن الإساءة لحركة عشرين فبراير، ولشبابها، لم ولن يكون القصد..".

 

صورة المقال الذي فجر غضب الفبرايريين

 

 




هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الاكتتاب الأولي لفيسبوك يحدد قيمتها بين 85 و95 مليار دولار

جون ترافولتا يواجه تهمة جديدة بالتحرش الجنسي

بيان حقيقة من مدير م/م تارماست

اجتماعات مجموعتي عمل الحماية والنهوض للجنة الجهوية لحقوق الانسان ببني ملال

اصطدام سيارة لنقل التلاميذ وقطار بابن جرير

إحتفالا باليوم العالمي لحرية الصحافة جمعية الأعالي للصحافة بأزيلال تدعو إلى مكتسبات جديدة في حرية ال

مدينة خنيفرة النسخة الثانية من مهرجانها الوطني الثاني للقصة القصيرة تحت شعار " الميتا قصة في القصة

فدرالية الرابطة الديمقراطية لحقوق المرأة بني ملال

رويشة أو عاصفة الحب في زمن الرصاص

اللجنة المحلية لأساتذة اللغة العربية والثقافة المغربية بباريس وضواحيها تسطر برنامج نضالي تصعيدي تحت

حميد الجماهري يعتذر لحركة عشرين فبراير