أضيف في 19 أبريل 2017 الساعة 51 : 19


مناهضو التطبيع بالمغرب: المعهد الفرنسي أصبح حصان طروادة للمشروع الصهيوني


- ملفات تادلة 24-

عبر الائتلاف المغربي من أجل فلسطين وضد التطبيع عن استنكاره  الشديد  لمشاركة " ميشيل كيشكا "  الرسام الكاريكاتوري الرسمي لصحيفة 'جيروزاليم بوست' المؤسسة الدعائية للصهيونية، في المعرض الذي يستقبله المعهد الفرنسي بالرباط  في الفترة ما بين 11 إلى غاية 25 أبريل الجاري تحت عنوان " تصور معايا".

وأشار الائتلاف في بيان له، أنه من غير المقبول الترحيب في إطار مثل هذه المبادرة التي أطلقتها اليونسكو لمواجهة الحرب والديمقراطية عن طريق الرسم، بأناس يزعمون أنهم يدافعون عن السلام وهم يحملون السلاح ويشاركون في الاعتداء على الشعب الفلسطيني.

وأضاف الائتلاف أن من يسعون عبر إنتاجاتهم الثقافية والفنية تبييض جرائم الاحتلال والتطهير العرقي والتمييز العنصري (أبارتهايد) المرتكبة ضد الشعب الفلسطيني غير مرغوب فيهم في المغرب، موضحا أن الشعب المغربي يرفض أي تطبيع مع الاحتلال الصهيوني لفلسطين.

ودعا الائتلاف المغربي المغربي من أجل فلسطين وضد التطبيع، الذي يتشكل من عدة جمعيات حقوقية ومدنية، إلى مقاطعة جميع الممثلين لهذا المشروع الغاصب الذين يحملون السلاح لحماية اغتصاب أرض فلسطين وانتزعها من الشعب الفلسطيني، معتبرا أن المعهد الفرنسي قدم لهم يد المساعدة وأصبح بذلك حصان طروادة لهذه "المهزلة وآلة ساخرة للتطبيع".

وجدد الائتلاف دعوته السلطات المغربية منع مجرمي الحرب من الدخول الى أرض المغرب دفاعا عن سيادته الوطنية يقول بيان الائتلاف.




هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



حركة 20 فبراير .. ليست مجرد ذكرى!!

طلبة القنيطرة ينقلون احتجاجاتهم إلى السجن دعما لرفاقهم المضربين عن الطعام

فرنسا توقف دعم ’’الفحم‘‘ الذي يستخدم أساسا لتشغيل المحطات الحرارية

شركة اسرائيلية للملاحة بالمغرب تثير احتجاجات ونداء للتظاهر أمام مقرها !

محمد المساوي :بصدد القرار التاريخي للشعب البريطاني..لا تباكِ مع اللصوص ولا احتفال مع انصار العنصرية

مناهضو التطبيع بالمغرب: المعهد الفرنسي أصبح حصان طروادة للمشروع الصهيوني

مناهضو التطبيع يرفعون دعوى ضد اخنوش بسبب شركة إسرائيلية

عشرة مفاهيم-أعراض لتقويم الشأن اللغوي بالمغرب

لماذا لا توجد مساواة بين الرجل والمرأة؟

رهانات انتخابات 7 أكتوبر في المغرب

مناهضو التطبيع بالمغرب: المعهد الفرنسي أصبح حصان طروادة للمشروع الصهيوني

مناهضو التطبيع يرفعون دعوى ضد اخنوش بسبب شركة إسرائيلية