أضيف في 13 أبريل 2017 الساعة 34 : 21


تقرير: حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي ببني ملال يعقد مجلس فرع الحزب


- سعيد غيدة-

الطليعة الديمقراطي الاشتراكي  ببني ملال:

 "استمرار الحكم في الاستبداد بالسلطة وانتهاج الديمقراطية المغشوشة"

انعقد بمقر حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي في مدينة بني ملال، مساء أمس الأربعاء 14 أبريل، مجلس فرع الحزب.

 وبعد الوقوف دقيقة صمت ترحما على روح القائد الحزبي، محمد بوكرين الذي تصادف ذكراه السابعة، الخامس من كل أبريل. تقدم مكتب الفرع  أمام أعضاء المجلس، بتقرير سياسي وتنظيمي، تطرق فيه للأوضاع السياسية الدولية والعربية والوطنية، التي ينعقد في إطارها هذا المجلس، وتناول القضايا التنظيمية للحزب وآفاق عمله على المستوى الجماهيري، في أفق دينامية قوية لتحقيق أهدافه المرحلية والاستراتيجية، التي رسمتها الهيئات التقريرية للحزب.

وقد اعتبر  أن الظروف الدولية  الراهنة، تتسم بفرض الليبرالية المتوحشة، من طرف الولايات المتحدة الأمريكية، والاتحاد الأوروبي وبريطانيا، على الشعوب المستضعفة، واستغلال ثرواتها، وخلق بؤر التوتر، والتدخل المباشر في الشؤون الداخلية للدول، والمساس بسيادتها واستقلاليتها، باستعمال الآلة الحربية، خارج نطاق الشرعية الدولية، تحقيقا لمصالحها واستراتيجياتها للتحكم في مصادر الطاقة والممرات الدولية البحرية العالمية.

كما وقف التقرير عند تنامي الفكر اليميني المتطرف، وانتشار الحركات الظلامية والعنصرية، والخطاب الشعبوي الذي ينذر بعودة الفاشية من جديد، مثال الانتخابات الأمريكية الأخيرة، مسجلا؛ مضيّ التحالف الامبريالي الصهيوني الرجعي، في تنفيذ مخطط ما سمي بـ"الفوضى الخلاقة" و"الشرق الأوسط الجديد"، الذي يهدف إلى تفتيت كيانات الشعوب العربية، والوحدة والسيادة الترابية لبلدانها، وذلك بصنع الاقتتال المذهبي، والتطاحن الطائفي، وإذكاء الصراع اللغوي والاثني. وتصفية القضية الفلسطينية عبر مصادرة المزيد من الأراضي، وإقامة المستوطنات، وتفكيك المقاومة المسلحة.

وانتقد التقرير انفراد الطبقة الحاكمة بملف القضية الوطنية، التي اعتبرها مفتوحة على المجهول، بفشل الحل السياسي والديبلوماسي، مؤكدا أن إشراك القوى الحية والشعب المغربي، في تدبير هذا الملف، وتقوية الجبهة الداخلية لتحقيق الديمقراطية الحقة والتنمية الاقتصادية والاجتماعية، هو الكفيل بحل هذا النزاع المفتعل.

كما سجل التقرير، في ملامسته للمشهد السياسي الوطني، استمرار الحكم في الاستبداد بالسلطة، وانتهاجه لديمقراطية مغشوشة، ومن أمثلة ذلك، تنصيب حكومة مفصولة عن صناديق الاقتراع على علة الانتخابات الأخيرة، فهي حكومة مفبركة، بدون مشروع سياسي واضح، يغلب عليها طابع التكنوقراط، وهو ما يكرس من جديد المخزنية، فاعلا رئيسيا وأساسيا في اللعبة السياسية، ويؤجل الانتقال الديمقراطي إلى أجل غير مسمى.

وفي الختام وبعد مناقشته للتقرير أصدر مجلس فرع حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي ببني ملال، بيانا تناول فيه مواقف الحزب، من كل المتغيرات الدولية والإقليمية والوطنية والمحلية.

 

 




هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تقرير: حينما يتحول التقاعد إلى شبح ينخر المتقاعدين

الجمعية المغربية تصدر التقرير الكامل حول محاكمة أسامة حسن ووفاء شرف

تقرير: مخزونات النفط الأمريكية تهبط أكثر من التوقعات ونمو البنزين

تقرير: ربط جسور التواصل ما بين المغرب وكندا موضوع ندوة بكلية الآداب بني ملال

تقرير: رقم معاملات المؤسسات والمقاولات العمومية قد يسجل زيادة بنسبة 5,4 في المائة ليصل إلى2017

تقرير: قلق في بلجيكا ازاء انتشار اسلام متطرف تدعمه السعودية في مساجدها

تقرير: حقيقيون بمراكش يسلطون الضوء على واقع حقوق الإنسان بالمدينة الحمراء

تقرير: ارتفاع مؤشر أسعار الأصول العقارية في أهم المدن المغربية خلال الفصل الرابع لسنة 2016

تقرير: منظمة العفو الدولية تسجل استمرار انتهاكات حقوق الإنسان بالمغرب

تقرير: يوم دراسي خاص بسلك تكوين الأطر الإدارية بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين ببني ملال

تقرير: حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي ببني ملال يعقد مجلس فرع الحزب

سوق السبت في تظاهرة حاشدة تضامنا مع حراك الريف