أضيف في 27 مارس 2017 الساعة 49 : 20


المغرب السياسي والفرص التاريخية الضائعة


عمر أوهنيك

في المغرب، كلما ظهرت بوادر إقلاع حضاري، أو تغيير سياسي، أو نهضة مجتمعية... إلا وسارعت الطبقات الحاكمة والمستفيدة إلى قتله في مهده، والتاريخ المعاصر يخبرنا بذلك:

-1 عرف المغرب محاولات للانفتاح على العالم المتحضر مع بداية القرن العشرين، حيث نجد علامات على هذه الاستفاقة مع مجموعة من الرموز والشخصيات آنذاك، وبروز تيار "إصلاحي" بعد هزيمة معركة "إيسلي 1844" و"تطوان 1860" ، تيار سيحاول البحث عن سبل الخروج من خطر" الأطماع الكولونيالية" لكن الاستفاقة ستفشل مع لحظة "الحماية 1912" بتواطؤ صريح مع " السلطان المولى عبد الحفيظ".

-2 بعد تغول الاستعمار، وابتداء من عشرينيات القرن السابق، سيعمل المغاربة على محاربته" ثورة الخطابي في الريف" تم الحركة الوطنية، وعوض الحصول على استقلال حقيقي؛ سيتم تسوية الملف تحت طاولات" إكس ليبان" والعمل بعدها على تصفية جيش التحرير وبقايا الحركة الوطنية التي لم تقبل واقع الثورة المغدورة، وباقي الحكاية تجلت في تعويض الاستعمار القديم بالاستعمار الجديد.

-3- بعد نيل استقلال مشكوك وشكلي، وعوض إرساء أول دستور وطني"1962" وتحقيق ملكية دستورية، سيتم مجددا تقويض الأحلام الاستقلالية، من خلال إفشال حكومة عبد الله ابراهيم التي وضعت مخططات حقيقية" تعليم شعبي، استرجاع الأراضي من المعمرين، إصلاح زراعي..." ليشهد المغرب عوضا عنها قمع الريف ومجازر الستينات" انتفاضة 23 مارس 1965"... كل هذه المتغيرات ستساهم في خلق وعي ثوري جديد(منظمة إلى الأمام، لنخدم الشعب...) وعوض قطف ثمار هذا الوعي الثوري، سيشهد المغرب انقلابات متوالية والنتيجة فرض حالة الاستثناء وشرعنة سنوات الجمر والرصاص...

-4- بعد صراع مرير بين القصر والمعارضة( الكتلة الديمقراطية) سيخسر المغرب مجددا زمنا سياسيا ثمينا، سيتبخر معها مشروع تحقيق انتقال ديمقراطي حقيقي، والقبول بخدعة "التناوب".

-5- بعد موت الحسن الثاني... وعوض إرساء "العهد الجديد" والذهاب بعيدا بشكل جدي في" جبر الضرر" و"الإنصاف والمصالحة" و"المنهجية الديمقراطية" سيتم الإجهاز على كل شيء ( حكومة جطو).

-6- بدل الاستفادة من رياح الربيع العربي لحظة "حركة 20 فبراير" ووضع/ تنزيل دستور ديمقراطي حقيقي، سيتم القبول بنسخة مزورة وباهتة!! والنتيجة حكومة أولى عاجزة عن محاربة الفساد والاستبداد، وثانية كاريكاتورية إلى حد فضيع" البلوكاج الحكومي/ إعفاء بنكيران" مع عودة إشارات قوية إلى زمن البصري ومأسسة نظام شمولي" شمولية ناعمة" بعد هذا السرد الكرونولوجي للفرص التاريخية الضائعة، ابتداء من القرن العشرين إلى الآن. يمكن الخروج بخلاصات سياسية أولية:

- أكبر عائق أمام التحرر هو (المخزن).- الإجهاز التام على كل تجربة سياسية واعدة.- الالتفاف على كل المبادرات الإصلاحية.- احتواء الأحزاب" المزعجة" وتدجينها وقتل رصيدها التاريخي النضالي.

- خروج النظام المخزني قويا ومنتصرا ضد إرادة الشعب مع كل استحقاق سياسي مفصلي. الغرض من هذا المقال ليس إحصاء الخسارات والتطبيع مع خطاب الهزيمة، بل هو درس بيداغوجي في مادة التاريخ السياسي المغربي، من أجل استخلاص العبر وتكوين ثقافة نضالية قادرة على الفهم أولا، عوض السقوط في أشكال العدمية والضبابية والسذاجة، وثانيا، لتجاوز السخرية المجانية والإدانة الظرفية التي أصبحت مجرد رد فعل أخلاقي وسيكولوجي أكثر منه سياسي. وأخيرا، فرصة للتفكير في سبل نقد وتقوية أدوات اشتغال الجبهة الديمقراطية التقدمية القادرة على إسقاط/إفشال المشروع المخزني.




هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



البكاء على الميت..

اعتصام وإضراب عن الطعام أمام “المجلس الوطني لحقوق الإنسان”

ش. قصبة تادلة- ات. المحمدية: 0- 0

زراعة الكيف تجارة مربحة وجب تقنينها ؟

محمد بنسعيد أيت إيدر في ضيافة جميعة "تنمية بلا حدود" ببني ملال

اصطدام سيارة لنقل التلاميذ وقطار بابن جرير

إحتفالا باليوم العالمي لحرية الصحافة جمعية الأعالي للصحافة بأزيلال تدعو إلى مكتسبات جديدة في حرية ال

مدينة خنيفرة النسخة الثانية من مهرجانها الوطني الثاني للقصة القصيرة تحت شعار " الميتا قصة في القصة

مهرجان مرايا الوطني الرابع للفكاهة

الملتقى الدولي الأول للكيمياء الطبية بالمغرب La 1ere Edition internationale de chimie Médicinale a

رويشة أو عاصفة الحب في زمن الرصاص

بني ملال : إسدال الستار على الملتقى العلمي الثالث حول "الهوية بين الخصوصية والعالمية "

ملفات تادلة تنشر رسالة عبلة الرويني: الكتاب فعل مقاومة

المغرب وعمقه السينمائي الإفريقي

العدل والإحسان والثورة المصرية الثالثة: قل لي عمن تدافع.. أقول لك من أنت؟

الفقيه بنصالح: مبديع باغي يولي وزير

مبارك في إقامة جبرية وتمرد تستعد لمحاكمته شعبيا

قراءة في فنجان الحكومة

عرض لأبرز عناوين الجرائد والصحف الصادرة اليوم

أهم ما تدارسه النشطاء وأهم ما خلصوا إليه في لقاء وطني ماراطوني لحركة 20 فبراير