أضيف في 15 يناير 2017 الساعة 59 : 21


المنتخب التونسي ينهزم أمام السينغال في كأس أمم افريقيا


-وكالات-

أهدرت تونس فرصا بالجملة لتخسر بهدفين دون رد أمام السنغال في مستهل مشوارهما بالمجموعة الثانية لكأس أمم افريقيا لكرة القدم المقامة في الجابون اليوم الاحد.

وتلقت تونس هدفا مبكرا عندما تسبب أيمن عبد النور محترف بلنسية الاسباني في ركلة جزاء بعرقلة لاعب الوسط شيخو كوياتي داخل المنطقة.

وسدد ساديو ماني لاعب ليفربول الانجليزي ركلة الجزاء بنجاح ليفتتح التسجيل للسنغال بعد تسع دقائق من بداية اللعب.

وعزز المدافع كارا مبوج تقدم منتخب السنغال باحراز الهدف الثاني بعد أن قفز فوق الجميع ليحول برأسه كرة من ركلة ركنية نحو المرمى أخفق حارس تونس في ردها لتدخل الشباك بعد نصف ساعة من زمن اللعب.

وتتصدر السنغال جدول ترتيب المجموعة الثانية برصيد ثلاث نقاط بينما تتقاسم الجزائر وزيمبابوي اللذان تعادلا 2-2 في وقت سابق اليوم المركز الثاني بنقطة لكل منهما فيما بقيت تونس في قاع الجدول دون نقاط.

ورغم تقدم منتخب السنغال بهدفين استحوذ منتخب تونس على الكرة أفضل من منافسه وصنع فرصا سانحة للتسجيل لكنه افتقد للمسة الحاسمة.

وأهدر أحمد العكايشي فرصة سهلة لتونس عندما كسر مصيدة التسلل لينفرد بحارس مرمى السنغال لكن تسديدته حادت عن المرمى في الدقيقة 16.

وواصل منتخب تونس أفضليته عبر التمريرات القصيرة في منطقة الوسط ونشاط ظهيره الأيسر علي المعلول لكن الفاعلية كانت الى جانب منتخب السنغال عندما اضاف الهدف الثاني عبر مدافعه مبوج بضربة رأس.

وحافظ منتخب تونس على هدوئه وواصل محاولاته وكاد صانع لعبه المساكني أن يقلص الفارق عندما استلم الكرة داخل المنطقة على صدره ثم تجاوز مدافعا وسددها بقوة لكنها علت المرمى في الدقيقة 39.

وفي الشوط الثاني استمر منتخب تونس في سيطرته على اللعب لكن غياب النجاعة الهجومية وسوء الحظ استمر في مطاردته رغم التغييرات التي قام بها مدرب الفريق هنري كاسبرتشاك بالدفع بلاعب الوسط المهاجم وهبي الخزري وقلب الهجوم طه ياسين الخنيسي بدلا من لاري العزوني وأحمد العكايشي.

وسدد الظهير الأيسر المعلول كرة من ركلة حرة مباشرة علت المرمى بقليل بعد دقيقتين من بداية الشوط الثاني.

وضغط منتخب تونس على دفاع منافسه وشن سلسلة من الهجمات الخطيرة جاءت أبرزها عندما مرر المساكني كرة متقنة في ظهر مدافعي السنغال نحو العكايشي الذي سددها أرضية لكن الحارس ردها بساقه في الدقيقة 58.

وبعد دقيقة حاول نعيم السليطي كسر سوء الحظ عندما سدد كرة قوية من تسديدة قوية لكنها علت المرمى قبل أن يحاول الخزري مهاجم سندرلاند الانجليزي لكن دون جدوى.

ووقف الحظ من جديد الى جانبالسنغال عندما رد القائم كرة اخطأ المدافع مبوج في ابعادها لتستقر في يد حارس المرمى في الدقيقة 68 قبل ان يهدر المساكنيفرصة كبيرة عندما سدد كرة برأسه بجانب المرمى رغم موقعه المناسب بعد ثلاث دقائق.

وواصل منتخب تونس سعيه لهز شباك منافسه لكن لم تشفع له سيطرته على اللعب أغلب فترات المباراة واخفق في تتويج مجهوده.




هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



البكاء على الميت..

إحتفالا باليوم العالمي لحرية الصحافة جمعية الأعالي للصحافة بأزيلال تدعو إلى مكتسبات جديدة في حرية ال

رسالة مفتوحة للوالي الجديد

رويشة أو عاصفة الحب في زمن الرصاص

اللجنة المحلية لأساتذة اللغة العربية والثقافة المغربية بباريس وضواحيها تسطر برنامج نضالي تصعيدي تحت

بني مــلال فــي مــواجهة التتــار الجـديــد

المغرب فــي مــواجهة التتــار الريعي

اولاد ازمام اقليم الفقيه بن صالح: دوار المرازقة بالجماعة القروية اولاد ازمام يغرق وسط المياه

تجار بني ملال ينتفضون ويصدرون

أحداث إكديم إزيك: أحكام تتراوح بين المؤبد و 20 سنة

الفريق المغربي يتراجع من جديد .. 77 عالميا

لماذا قدم الغرب سوريا لتنظيم القاعدة وايران على طبق من ذهب ؟

خطير: وزير داخلية تونس يعترف بعلم وزارته مسبقا باغتيال البراهمي

منصف المرزوقي : تم الإتفاق على إسم رئيس الحكومة التونسية المقبلة

تونس: المجلس التأسيسي يقر المساواة بين الرجل والمرأة

ملفات تادلة تحاور الأمين العام لمعطلي تونس: مرحلة تصحيح المسار الثوري هي مرحلة المعطلين بامتياز

في حوار هام مع سالم العياري: هل يمكن قيام فعل مغاربي للمعطلين؟

المعطلون بالمغرب وتونس يخلدون ذكرى مقتل الحمزاوي في يوم عالمي ضد البطالة

تونس الثورة تنكل بأبنائها: قمع وكسور واعتقال قيادي للمعطلين وتنديد من المغرب

طلبة تونس يتوعدون باستقبال ’’خاص‘‘ لملك المغرب بسبب الاعتقال السياسي