أضيف في 19 يونيو 2013 الساعة 06 : 20


بني ملال : مسيرة تتحدى المنع وتتضامن مع المعتقلين بدمنات




 -  ملفات تادلة  -


"إن الأسباب المباشرة لأحداث السبت الأسود 25 ماي المنصرم بمدينة دمنات، هو عدم وفاء المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب بوعده القاضي بإرجاع التيار الكهربائي على الساعة الخامسة مساءً واستمرار هذا الانقطاع إلى حدود العاشرة ليلا وكذا غياب الأمن."

هكذا حملت الهيئات السياسية والنقابية والجمعوية بدمنات مسؤولية ما حدث للإدارات العمومية وشبه العمومية والسلطة المحلية والمجالس المنتخبة والتي لم تف بالتزاماتها. وأدانت في بيان لها ما أسمته "تواطؤ بعض أعضاء المجلس البلدي لدمنات مع ممثلي السلطات المحلية في طبخ لائحة المتابعين عبر تبرئة مجموعة من ذوي النفوذ وتصفية الحسابات مع بعض المناضلين" مؤكدة أن السلطات المحلية "إجتمعت مع بعض أعضاء المجلس وقاموا بطبخ لائحة المعتقلين وجرى هذا اللقاء "المشبوه" بمقر الباشوية ليلة الأحد."

 

 


 ولا تزال تداعيات المسيرة الاحتجاجية التي خاضتها ساكنة مدينة دمنات يوم السبت الأسود مستمرة، إذ أحالت السلطات 13 شخصا في حالة اعتقال على أنظار العدالة تتابعهم بتهم التخريب والتجمهر غير المرخص وعرقلة السير.

 وتعود تفاصيل الأحداث إلى تاريخ ليلة السبت 25 ماي المنصرم، حيث شهدت مدينة دمنات أحداثا مأساوية على خلفية احتجاج الساكنة على الانقطاعات المتتالية لتيار الكهرباء والماء الصالح للشرب، وما أزّم الوضع أكثر، وزاد من تأجيجه هو تنكر المكتب الوطني للكهرباء لوعوده التي تعهد بها والمتجلية في إرجاع الكهرباء على الساعة الخامسة من مساء السبت. الساكنة التي لم تستسغ تأخر تيار الكهرباء إلى غاية الساعة العاشرة ليلا، فقررت الخروج للتعبير عن غضبها وعن رفضها لسياسة الاستهتار والضحك على الذقون من طرف السلطات المعنية، وهي الخطوة التي لم يكن المسؤولون يعدون لها حسابا إذ أربكت كل توقعاتهم وخلطت أوراقهم ولم يجدوا من الحل غير نهج المقاربة الأمنية والتي تجلت في اللجوء إلى القمع والترهيب بدل التعاطي الإيجابي لمطالب الساكنة المشروعة –حسب البيان ذاته- وأن اعتماد هذه المقاربة دليل على قصر نظر المسؤولين – يضيف البيان- .

 ورغبة منها في امتصاص غضب الدمناتيين وفي حدود الساعة الثانية عشر ليلا شنت عناصر من الشرطة السرية والعلنية حملة إعتقالات واسعة إستمرت إلى حدود صباح يوم الأحد، وقد أسفرت الحملة عن إعتقال عدد كبير من المواطنين لتستقر لائحة المعتقلين في 13 معتقلا –حسب تقرير الجمعية المغربية لحقوق الإنسان- والذي توصل موقع  "ملفات تادلة " بنسخة منه.

 

 

 


 وتفاعلت ساكنة دمنات مع تطور الأحداث إذ نظمت وقفة إحتجاجية حاشدة يوم الأربعاء 05 يونيو أمام محكمة الإستئناف  ببني ملال على الساعة العاشرة صباحا شارك فيها إلى جانب المواطنين و عائلات المعتقلين بعض فروع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان والجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب إلى جانب الهيئات السياسية والنقابية ، ووقفة ثانية صبيحة يوم الثلاثاء الأخير نُظِّمت تضامنا مع معتقلي الأحداث ، إذ تحولت من وقفة إلى مسيرة انطلقت من أمام مقر محكمة الاستئناف ،وعرفت بعض المناوشات من طرف السلطات لغرض منعها من التوجه صوب مقر الجمعية المغربية لحقوق الإنسان لعقد ندوة صحافية حول موضوع معتقلي أحداث دمنات وبحضور عائلاتهم وبعض الهيئات المؤازرة لهم. وتم سرد كرونولوجيا الأحداث التي عرفتها مدينة دمنات كما عرج المنظمون على ظروف الإعتقالات والخروقات التي شابتها بالإضافة إلى التعريف بالمعتقلين السياسيين ، وأعطت اللجنة المنظمة الكلمة لوالدة المعتقل "القاصر" (المهدي أكروض) والتي طالبت بإطلاق سراح إبنها خاصة وأنه مقبل على إمتحانات التاسعة إعدادي يومي الجمعة والسبت المقبلين ، كما أكدت على أن إبنها تعرض للتعذيب والتعامل بوحشية داخل المعتقل مضيفة  أن ابنها  تم الضغط عليه من أجل توريط بعض المناضلين المعروفين بالمنطقة.

 

 


واعتبرت الهيئات السالفة الذكر أن ما حدث نتيجة منطقية  لسياسات اقتصادية واجتماعية وثقافية والتي همشت دمنات لعقود من الزمن، كما دقت ناقوس الخطر بخصوص استمرار تنامي الاحتقان الإجتماعي بأول مدينة تأسست بالمغرب قبل مدينة فاس والتي عانت الإجحاف والظلم والتدليس التاريخي ولا تزال تعانيه في أقسى صور التهميش والنسيان.

 

 

 

 

 




هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



رجاء بني ملال- يوسفية برشيد:2- 0

ش. قصبة تادلة- ات. المحمدية: 0- 0

إصابة أربع نساء بجروح متفاوتة الخطورة في تدخل أمني عنيف في مسيرة سلمية تطالب برحيل رئيس الجماعة بإ ي

بيان حقيقة من مدير م/م تارماست

جمعية الأطلس المتوسط لبائعي السمك بالجملة والتقسيط بني ملال تؤسس مكتبها

زراعة الكيف تجارة مربحة وجب تقنينها ؟

اجتماعات مجموعتي عمل الحماية والنهوض للجنة الجهوية لحقوق الانسان ببني ملال

جامعة السلطان مولاي سليمان- بني ملال وأنامل الإبداع

محمد بنسعيد أيت إيدر في ضيافة جميعة "تنمية بلا حدود" ببني ملال

اعدادية معاذ بن جبل ببني ملال: توزيع الدراجات الهوائية على التلاميذ البعيدين بعد طول انتظار

بني ملال : مسيرة تتحدى المنع وتتضامن مع المعتقلين بدمنات