أضيف في 06 شتنبر 2016 الساعة 45 : 22


نداء بخصوص جودة ومجانية المدرسة العمومية يعزو الفايسبوك المغربي


ملفات تادلة24- محمد تغروت

ونحن على مشارف بداية الموسم الدراسي، انتشر في اليومين الأخيرين بشكل سريع، نداء على صفحات نشطاء مغاربة، "نداء"، يدعو إلى الحفاظ على مدرسة عمومية مجانية، موحدة وبجودة عالية.

انتشر النداء في البداية باللغة الفرنسية، وعرف انتشارا ملحوظا، قبل أن تتم ترجمته إلى اللغة العربية.

Je m’appelle ………citoyen marocain.

Je rêve d’une école marocaine gratuite, uniforme et de bonne qualité pour tous les enfants marocains. Je veux que tous, fils de riches ou de pauvres, dans les villes ou dans les campagnes, au désert ou dans les montagnes, aient le même enseignement, de la même qualité. Si vous êtes d’accord avec cet appel, copiez-le, mettez-y votre nom et partagez-le.

#école_pour_tous #Maroc #pour_égalité_des_chances

 

” نداء
اسمي ……….خريج المدرسة العمومية المغربية
احلم بمدرسة عمومية مجانية وموحدة وبجودة عالية لكل الاطفال المغاربة..
اريد ان يكون لابناء المغاربة اغنياء وفقراء في المدن وفي البوادي وفي الصحراء وفي الجبال الحق في نفس التعليم وبنفس الجودة…
#إذا_كنت_توافقني_الراي_في_هدا_النداء_قم_بنسخه_واضافة_اسمك_ومشاركته_في_الفايسبوك…”

 

 

النداء كان مناسبة لإعادة إطلاق نقاش مرتبط بالمدرسة العمومية وما تعانيه في ظل الإكتظاظ الذي سجل في مجموعة من الأقسام، وكذا المراتب المخجلة التي يتبوؤها المغرب في ميدان التعليم على المستوى العالمي.

 

ولم يكتف نشطاء وفاعلون آخرون بمشاركة نفس المنشور بل أضافوا إليه مواقف وأفكار تخصهم، فنشر عبد الله الترابي، على حسابه على الفايسبوك تدوينة، افتتحها بالقول: "كان بودي أن أكتب "إسمي عبد الله ...وأحلم بمدرسة عمومية ذات جودة للجميع"، لولا أن ما ينبغي للتعليم في المغرب ليس مجرد أمنية، بل معجزة، معجزة كبيرة كما في الأفلام، حيث يعود الأموات إلى الحياة وتعود الحياة إلى جسد ميت..." وأضاف أن "المدرسة العمومية في المغرب ماتت منذ سنوات ولا يمكن لأية قوة أن تعيد إيقافها على رجليها...".

في حين نشر الأستاذ والناشط مهدي عليوة نفس التدوينة معلقا عليها قائلا "... إذا كنا خلال فترة انتخابية لا نستطيع إعادة إطلاق النقاشات، لأن لا وجود لأي مرشح قادر على رفع التحدي... إذن فلنتخل عن أي أمل في التغيير، وهذه ليست حالتي..."

بينما اختار الأستاذ عبد اللطيف حسني التفاعل مع النقاش بطريقته الخاصة، إذ نشر تدوينة تقول: " اسمي عبد اللطيف حسني 

استاذ جامعي سابق واعلامي راهنا

اشتغلت بالتدريس الجامعي لمدة 23 سنة . تربيت في المدرسة الوطنية العمومية . احلم ان يتم توقيف التمدرس في هذه البلاد الى الوقت الذي يتبين فيه الخيط الابيض من الاسود . الى الوقت الذي يستطيع فيه الشعب ان يقرر في مستقبله . ويبلور مشروعا مجتمعيا متكاملا . مع محاكمة لكل من اشرف على ادارة مرفق التربية الوطنية منذ سنة 1960 الى اليوم ."

 

 




هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



رجاء بني ملال- يوسفية برشيد:2- 0

بيان حقيقة من مدير م/م تارماست

زراعة الكيف تجارة مربحة وجب تقنينها ؟

اعدادية معاذ بن جبل ببني ملال: توزيع الدراجات الهوائية على التلاميذ البعيدين بعد طول انتظار

رسالة مفتوحة للوالي الجديد

فدرالية الرابطة الديمقراطية لحقوق المرأة بني ملال

رويشة أو عاصفة الحب في زمن الرصاص

والي جهة تادلة أزيلال يتفقد المركب الرياضي لبني ملال ويلقي كلمة أمام لاعبي الرجاء في حصة تدريبية

بني ملال : إسدال الستار على الملتقى العلمي الثالث حول "الهوية بين الخصوصية والعالمية "

تجار بني ملال ينتفضون ويصدرون

نداء بخصوص جودة ومجانية المدرسة العمومية يعزو الفايسبوك المغربي