أضيف في 02 يونيو 2013 الساعة 41 : 21


احتجاجات عارمة في إثيوبيا ضد الاعتقال السياسي



 

 

- ملفات تادلة -


شارك نحو عشرة الاف اثيوبي في مظاهرة مناهضة للحكومة اليوم الاحد في أول احتجاج واسع النطاق منذ انتخابات عام 2005 التي أفضت الى اعمال عنف قتل خلالها 200 شخص.

وسار المتظاهرون في منطقتي ارات كيلو وبياسا في شمال اثيوبيا قبل ان يتجمعوا عند طريق تشرشل امام مسلة ضخمة تعلوها نجمة حمراء عملاقة تعود الى العصر الشيوعي الذي اتسم بالعنف في اثيوبيا.

وحمل بعض المتظاهرين لافتات مكتوب عليها "العدالة العدالة العدالة" ورفع البعض صورا لشخصيات معتقلة من المعارضة. وردد اخرون هتافات "نطالب باحترام الدستور".

وتابع عدد قليل من افراد الشرطة المظاهرة التي سمحت السلطات بتنظيمها.

وقال يليكال جيتاشيو رئيس حزب سيماياوي /الازرق، الذي نظم الاحتجاجات: "طلبنا من الحكومة مرارا الافراج عن زعماء سياسيين وصحفيين واولئك الذين طلبوا من الحكومة عدم التدخل في الشؤون الدينية".

وأضاف أن المتظاهرين يريدون ايضا اتخاذ اجراء لعلاج مشكلات البطالة والتضخم والفساد.

وقال لرويترز "اذا لم تحل هذه الطلبات ولم يحرز اي تقدم خلال الشهور الثلاثة القادمة فسوف ننظم المزيد من الاحتجاجات. انها البداية لكفاحنا".
 
ودأبت أحزاب المعارضة الاثيوبية على اتهام الحكومة بالتضييق عليها وتقول ان مرشحيها يتعرضون غالبا للترهيب في الانتخابات. ولا يضم المجلس التشريعي الذي يتألف من 547 مقعدا سوى عضو واحد من المعارضة.

واقتصاد اثيوبيا من اسرع الاقتصادات نموا في افريقيا لكن منظمات حقوق الانسان غالبا ما تنتقدها بسبب الاجراءات المشددة التي تتخذها ضد المعارضة ووسائل الاعلام بحجة الامن القومي وهي تهمة تنفيها الحكومة.

ويشير المنتقدون الى قانون مناهض للارهاب صدر عام 2009 والذي يقضي بمعاقبة اي شخص ينشر معلومات تحرض على الارهاب بالسجن لمدد تتراوح بين 10 و20 عاما.

وأصدرت محكمة اثيوبية العام الماضي أحكاما بالسجن لمدد تتراوح بين ثمانية اعوام الى السجن مدى الحياة على 20 من الصحفيين والمعارضين واخرين بتهم التامر مع متمردين للاطاحة بالحكومة.

وقالت لجنة حماية الصحفيين ان اكثر من عشرة صحفيين وجهت لهم اتهامات بموجب قانون مكافحة الارهاب. وتقول اللجنة ان اثيوبيا بها اعلى عدد من الصحفيين الذين يعيشون في المنفى في العالم.

 

الصورة من الأرشيف

 




هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



البكاء على الميت..

اعتصام وإضراب عن الطعام أمام “المجلس الوطني لحقوق الإنسان”

إصابة أربع نساء بجروح متفاوتة الخطورة في تدخل أمني عنيف في مسيرة سلمية تطالب برحيل رئيس الجماعة بإ ي

مسيرة احتجاجية لتنسيقية حركة 20 فبراير بزاوية الشيخ

الباعة المتجولون بني ملال

فدرالية الرابطة الديمقراطية لحقوق المرأة بني ملال

اللجنة المحلية لأساتذة اللغة العربية والثقافة المغربية بباريس وضواحيها تسطر برنامج نضالي تصعيدي تحت

بيان تنديدي للمكتب المحلي حول الاعتداء السافر ضد نشطاء حقوق الإنسان يوم 18 نونبر بالرباط

حكاية قرار لا وطني: المغرب والتوقيع على اتفاقية أكتا

حدث السنة: من يحول المغاربة إلى منفيين في وطنهم؟؟؟

الذكرى الثانية لحركة 20 فبراير تتزامن مع ذكرى رحيل الحسن الثاني ؟؟

مندوبية التخطيط: معدل البطالة في ارتفاع وطنيا وجهويا

خنيفرة تستعد لتخليد ذكرى مصطفى الحمزاوي شهيد النضال ضد البطالة

تفاصيل خطيرة حول مخطط البيجيدي لتفجير مدينة فاس

احتجاجات عارمة في إثيوبيا ضد الاعتقال السياسي

بلاغ واحد لحركة 20 فبراير يستبق الرد على ثلاثة بلاغات للقصر

السودان: المرأة في مقدمة الانتفاضة، والاسلاميون يلتحقون متأخرين

روايتان متعارضتان حول مقتل الكاميروني بطنجة، والحادث يذكر بما وقع للمعطلين والطلبة

طلبة المعاهد والمدارس العليا يواجهون ’’المخطط الرباعي لخوصصة التعليم‘‘

وفاة طفلة بسبب الإهمال يشعل فتيل احتجاجات عارمة للتلاميذ بقلعة السراغنة