أضيف في 27 يوليوز 2016 الساعة 13:39


تقرير حقوقي بشأن اعتقال محتجين طالبوا بالجنسية الاسبانية بسيدي إفني



- ملفات تادلة 24 -

أفادت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، بمدينة سيدي إفني، أن مجموعة من الشباب اقتحموا المقر السابق للقنصلية الإسبانية بالمدينة، يوم الثلاثاء 25 يوليوز الجاري، للمطالبة بتفعيل و تسريع طلبات الراغبين في إسترجاع الجنسية الإسبانية لساكنة إفني أيت باعمران، وانتهى الأمر باعتقال 14 منهم حينها.

وحسب تقرير أنجزه فرع الجمعية بالمدينة، توصلنا بنسخة منه، فقد التجأ مجموعة من الشباب بعضهم ينتمي للجمعية، إلى مقر القنصلية الاسبانية المسمى ’’البكادوريا‘‘، وذكر التقرير أنهم أعضاء في جمعية إفني ذاكرة و حقوق التي صدر أمر قضائي بحلها.

واقتحم المحتجون المقر الاسباني ووضعوا على سطحه الأعلام الإسبانية وعلما سابقا لمنطقة أيت باعمران وعلقوا على الواجهة الخارجية للمقر لافتات كتبوا عليها بعض مطالبهم وكان من المقرر أن يعتصموا في البناية متشبثين بمطالبهم.

وذكر التقرير أن مطالب الشباب تتركز حول و’’جبر الضرر الفردي و الجماعي لأبناء المنطقة جراء ما تعرضوا  له من حيف و تهميش و حصار والذي مورس عليهم  من طرف الدولتين الإسبانية و المغربية‘‘ حسب نص التقرير.

وقرر المحتجون الالتجاء إلى المقر التي يقع ضمن 11 بناية في المدينة بناية لازالت في ملك الدولة الإسبانية بمدينة إفني حسب اتفاقية 1969 التي تسلم بموجبها المغرب إدارة الإقليم، قبل أن توفد السلطات القوات العمومية التي اقتحمت المقر وجرى توقيف المحتجين وترحيلهم إلى مدينة تيزنيت.


وحسب ذات التقرير يطالب المحتجون بتفعيل و تسريع ’’طلبات الراغبين في إسترجاع الجنسية الإسبانية لساكنة إفني أيت باعمران بناء على قانون حفظ  الذاكرة الإسبانية الذي يعطي الحق للإفناويين والبعمرانيين في استرجاع الجنسية الإسبانية التي كانوا يتمتعون بها و التي يكفلها القانون الدولي والإسباني خاصة‘‘.

كما يطالبون بتسريع البث في ملفات دوي الحقوق خاصة أرامل  الجنود الإفناويين و البعمرانيين المنخرطين سابقا في الجيش الإسباني، وفتح تحقيق في أسباب التسويف و المماطلة و الإهمال الذي تتعرض له ملفات ساكنة  إفني و أيت بعمران من طرف إدارة  قنصلية أكادير.

وذكر التقرير أن القنصلية الإسبانية بأكادير أوفدت ’’لجينة‘‘ إلى المدينة بعد الحادث، واجتمعت مع رئيس المجلس البلدي و عامل الإقليم مساء نفس اليوم، بينما رفضت مقابلة عائلات الموقوفين الذين طالبوا بتوضيح موقف السلطات الاسبانية.

وجرى ترحيل الموقوفين إلى مدينة تزنيت صبيحة يوم الثلاتاء 26 يوليو 2016 للمثول أمام وكيل الملك، ومن ضمنهم معتقلون سابقون بسبب نشاطهم السياسي ومشاركتهم في احتجاجات سابقة في المدينة.

وأوضح أحد أعضاء جمعية أطاك المغرب أن ’’ المجموعة المحلية لأطاك المغرب أن ناضلت من أجل تصفية التركة الإستعمارية‘‘ وأن تركيز الجمعية كان على ملف الحيف الصارخ الذي يطال أرامل وعائلات المجندين في القوات الإستعمارية الإسبانية إلى جانب مفقودي ومجهولي المصير في الحرب الأهلية الإسبانية.

 




هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



بنكيران يرسل لجنة لإعداد تقرير حول استغلال الصفريوي لـ 27 ألف هكتار من الغاسول بمنطقة ميسور

عشرات يقاضون "بى بى سى" بسبب فضيحة جنسية لأحد مذيعيها

قرائة في الصحف العالمية اليوم

تقرير المندوبية السامية للتخطيط يشير إلى عدم رضى الأسر المغربية على مستوى المعيشة والصحة والتشغيل

عاجل من مراكش : متابعة المعتقلين في حالة إعتقال رغم أن الخبرة الطبية تؤكد أن حالتهم حرجة

جمعية الريف الكبير لحقوق الإنسان تتهم الحكومة بنشر فيروسات خطيرة داخل السجون

يوم اشعاعي وترفيهي لجمعية ازلافن للتنمية والبيئة والتضامن

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تصدر بلاغا حول مؤتمرها العاشر

المجلس العلمي الأعلى يتمسك بقتل المسلم الذي يغير دينه

3 مليون مغربي يعيشون بأقل من 4 دراهم في اليوم

تقرير حقوقي بشأن اعتقال محتجين طالبوا بالجنسية الاسبانية بسيدي إفني