أضيف في 13 ماي 2013 الساعة 15 : 18


صراع وعنف وسرقة في موسم زاوية الشيخ تزامنا مع زيارة والي جهة تادلة أزيلال



عاشت زاوية الشيخ يوم الأحد 05"05"2013 على وقع  شجار كادت ان تتطور أحداثه إلى ما لا يحمد عقباه و أمام انظار السيد والي جهة تادلة ازيلال .

 


في حدود الساعة الخامسة مساء تحولت ساحة "التبوريدة"  بجماعة "أيت ام البخت" إلى ساحة معركة كادت أن تودي بحياة شابة ، أبطال فصول الحادثة هم عناصر ينتمون إلى فرقة (سربة) "أيت كولال" و هم "أ.أ" و "ب.أ" بالأضافة إلى سيدتين ينتميان إلى عائلة العنصرين المذكورين سالفا وهما "ق.أ" و سيدة أخرى، تعود فصول الواقعة إلى كون أن السيدتين ولجا منطقة محظورة على العموم مخصصة  لتعبئة سلاح التبوريدة،  وبعد مرور عشرة دقائق على حضور السيد والي جهة تادلة أزيلال و اقتراب موعد ولوج فرقة "سربة إزرار بقيادة العلام مكراز محمد" قامت  فتاة تدعى "أم كلثوم" بتفقد حصانها  و مدى جاهزيته  بالمنطقة المخصصة للفرسان ، لكنها فوجئت بسيدتين (يتربصان) بالحصان الخاص بها الأمر الذي دفعها إلى محاولة إبعادهما و ثنيهما عن لمس الحصان ، لكن هذا الامر لم تستسغه السيدتان ليبادراها بسؤال عن القبيلة التي تمثلها الفتاة " أبي جعد" ، وحين سماع السيدتان جوابها عن انها تنتمي إلى قبيلة (عربية) ثارت حفيظتهما وقاما بالهجوم على الحصان و نزعو عنه لجامه ورموه بالتراب على عينيه كي يصاب بالعمى  و انهالا على الفتاة  بوابل  من السب والشتم وعبارات عنصرية من قبيل "انت غير عروبية خانزة نهو أمك حتى للسما ونخبطك" و قامت إحداهما بشد شعرها و رميها أرضا ، الامر لم يتوقف هنا حيث سيدخل على الخط رجل مسن الذي تزعم مجموعة من الشباب و انخرطوا في حملة التنكيل والسب والقذف "ضربو العرب الخانزين" ، ولم يقف الامر عند هذا الحد بل وصل إلى حد ان هذا الشيخ (مول العقل) قام بضرب الشابة على رأسها بقبضة البندقية ليغمى عليها ، الامر الذي إستدعى تدخل أفراد عائلة و فرقة الشابة لتخليصها من أيادي المعتدين ، وبعد الهدوء النسبي الذي عرفته ساحة التبوريدة  أكدت لنا  "أم كلثوم" على  انه تمت سرقة سلسة و أقراط من ذهب كانت بحوزتها قبل بداية الهجوم ، ومن جهة اخرى تجدر الإشارة إلى انه  تمت سرقة "مكحلة" سلاح بقيمة 5000 درهم من طرف مجهول هذه القطعة التي يملكها  المدعو "الحاج"

 


موسم زاوية الشيخ للتبوريدة جماعة أم البخت إفتتح أبوابه يوم الجمعة 03"05"2013  وسط أجواء هادئة مفعمة بالنشاط و المنافسة الشريفة بين باقي الفرق المشاركة فيه ، لكن تأكد فيما بعد على أن هذا الهدوء  لم يكن سوى هدوء سبق العاصفة هذه العاصفة التي تزامنت مع حضور السيد والي الجهة ، الأمر الذي يطرح عدة أسئلة كثيرة.

تجدر الإشارة إلى أن عناصر الدرك الملكي لم يكونوا حاضرين أثناء نشوب الصراع ،  بالإضافة إلى غياب عناصر القوات المساعدة ، كما أن الجماعة المحلية لم تتحمل مسؤوليتها الكاملة ،الأمر الذي كاد ان يساهم في تطور الأوضاع إلى ما هو أسوء، ويستقبل المهرجان أزيد من ثلاث قبائل بالإضافة إلى قبائل جماعة أم البخث .

 


 




هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



قرائة في الصحف العالمية اليوم

صراع وعنف وسرقة في موسم زاوية الشيخ تزامنا مع زيارة والي جهة تادلة أزيلال

مواطن يحاول إحراق نفسه بسوق السبت يفجر صراعا بين السلطات

العدل والإحسان والثورة المصرية الثالثة: قل لي عمن تدافع.. أقول لك من أنت؟

مصر...إلى أين؟؟؟؟

لالـــة زينـــة وزادهـــا نـــور الحمــام

معرض التشكيلي الصديق راشدي .. خوض في تعبيرات لونية متعددة الأبعاد لإيجاد الذات

دوري ابطال اوروبا: نابولي يبحث عن مفاجأة ارسنال على ارضه

المريزق يرد على ‘‘أبو النعيم’’: الوعي التاريخي لا ينتظر أحدا

باحث ومخترع مغربي يفوز بجائزة رفيعة في الهندسة بواشنطن

صراع وعنف وسرقة في موسم زاوية الشيخ تزامنا مع زيارة والي جهة تادلة أزيلال