أضيف في 16 أبريل 2013 الساعة 51 : 15


مهنيو قطاع السياحة في محافظة قادش وفي المغرب يناقشون المشاريع المشتركة الممكنة


  

ترجمة رقيد المهدي


نشر موقع "منتدى مغاربة اسبانيا" الإخباري بتاريخ 15/04/2013 خبرا مفاده أنه من المقرر أن تجتمع حوالي 300 شركة سياحية من كلا ضفتي جبل طارق وذلك بين يومي 26 و 28 من الشهر الجاري في طريفة (قادش)، التي ستستضيف الملتقى الأول للسياحة الإسبانو-مغربية.

وقُدم مشروع اللقاء هذا في ندوة صحفية من طرف مدير المشروع نفسه، برونو موشادا؛ وعمدة طريفة خوان أندريس خيل، ورئيس مجلس قادش خوسّي لويثا الذي أفصح عن تأييده لإقامة مثل هذا النوع من المبادرات.  

كل هؤلاء يدافعون على أن السياحة هي واحدة من القطاعات التي تتحمل أفضل الأزمة الاقتصادية، وعلى أنه على نطاق سيناريو قادش وشمال المغرب يمكن أن تُشجع فرص مشاريع جديدة بين الشركات من كلا الضفتين.

ويشارك المجلس في هذه المبادرة بطريقتين: المساهمة في التمويل –عن طريق معهد التوظيف والتطوير التكنولوجي-- وتقديم المساعدة الفنية. إشراك المؤسسات المحلية يندرج ضمن " الخطة الإقليمية للتنمية الاقتصادية السياحية، التي تعد واحدة من خمسة برامج التي تدعم الإطار الاستراتيجي الإقليمي للتنمية الاقتصادية الفعالة حتى حدود 2015.

ينظم مجلس مدينة طريفة ملتقى يُتوقع أن تشارك فيه حولي 300 شركة اسبانية ومغربية وبحضور حوالي 6.000 زائر. خدمات الإقامة، وأنشطة السياحة النشطة وأوقات الفراغ، والمطاعم والنقل أو تقنيات مطبقة في الأسفار والإقامة، كل هذه هي بعض  القطاعات التي سيتم تقديمها.

وحسب ما تم شرحه، فاليوم الأول من اللقاء –الجمعة 26 أبريل—سيكون مهنياً بحت، يوم السبت سيفتح الملتقى للمهنيين والزوار بشكل عام؛ واليوم الختامي، الأحد، سيكون الدخول عام.

تفتح أمام الشركات ثلاثة مجالات للمشاركة: العروض، والعارضين، ومنطقة للتجارة – مسماة "networking chill out" حيث يمكنهم عقد عدة صفقات. الملتقى يتضمن تطور العينات الحرفية وتذوق الأكل. 

وأشاد خوسّي لويثا على فضيلتين تتلاقيا في هذه المبادرة: التطرق الجديد للعلاقات العابرة للحدود من خلال جعلها ذات مردودية باعتبارها عامل توليد الأنشطة الاقتصادية والعمالة، والفرصة التي تتيح كحدث قادر على كسر موسمية السياحة.

ومن جهته، لفت خوان أندريس خيل النظرإلى نهج أيام الملتقى "الخاص بأرباب العمل بشكل بارز"، وكذلك "الهدف الطموح"، معتبرا أن العلاقات عابرة الحدود وقطاع السياحة هما  "فرص قوية للنمو" بالنسبة لاسبانيا والمغرب .

وينسب خوان أندريس خيل إلى هذا الوضع مبادرة 'طريفة كونيكت' (Tarifa Connect)، خطة لتدويل البلدة، مصممة حول تقارب البنيات التحتية التي تربط ضفتي المضيق، وتعزيز العلاقات الثقافية المشتركة والتحالفات بين الشركات.

وبالتحديد، في ضل هذه الخطة الجديدة، ستوقع بلدية مدينة طريفة اتفاقيتين مع المدينتين المغريتين طنجة وشفشاون خلال ملتقى السياحة الاسبانو-مغربية المرتقب.

 

 

 




هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مهنيو قطاع السياحة في محافظة قادش وفي المغرب يناقشون المشاريع المشتركة الممكنة

أرباب ومهنيو النقل المزدوج يلتئمون في تنسيقية وطنية

أرباب ومهنيو النقل بجهة تادلة أزيلال هددوا بمسيرة نحو الرباط

الرباح من جديد مهنيو النقل البحري يطالبونه بسحب دفتر تحملات أطلقته وزارته

عرض لأبرزعناوين الصحف والجرائد الصادرة اليوم

عرض لأبرز عناوين الجرائد والصحف الصادرة اليوم

عرض لأبرز عناوين الجرائد والصحف الصادرة اليوم

عرض لأبرز عناوين الجرائد والصحف الصادرة اليوم

عرض لأبرز عناوين الصحف والجرائد الصادرة اليوم

خيانة الرهبان: شفيق السحيمي والقساوسة ومجمع الكرادلة

قرائة في الصحف العالمية اليوم

مهنيو قطاع السياحة في محافظة قادش وفي المغرب يناقشون المشاريع المشتركة الممكنة

حكامة بن كيران: حكاية حمل كاذب

تسعة أسئلة وأجوبة حول نظام المقايسة، كل ما يجب أن تعرفه

اسبانيا تحصل أزيد من 47 مليار أورو من السياحة في 9 أشهر فقط

عرض لأبرزعناوين الصحف والجرائد الصادرة اليوم

عرض لأبرز عناوين الجرائد والصحف الصادرة اليوم

عرض لأبرز عناوين الجرائد والصحف الصادرة اليوم

الدخول إلى المغرب ليس كالخروج منه: ضريبة جديدة على المغادرين بالطائرات

عرض لأبرز عناوين الجرائد والصحف الصادرة اليوم