أضيف في 12 ماي 2015 الساعة 40 : 19


سعيد ولاس يكتب: كيف سقط في الحافة رفاق أدانوا المعتقل حسن الحافة


 - سعيد ولاس - 

مباشرة بعد إعتقال الرفيق حسن الحافة ظهرت ردود فعل متباينة بين مدافع و بين مهاجم وصلت حد الإدانة و التهجم بلغة ساقطة على أسلوب حسن ’’الساقط‘‘ طبعا في خندق التشهير و فضح بيروقراطيات المؤسسات الرجعية للدولة و ممثليها من أصحاب النفوذ و مراكز القرار الرجعي.

انتقدوا حسن، هاجموا حسن، أدانوا حسن بل و حاكموا حسن قبل أن تنتصب مشانق محاكم النظام الرجعي التي تقتات من عظام و أجساد المناضلين النحيلة، هكذا كان حال بعض الرفاق "المتسرعين" في تشهير سلاح النقد لأسلوب حسن بدل مضمون كتاباته.. فهل إرتكب فعلا حسن "الخطيئة" بالقدر الذي لا يستحق فيها "ميزة حسن" عند أصحاب الأقلام الحمراء؟؟؟؟

لم يكن حسن شيئا آخر غير ابن الشعب الذي إنتقد سلطة قريته و نفوذ عائلتها، و لكن بلغة الشعب الساخطة طبعا قبل أن تكون ساقطة في عيون الكثيرين الذين يحترفون لغة السقوط خلسة، و عندما إنتقد "قائد" منطقته كان ينتقد كل قواد المناطق الأخرى (إستغلال للنفوذ، تحرش، توسيخ أعراض الناس وشرفهم، إبتزاز، قمع، ترهيب و أشياء أخرى يعرفها جيدا الفاقهون في نقد " اللغة الساقطة" و الذين ربما خبروا دور هاته السلطة في الأحياء و البيوت الشعبية، بل و في الدكاكين و "قيطوانات التجار الصغار"....

الذين انتقدوا حسن طبعا جربوا الحرمان من شهادة السكنى، الذين انتقدوا حسن شاهدوا الذل الذي تعيشه فئة عريضة من أبناء الشعب على يد القواد وأعوانهم، الذين انتقدوا حسن اعتصموا يوما أمام إدارة "السيد القائد" المصونة ضدا على غلاء الأسعار أو فواتير الكهرباء التي يستفيد منها هو و عائلته مجانا...

و لكن لماذا أدانوا حسن؟؟؟

لأنه إستعمل لغة "ساقطة" ضد سلطة عاهرة طبعا، و ماذا يمكن أن تعنيه غير لغة الشعب؟؟ الذين أدانوا حسن أكيد استعملوا و يستعملون يوميا نفس اللغة وربما لغة أكثر "سقاطة" و هم يعبرون عن ضجرهم وغبنهم و احتقارهم و ظلمهم و معاناتهم و تشريدهم و تخوينهم و...  من أمثال سلطة القائد موضوع نقد حسن، لكن طبعا ممارساتهم و نقدهم كان "حسن جدا" مادام سرا أو في جلسات التخلص من رقابة المحاسبة المفاهيمية.

كلكم تنطقون بأكثر مما نطقه حسن لكن المميز لهذا الأخير أنه نطقها علانية، نطقها جهرا دون حياء.. و الأهم دون جبــــن.

لم يكن حسن الحافة قد تكلم عن آلامه كشخص و إنما عن معاناة شعب ككل و بلغة هذا الشعب لا غير، حسن تحدث بلغتكم أنتم وآلامكم أنتم الذين تدينونه و تمنحون للنظام شرعية الاعتقال والمحاكمات الصورية وتنسون أن الذي يجب أن يدان هو هذا النظام الغاشم الذي يرقد على أجساد كل فقراء هذا الوطن  الذين تحدث عنهم حسن... و في الأخير بين حسن المناضل والحسن الجلاد مسافات طويلة هي التي تحدد التخوم بين هذا المؤيد و ذاك المعارض... عفوا المدين.




هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



والد الأخ عدي عبد العزيز في ذمة الله

الدولة تنزع ملكية أراضي بدرهم رمزي وتفوتها بأزيد من 10 آلاف درهم

إسلاميو وعلمانيو المغرب يتصادمون

مؤسسة السوق: آليات إعادة الإنتاج السوسيو-طبقي.

انفراد: شريط صوتي حول قضية التلاعب بمباراة الكاك وبني ملال

إغتيال البراهمي بتونس بعد شكري بلعيد ..حكومة النهضة في خطر

أزيد من 20 معتقلا سياسيون يضربون عن الطعام يوم العيد، وتوقعات بإضراب موسع في السجون

بني ملال: شباب يطلقون مبادرة لمحاربة الحزن والألم

فض اعتصام الإخوان بين حقوقيي مصر والمغرب مواقف وانتقادات

لعنة السماء أم فساد الأرض

سعيد ولاس يكتب: كيف سقط في الحافة رفاق أدانوا المعتقل حسن الحافة