أضيف في 05 أبريل 2013 الساعة 48 : 17


مغاربة الفيسبوك يسخرون من زيارة هولاند للدار البيضاء




-  ملفات تادلة -

تفاعل الفايسبوكيون المغاربة مع زيارة الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند للمغرب للمرة الأولى ، و تباينت التعليقات بين السخرية والترحيب، مع غلبة للتعاطي الأول الذي بنى مختاروه استنتاجاتهم على "تبعية المغرب الفكرية والاقتصادية لفرنسا"، وكذلك على "تزيين الدار البيضاء لمقدم الرئيس الفرنسي دون الاعتبار بهشاشة الكثير من مرافقها وطرقها".

يوسف معضور، باحث في علم الاجتماع، كتب على حائطه الفايسبوكي قائلا: "شكرا لزيارة رئيس الجمهورية الخامسة التي جعلتنا نتذكر أن لمدينة البيضاء مجلسها الموقر الذي يشتغل للصالح العام.. والتي جعلت أفراد شرطة المرور كيْقْطْرْ ليهْمْ الصْوَاب من لْوْذْنِينْ.. تفضل أسيدي، زيدي ألالة.. شكرا لرئيس الجمهورية الخامسة!".

أما المشاغب خالد البكاري، فقد كتب ساخرا: "مصطفى العلوي يقول و يكرر، في التغطية المباشرة لاستقبال الرئيس الفرنسي: جلالة الملك، و الشعب المغربي قاطبة، يرحبان بالسيد هولاند و حرمه، و العالم كلو عارف بلي ماشي مرتو،غير صاحبتو و عايش معاها، تصوروا كايقول: جلالة الملك يرحب بالرئيس الفرنسي و صاحبته أو جُمْتُه، ما رأي الزمزمي في هذه النازلة؟".

 

مغربي يحمل العلم الهولندي مكان العلم الفرنسي

وكتبت صفحة "ثوار المغرب" معلقة على الحدث: "زيارة هولاند تتسبب في تدخل عنيف جدا تسبب في جروح متفاوتة الخطورة بين صفوف المعطلين من أجل تمشيط طريقه من المطالبين بالشغل في الرباط.. على السيد هولاند أن تصله هذه الأخبار، خصوصا و أن صحفا فرنسية كانت حاضرة، لكي لا يتحدث عن إصلاحات وديموقراطية في المغرب".

وتحسر صلاح لعنيبة على الزيارة كاتبا: "شيء محزن حقيقةً.. صورة تعيد إلى الأذهان فترة الحماية الفرنسية، حيث كان لزاما على المقاهي و المتاجر و الشوارع أن تكتسي بالرايات الفرنسية و المغربية بنفس العدد.. الفرق أننا الآن نقوم بالأمر طواعية بعدما كنا من قبل ندفع ثمن الرفض دماء أجدادنا".

كما كتب بدر التواصلي معلقا: "الدار البيضاء بحلة جديدة.. أرصفتها دُهنت، ونخلاتها أثمرت، وورودها أزهرت، وشوارعها نُظفت، وحيطانها صُبغت، وهواؤها الملوث أصبح بقدرة قادر نقيا وصحيا لاستنشاقه، شكرا فرانسوا هولاند.."

وشارك الكثير من الفايسبوكيين كلاما نشره المفكر الفلسطيني القومي عزمي بشارة على صفحته: "من المفارقات غير السعيدة أن أؤجل زيارتي للمغرب الحبيب عدة مرات، وحين أتمكن أخيرا من تلبية الدعوات الجامعية، تتزامن زيارتي مع زيارة الرئيس الفرنسي للرباط.. ليس من محاسن الصدف أن تكون في المغرب أو الجزائر أثناء زيارة رئيس الدولة المستعمِرة سابقا".

 


في الجانب الآخر اختار البعض التذكير بما يرونه "ديمقراطية فرنسية"، مثلما كتب إبراهيم منصوري: "ما لا يعرفه الكثير عن الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند، أنه بعد ما يزيد عن الـ30 سنة من العمل السياسي والقانوني، وبعد سنوات طويلة من العمل البرلماني، لا زال بدون سكن عائلي شخصي، فلا يملك حتى شقة سكنية فبالأحرى فيلا أو قصر، ومنذ فترة ليست بالطويلة كان يستعمل دراجة عادية للتنقل".

واكتفى بعض الفايسبوكيين بنشر المثل المغربي القائل:" لعكر فوق لخنونة"، للاستدلال على ما يحدث في شوارع العاصمة الاقتصادية من صبغ للجدران وتنظيف للشوارع، في الوقت الذي هيمنت فيه صورة وزير التربية الوطنية محمد الوفا على بعض الصفحات بموقع التواصل الاجتماعي ذاته، وهو ينحني لوحده دون بقية المسؤولين الواقفين بقربه، أثناء مرور الرئيس الفرنسي رفقة الملك محمد السادس.






هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



البكاء على الميت..

محمد بنسعيد أيت إيدر في ضيافة جميعة "تنمية بلا حدود" ببني ملال

اللجنة المحلية لأساتذة اللغة العربية والثقافة المغربية بباريس وضواحيها تسطر برنامج نضالي تصعيدي تحت

الباحث عزالدين خمريش دكتورابميزة مشرف جدا في موضوع " الإدارة وتدبير القضايا الوطنية الكبرى : المجل

حكاية قرار لا وطني: المغرب والتوقيع على اتفاقية أكتا

حدث السنة: من يحول المغاربة إلى منفيين في وطنهم؟؟؟

صورة البرلماني الراضي يعري عن بطنه داخل البرلمان تثير تعليقات رواد الفيسبوك

بنكيران يُدشن افتتاح معبد يهودي في حي الملاح بفاس

تقرير المندوبية السامية للتخطيط يشير إلى عدم رضى الأسر المغربية على مستوى المعيشة والصحة والتشغيل

شيوخ مغاربة يصرعون الجن عن طريق الأنترنت

مغاربة الفيسبوك يسخرون من زيارة هولاند للدار البيضاء

الوزير الوافا يتلقى تهديدات على الأنترنيت

فيديو: آلاف يغنون تحت نافذة طفلة مصابة بالسرطان استجابة لرغبتها

وزارة الصحة تنفي شائعات ’’فحص السكري والإيدز‘‘

رواية ’’هوت ماروك‘‘ لـ’’ياسين عدنان‘‘: كوميديا سوداء تُعَرِّي أعطاب المجتمع المغربي

الفيسبوك شارك معلومات المستخدمين مع أكثر من 60 شركة هاتف محمول