أضيف في 16 مارس 2013 الساعة 52 : 19


منظمة أمازيغية تتهم الريسوني بتوظيف الدين للهجوم على الحركة الأمازيغية


 


-  ملفات تادلة -


إتهمت منظمة "تاماينوت" الأمازيغية  أحمد الريسوني، بخصوص تصريحات نُسبت إليه مؤخرا حول الحركة الأمازيغية، بكونه "يوظف الدين" في هجومه على الأمازيغية من خلال "الاستعانة بالكثير من الافتراء وغير قليل من التضليل"، وفق تعبير بلاغ المكتب الفدرالي للجمعية .

وكانت تصريحات نُسبت إلى الريسوني قال فيها خلال إحدى الندوات بقطر، حيث يعمل أستاذا زائرا حاليا، إن "الحركة الأمازيغية مصحوبة بنزعة عدائية شديدة ضد العروبة والإسلام، وهذا عمل هدام ضد الدين وضد الوحدة الوطنية، وأرجو أن هذه النزعة تنكسر في وقت من الأوقات وتعود إلى الاعتدال...ولو اتبعنا هذا السيناريو، وأعتقد أن هذا لن ينجح، لوصلنا إلى حالة "الهوتو والتوتسي".

وأفاد بلاغ المكتب الفدرالي لجمعية "تاماينوت"، الذي وقعه رئيسها أحمد برشيل، بأن "الريسوني تحول من أستاذ في فقه المقاصد إلى محاضر في السياسة، وعراف ينذر المغاربة بوقوع حرب طائفية قاتلة في البلاد، على شاكلة ما حصل من تطهير عرقي برواندا بين الهوتو والتوتسي إذا ما ازداد وهج الحركة الأمازيغية".

وزاد المصدر بأن تصريحات الريسوني "تدفع كل مواطن غيور على هذا الوطن إلى طرح سؤال حول الأعراق التي يتحدث عنها "شيخ المقاصد" الذي أضاع مقاصد النبل والمحبة والإسلام، علما بأن الحركة الأمازيغية التي يتحدث عنها تعتبر بأن كل المغاربة أمازيغ، وبأن الأمازيغية ملك لهم جميعا".

وطالبت المنظمة الأمازيغية السلطات الأمنية المغربية بالاستماع للسيد الريسوني بشأن "القائمة السوداء للمفكرين وغيرهم، التي توجد عند الحركة الأمازيغية لمعرفة أسماء من فيها ومن وراء هذه اللائحة، لأن أسلوب القوائم السوداء لا يوجد إلا في قواميس الجماعات الإرهابية والتنظيمات المافيوزية" وفق تعبير البلاغ ذاته.

وأعربت الجمعية ذاتها عن كونها قلقة على "الأمن الروحي للمغاربة الذي يعبث به العابثون، من خلال زرع الشقاق بين المغاربة باسم تأويلات منحرفة للإسلام، وتوظيف للمنصب الديني في غير مقاصده الدينية الروحانية" بحسب لغة البلاغ.

ودعا المصدر عينه الحكومة إلى "تحمل مسؤولياتها في حماية الأمن الروحي للمغاربة عبر إعمال المقتضيات الدستورية ذات الصلة، وتحرير المنظومة التعليمية من التأويلات المتطرفة للنص الديني وتقوية مناعة المغاربة، من خلال إعلام وطني يشيع القيم التاريخية التي راكمها المغاربة وساهمت في تميزهم عن باقي الدول الإسلامية وحصانتهم من الاحتلال العثماني، ومن الذوبان في ثقافة الغزاة على مر آلاف السنين"، وفقا لما جاء في بلاغ "تاماينوت".




هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الانتهاء من تصنيع أحدث جهاز رصد للضوء في عمق الفضاء

إصابة أربع نساء بجروح متفاوتة الخطورة في تدخل أمني عنيف في مسيرة سلمية تطالب برحيل رئيس الجماعة بإ ي

مسيرة احتجاجية لتنسيقية حركة 20 فبراير بزاوية الشيخ

جامعة السلطان مولاي سليمان- بني ملال وأنامل الإبداع

محمد بنسعيد أيت إيدر في ضيافة جميعة "تنمية بلا حدود" ببني ملال

إحتفالا باليوم العالمي لحرية الصحافة جمعية الأعالي للصحافة بأزيلال تدعو إلى مكتسبات جديدة في حرية ال

رويشة أو عاصفة الحب في زمن الرصاص

بني ملال : إسدال الستار على الملتقى العلمي الثالث حول "الهوية بين الخصوصية والعالمية "

" كتابي الأول ـ كيف عشت تجربة الصدور الأول؟

تجار بني ملال ينتفضون ويصدرون

منظمة أمازيغية تتهم الريسوني بتوظيف الدين للهجوم على الحركة الأمازيغية

أمازيغ العالم يتجمعون بتيزنيت في المؤتمر السابع للتجمع العالمي

الأرضية التأسيسية لحركة تاوادا ن إيمازيغن

ما وراء شلالات أوزود: امكانات واعدة لسياحة جبلية تضامنية متناغمة مع الطبيعة

تحقيق صادم: عبيد الشمندر .. تهاوي قطع الدومينو (2/6)

رشيد إيثري بوهدوز يكتب: كنت إرهابيا...أو كدت أن أكون

المغرب: احتجاز طائرة تصوير تلفزيوني بتهمة تصوير لقطات لإقامة ملكية في وجدة

النتائج النهائية لمباريات توظيف الأساتذة الحاصلين على شهادة التأهيل التربوي – دورة دجنبر 2016