أضيف في 20 ماي 2012 الساعة 28 : 19


بيان حقيقة من مدير م/م تارماست


ورد في جريدتكم ملفات تادلة العدد 218 بالصفحة 4 مقالا تحت عنوان ”ماذا يجري ب م/م تارماست ” تضمن مغالطات الهدف منها الشوشرة على إدارة المجموعة المدرسية، من طرف أشخاص همهم الوحيد هو زرع الفتنة بين نساء ورجال التعليم.

وفيما يلي نوضح بعض المغالطات التي جاءت في المقال:

- إن البنية التربوية من اختصاص النيابة الاقليمية، وهي التي تزود المؤسسة بها سنويا، وليس المدير الذي يحدد هذه البنية.

- إن التغيير التي طرأت على البنية التربوية جاءت بناء على مراسلات كتابية من طرف السيد النائب الاقليمي، بعد زيارته للمؤسسة حيث ارتأى -على مسؤوليته- أن يضم المستوى الاول بفرعية بشرقاوة مع المستوى الاول بالمركزية في فرعية شرقاوة، وكذلك الشأن بالنسبة للمستوى الثاني بالوحدتين المذكورتين، أما بالنسبة للمستويين الثالث والرابع بشرقاوة، فقد تم ضمهما مع المستويين الثالث والرابع بالمركزية، وللاشارة فالمركزية ووحدة شرقاوة هما وحدتين مدرسيتين مستقلتين عن بعضهما البعض وقائمتين بذاتهما، كل ذلك من أجل تفييض عدة أساتذة لسد الخصاص في مؤسسات أخرى.

- إن أصحاب هذه الشكايات التي توصلتم بها، لا يدخرون جهدا في ترهيب الشغيلة التعليمية بالمنطقة، حاملين فزاعة النقابة، هذه النقابة التي هم بعيدون كل البعد عن مناضليها الشرفاء الذين يؤمنون بأن العمل النقابي حقوق وواجبات، وناضلوا من أجل المصلحة العليا لنساء ورجال التعليم، وحفظ كرامتهم، ومن اجل مصلحة المتعلم، على خلاف هؤلاء الاشخاص الذين يقفون وراء هذه الحملة، وللاشارة فأغلبهم من خارج تنظيمات هذه النقابة، وإنما يتخذونها مطية لتحقيق أغراضهم الشخصية، ولصفية حسابات ضيقة وذات طابع شخصي معي كمدير لم /م تارماست، بل مارسوا علي الضغط في عدة مناسبات أذكرهم ببعضها فقط:

- فقد حاولوا ابتزازي لاضغط على احد الاساتذة بفرعية اولاد زاير، وهو على فراش المرض ليتبادل مع احدهم جدول الحصص، ليتمكن هذا الاخير من ملاءمة توقيته مع توقيت أحد العاملين في مؤسسة قريبة منا، ليتمكنوا من التنقل الجماعي الى مدينة بني ملال.

- ضغطوا علي خلال اجتماعات التنظيم التربوي لهذه السنة 2011/2010 لأمنح منصبا لزوجة أحدهم بنفس الفرعية التي يعمل بها زوجها، وذلك بإجبار أحد الاساتذة على العمل بفرعية بعيدة، ضدا على القوانين والاعراف الجاري بها العمل، وعند رفضي الخضوع لهذه المساومات الدنيئة عملوا على شن حملة ضدي مزودين النقابة بمعطيات مغلوطة.

- ان بعض هؤلاء الاشخاص المعنيين بالشكايات التي توصلتم بها، إنما هدفهم من وراء هذه الشكايات الكيدية هو التهرب من المسؤولية، ومن القيام بالواجب، حيث ان منهم من لم تطأ قدمه حجرة دراسية منذ بداية السنة، إلا خلال شهر فبراير 2011، مستغلين كل الطرق والحيل للتهرب من القيام بالواجب.

وأخيرا نقول جوابا على سؤال ماذا يجري في م/م تارماست: إن ما يقع في م/م تارماست هو ورش مفتوح للاصلاح والتأهيل والرقي بمستوى هذه المؤسسة التعليمية.

إمضاء: الحبيب سعيد

مدير م/م تارماست




هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



بيان حقيقة من مدير م/م تارماست

الباعة المتجولون بني ملال

رويشة أو عاصفة الحب في زمن الرصاص

فضيحة: حقوقيون يتهمون حامي الدين بالكذب

حنين البكالوريا بالأبيض والأسود

قدماء أولمبيك خريبكة يستنكرون مآل الفريق

رسالة محرجة إلى القرضاوي من إبنه:"إنها بضاعتك القيمة ردت إليك"

العدل والإحسان والثورة المصرية الثالثة: قل لي عمن تدافع.. أقول لك من أنت؟

جورج عبد الله …مرة أخرى

بلاغ واحد لحركة 20 فبراير يستبق الرد على ثلاثة بلاغات للقصر

بيان حقيقة من مدير م/م تارماست

قوى سرية تسيطر على العالم ـ2ـ

بالتفاصيل: الرجاء يسحق مونتيري ويحجز مكانه في المربع الذهبي

الوظيفة الديداكتيكية للحجاج في درس الفلسفة (الحلقة الثانية)

تفاصيل منع ندوة الحاقد بالدارالبيضاء: الألبوم الذي أرعب السلطات

رسالة مفتوحة إلى وزير الثقافة: المعرض الدولي للكتاب يُحتضر

موقع سي إن إن عربية يطلق استطلاعا للرأي حول إلغاء الفصل 222

يسري فوده يكتب: الخيط الرفيع بين الخوف والتواطؤ

حراك الريف: الاستثناء الاجتماعي؟