خلفية بلاغ وزارة الخارجية ضد فنزويلا... الريف أقرب من فنزويلا أو حقيقة ما يجري في فنزويلا
انتقدت السلطة السياسية عبر وزارتها في الخارجية يوم الخميس 20 أبريل الحكم في فنزويلا وتعامله مع مظاهرات سلمية التي خلفت العديد من الضحايا حسب السلطة السياسية. واعتبرت أن المظاهرات الشعبية الواسعة في فنزويلا هي نتيجة للتدهور العميق للوضعية السياسية والاقتصادية والاجتماعية في البلا...

تفكيك مؤسسة الأسرة وتدمير الطفولة من انتاج العولمة وعملائها
لم يحدد 12 أبريل كيوم عالمي لأطفال الشوارع، الا تأكيدا على تكاثر الظاهرة، حتى أصبحت جزء من التشكيلة الاجتماعية الثابتة والمتصاعدة، رغم اختلاف أسبابها المتعددة لدى الشعوب، والتي تترجم تفاقم التفكك الأسري والقيمي، فاذا كانت المجتمعات الصناعية قد انتفت فيها العائلة الممتدة المرتب...

بنكيران يبحث عن منزلة بين المنزلتين : خَامِنائِي مغربي
المأخذ الكبير الذي كان منتقدو رئيس الحكومة السابق (ع. بنكيران) يسجلونه على السيد رئيس الحكومة هو عدم قدرته على التحول إلى رجل دولة يتعامل في خطابه الحكومي العام باسم المغرب، أولا، ثم باسم الأغلبية الحكومية، ثانيا. فهو إما متحدث باسمه (أعطيتُ، وسأعطي...)، وإما متحدث باسم حزبه (دي...

حول الأزمة السورية : موضوعية التموقع .... بقلم: أبو غسان
دوليا : بعد تفاقم الأزمة السورية اتضحت المصالح والاصطفافات ، فأمريكا تسعى لإعادة تشكيل خارطة الشرق الأوسط بما يخدم مصالحها الجيوسياسية الشيء الذي سيدفعها لا محالة إلى الوقوف في الصف المعادي لنظام بشار، لكن تجاربها في العراق وفي أفغانستان جعلتها تغير تكتيكها من التدخل بشكل مباشر ...

هل لقن بوتين نظيره ترامب درسا في ضبط النفس؟ وهل امتص السوريون آثار الضربة الصاروخية فعلا؟
بعد مرور حوالي 48 ساعة على القصف الصاروخي الأمريكي لمطار الشعيرات السوري في محافظة حمص، هناك العديد من الأسئلة التي تطرح نفسها، ليس على صعيد حصر الأرباح والخسائر فقط، وإنما عن أسباب عدم الرد الروسي على هذه الصواريخ التي شكلت اختبارا لالتزامها بالدفاع عن حلفائها السوريين، وغيرهم ...

’’تدبير سياسي‘‘ أم ’’موكب جنائزي‘‘!
إن من يفكر بإنصاف سيتأكد أن الملك محمد السادس قدم خدمة لحزب العدالة والتنمية ما كان يستطيع أحد غيرُه أن يقدمها له. فالمسار العنيف الذي وُرِّط فيه الحزب كان بدون أفق، بل بدون مخرج: استعداء الجميع. وليس أمامه اليوم خيار غير الاندماج في المسار الحداثي الدمقراطي أو الانقراض. الخطاب...

فيلوقراطية، القول الفصل في تشكيل حكومة الانقاذ الوطني‎ ... بقلم: الأستاذ عبد الرحيم زيكوك *
فيلوقراطية~من الذي يجب أن يحكم؟~هو ذا السؤال الأفلاطوني الذي تبلور في إطار الفلسفة السياسية منذ عصر صاحب كتاب”الجمهورية” إلى يومنا هذا، ولا زال يحمل نفس القوة والثقل الفلسفيين والسياسيين. ذلك ما جعل منه سؤالا راهنيا يدفعنا نحو بناء مدينة/دولة منظمة وعادلة.~الحديث هنا، سيستهدف نم...

الكوجيطو المغربي المجروح .... بقلم: عمر أوهنيك
شيئا فشيئا يغزو "الإلكتروني" حياتنا إلى درجة كبيرة، يؤثر في تشكيل تصوراتنا، ونمذجة اختياراتنا، ويعمل على إعادة تعريفنا بشكل لافت؛ هكذا بدأنا نبتعد عن هويتنا الواقعية، الحسية، المادية، التجريبية...نحو هوية افتراضية ورقمية هلامية. أمام هذا الانزياح/ الانزلاق، ربما يمكننا الإقرار ب...

تصريح حكومي/برلماني والشعب في المعارضة
لقد كان حزب "العدالة والتنمية" إلى حد ما صنيعة القصر لاحتواء الإسلاميين وتقسيم صفوفهم حتى لا يستأثروا بالمعارضة، كان ذلك عام 1997 حيث سمح لأول مرة لحركة "التوحيد والإصلاح" الإسلامية بالالتحاق بأحد الأحزاب المحسوبة على القصر للمشاركة في اللعبة السياسية، قبل أن تندمج الحركة والحزب...

موت الأحزاب السياسية في المغرب ...بقلم عبد الحفيظ خازمة
تعتبر الأحزاب السياسية قاطرة النظام الديموقراطي وواجهته الرئيسية، فصلاحه من صلاحها وفساده نتيجة فسادها؛ وهي الفاعل الأساسي في الدولة والقائم على إدارة شؤونها وتنفيذ السياسات العامة. إلا أنه في أغلب دول العالم الثالث وجدت الأحزاب لغير ذلك، فهي مجرد اكسسوار أو ماكياج يزين وجه الأن...

المغرب السياسي والفرص التاريخية الضائعة
في المغرب، كلما ظهرت بوادر إقلاع حضاري، أو تغيير سياسي، أو نهضة مجتمعية... إلا وسارعت الطبقات الحاكمة والمستفيدة إلى قتله في مهده، والتاريخ المعاصر يخبرنا بذلك:~-1 عرف المغرب محاولات للانفتاح على العالم المتحضر مع بداية القرن العشرين، حيث نجد علامات على هذه الاستفاقة مع مجموعة م...

ما يختفي وراء جرائم الاغتصاب : نوال السعداوي
منذ أكثر من ستين عاماً، عُوقبتُ من الدولة أشد العقاب، لأنى كشفت في كتابي «المرأة والجنس» عن حالات الاغتصاب الخفية التي تحدث داخل البيوت والمدارس، المدرس الذى اعتدى على ستة من التلميذات ولم يعاقب، حرصاً على سمعة البنات وعائلاتهن، وتم نقله إلى مدارس البنين، والرجل صاحب المنصب الكب...

إبعاد بن كيران.. فك شفرة الصندوق الأسود
على الرغم من الخدمات والامتيازات والمكاسب التي حققتها الدولة في موسم محاصيل الرجل، من القرارات اللاشعبية؛ الإجهاز على صندوق التقاعد والتقليص من نفقاته ومن نفقات المقاصة وتحرير الأسعار، فإن بن كيران كان ومازال في قوس السهم وقلب العاصفة، خاصة حينما اكتشف أنه كان جسرا آمنا بقبعة إ...

وَهْمُ الانتصارِ في السياسة!
الانتصار يتضمن كل "تبعات الحرب"، كلُّ ما تحملُه ذاكرتُها: القتل والأسْر، ومطاردة الفلول الهاربة، وسبي النساء والأطفال واستعبادهم ، وتحميل المنهزم تكاليف الحرب وجزاءاتها، ومنعه من التسلح حتى لا يعود إلى المنازعة...الخ. هذه هي الذاكرة القديمة الحديثة التي يَصدُرُ عنها من يتلمظون ب...

هل بنكيران شهيد قضية الديمقراطية؟
بعض الصديقات والأصدقاء اعتبروا أن إعفاء بنكيران هو تكريس للاستبداد وبالتالي فكل من "فرح" لهذه النهاية الغير السعيدة لزعيم البيجيدي فهو عن قصد أو غير قصد يخدم أجندة هذا الاستبداد في تعطيل الزحف نحو الديموقراطية ويبخس من "استشهاد" بنكيران دفاعا عن الشرعية الانتخابية /الحداثية في ص...

الرئيس وليام في مملكة ''زيونيا''....بقلم: سامي صبير
حدث وكتب أحد الصحفيين مسرحية عن مشهد داخل مقهى يختزل فيها أحداث مملكة "زينيا" في الشمال خلال تواجده فيها، فيحول سياسييها والأحداث إلى شخصيات المشهد، ولذلك يبدأ المشهد بشخصية حارس يدخل من أمام الستار .. يرتدي بذلة رسمية أنيقة بسروال قصير وجوارب بيضاء طويلة .. ينتعل "بلغة" .. يبدأ...

ذنوب اليوسفي خرجو في أزمة تشكيل الحكومة
إن نتائج ومخلفات صراعات سياسية كهذه، وممارسة سياسية كالتي أفضت إلى اندحار أحزاب الحركة الوطنية وقبولها بأمر أصبح واقعا، هي التي تجعلنا ندرك الأبعاد التي عرفها التطبيع مع الأحزاب الإدارية خلال الولاية التشريعية السابقة، حيث وجدت تعبيرها في المذكرات المشتركة التي تواترت خلالها، وت...

في اليوم العالمي للمرأة بقلم لحسن أمقران
يحلّ علينا الثامن من مارس مرّة أخرى لتتعبأ الجمعيات ووسائل الإعلام بشتى تلاوينها وخطوطها التحريرية، كي تحتفي بالعيد الأممي للمرأة كل حسب مرجعيته وزاوية نظره، ذلك الشريك الذي يتناوله الجميع بقدر غير يسير من الاهتمام خلال هذا الأسبوع ليجابه بالكثير من الانتقاص والتهميش بعدها...

''المثقف العضوي.. العملة النادرة" ... بقلم: عمر أوهنيك
تاريخيا لعب المثقف الدور الطليعي في الأحداث والتحولات التي يعيشها مجتمعه، وقاد كان من العناصر المساهمة في إحداث التغيير السياسي والتعجيل به على الأقل، بفضل مكانته الرمزية وقدرته على الفهم واقتراح بدائل... لكن اليوم ماذا تبقى من هذا المثقف؟؟ وهل لازال وفيا لدوره التاريخي؟؟ أعتقد ...

النهج والعدل والاحسان وحوار العمل المشترك
في إطار سلسلة الندوات التي تنظمها جماعة العدل والإحسان مع فاعلين سياسيين ومثقفين وجمعويين، نظمت ندوة الحوار والعمل المشترك يوم 26 فبراير 2017، والتي تميزت بالعرض الذي قدمه عبد احميد أمين باسم النهج الديمقراطي بعنوان: "حرية كرامة مساواة عدالة اجتماعية"، هذا العرض الذي يوضح نقط ...


الأولى \"\" 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 \"\" الأخيرة