عبد الرحمان اليوسفي : نعم للتكريم ...لا للتأليه... بقلم الأستاذة لطيفة البوحسيني
نعم للمسافة السياسية النقدية ...لا للخدش الأخلاقي~طبعا السيد عبد الرحمان اليوسفي جدير بكل احترام وتقدير كأحد رجالات(نساء) السياسة في وطننا العزيز. فالرجل بقي نزيها ونظيفا وبعيدا عن كل شبهة وشكل إجماعا حوله حتى من طرف ألذ خصومه الذين يكنون لشخصه كل التقدير...في زمن أصبحت السياسة ...

المتمردون... بقلم: يوسف فليفلو
هي ليست قصص من وحي الخيال، ولكنها أحداث من قلب الواقع الاجتماعي المعاش~والمليء بالمتناقضات حد الحمق إذ لم تضع بينك وبينه المسافة الكافية !~وأنا أستمع إلى الخطاب الملكي أمس وهو يعدد الانجازات السياسية والاقتصادية الكبرى~والتقدم الملموس الذي حققه المغرب خلال مسيرة 17 سنة، اقتحمت ب...

سامي صبير يكتب: صراع ’’العروش‘‘ في دولة الخدام
سامي صبير*~كيف استطاع فيل أن يختبئ وراء ظهر النملة؟ كان هذا السؤال يشغل العديد من سكان المزرعة السعيدة، بدون أن يجرأ أحد على الإفصاح عن حقيقة أن الأمر مجرد كذبة، فالجميع كان يختبئ وراء النملة. فمن غير المعقول كشفهم أن المزرعة لم تكن سعيدة.~وعلى ما يبدوا فإن هذا الشكل من الحديث ع...

حسن الإسماعيلي يكتب ... في رثاء عزيز رحل
انطفأت شموعك في حياتي، وكأني برحيلك يذكرني بقطار العمر وبالأيام الحبلى وبالقدر المحتوم. وقد وجدتني اليوم ضعفا على ضعف حتى كدت أتهاوى وما برحت أؤنب النفس، وكأني خصمها إذا ترقرق الدمع، أو ارتج الأمر، أو تلعثمت الكلمات، أو انصرفت عن عالمي وكأني في ساعة المآل ولحظة النهايات....

يوسف فليفلو يكتب عن : إسقاط التحكم ...؟
خمس سنوات من العمل الجاد والمضني ب "الكراسي" كانت كافية لتطوير "المشروع المجتمعي" لحزب العدالة والتنوية " من النية وبات مع اللحية " من إسقاط الفساد إلى إسقاط التحكم. هذا المشروع الجديد والذي سيكون هو نفسه برنامج الحزب خلال الانتخابات القادمة يعتمد في أسسه النظرية السياسية والفل...

رهانات انتخابات 7 أكتوبر في المغرب
كلما اقتربنا من موعد 7 أكتوبر إلا وارتفعت حدة النقاش ومعها سترتفع حدة التوتر. التوتر ما بين معسكرين يتجاذبان أجنحة الدولة. معسكر السلطة مسنودة بأجهزتها وأحزابها وإعلامها، التي تريد أن تعيد ساعة الضبط والتحكم إلى ما قبل 2011، ومعسكر حزب الحكومة ومن يدور في فلكله من أحزاب متحالفة ...

الوظيفة العمومية أضيق أبواب الرزق ... بقلم يوسف فليفلو
تفاعلا مع النقاش الدائر حول توظيف الإبنة المصونة للسيد رئيس الحكومة، وإغراق أسلاك الوظيفة العمومية بشبيبة حزبه ودراعه الدعوي ... بداية أريد أن أوضح نقطة مهمة، أنني لست من هواة الفضائح، وليس لي غرض في تصفية حسابات ضيقة مع أحد. لكن انتمائي الطبقي يحتم علي الدفاع عن شريحة واسعة من ...

حيدو الميكا أو خلاو الفقر بقلم أحمد السنوسي (بزيز)
الفقر ديالنا ديما كان غني، هكذا يقول المخزن، الفقر في المغرب رأسمال و استثمار، من واجبنا نرعاوه أو نصونوه، و الفقراء (الفوق آرا أو التحت آرا) نوصيوهم بأن يتشبثوا بأهذاب الفقر.~الفقر نبتة كحلة زحلة دارت أغصان مسقية بماء الفساد، لكن علاش فقرنا أصبح يبكي و يندب؟ ~علاش فقرنا ولى يشك...

يسري فوده يكتب: الخيط الرفيع بين الخوف والتواطؤ
أخي نفسه لم يكن يعلم حين اصطحبته لقراءة الفاتحة على روح أبينا في القرية في أول أيام رمضان قبل أن أعطيه نسخة من مفتاح منزلي وأتلو عليه نصائحي. "هو فيه إيه يا أبيه؟" كان لأسبوعين أن يمرّا أولاً قبل أن يعلم - مثله مثل غيره - أنني سأستأنف عملي الصحفي خارج مصر. إلى هذا الحد صار مجرد ...

محمد المساوي :بصدد القرار التاريخي للشعب البريطاني..لا تباكِ مع اللصوص ولا احتفال مع انصار العنصرية
إنها اللعبة التي تمارسها وسائل الدعاية الامبريالية، تحاول من خلالها التحكم في عقول الناس وتوجيه ارائهم، وفعلا نجحت الى حد كبير في ذلك، فكثيرون هم من راحوا يرددون مع الامبريالية أن تصويت الشعب البريطاني هو تزكية لليمين المتطرف، لكن لا احد يتحدث الا نادرا عن توجيه ضربة قاصمة للسيا...

علي أنوزلا : من المستفيد من النقاش حول الإفطار جهرا في رمضان؟
إن المستفيد الوحيد اليوم من مثل هذا النقاش هو السلطة نفسها التي وضعت هذا القانون وما زالت تحميه وتطبقه، وتذكي النقاش حوله في كل رمضان، وتشجع أصحابها وإعلامها والمقربين منها على مهاجمته، وتساير تخلف المجتمع في تطبيقه.. ما أخشاه هو أن تكون كل هذه المسرحية، وهي تحصيل حاصل، مجرد تله...

عادل أوتنيل، الدكتور المناضل .... بقلم عمر أربيب*
هل قدره خوض الاعتصامات والإضرابات عن الطعام، لتحقيق ضروريات بسيطة لا تستقيم الحياة بدونها؟ عادل حاز على الدكتوراه بجدارة واستحقاق، تحدي الإعاقة البدنية والحاجة الاقتصادية والاجتماعية، ويصر على تحدي اعاقة الدولة. ~ولأني اعتبر قدسية الحياة قيمة حقوقية أساسية، ولأني اعتبر الحق في ا...

الناخب يرفض بضائع انتخابية مغشوشة بقلم الفنان الساخر أحمد السنوسي (بزيز)
بدأت السوق الانتخابية تعرف رواجا ملحوظا، و نشر "فراشة" الحوانيت السياسية و الأحزاب الموالية للسلطة بضائعهم في كل مكان، و حار الناخبون – و هم أقلية – و غير الناخبين الرافضون لاستهلاك البضائع الانتخابية المغشوشة – و هم أغلبية – حين اكتشفوا أن هذه البضائع المعروضة متشابهة بل و تستن...

محمد الخضري يتساءل: هل حقا المغربي يتوفر على رأسين؟
تقول النكتة بأن العالم الشهير إنشتاين شد الرحيل إلى المغرب ذات مرة ليتأكد بنفسه على مدى صحة إشاعة تقول بأن الإنسان المغربي يتوفر على رأسين، وعندما حطت طائرته في المطار، استقبله مغربي ليرافقه لمقر إقامته، وبينما كانا متوجهان ليستقلا وسيلة نقل، نطق المغربي قائلا: " واحد الراس كايق...

كيف تجرؤ على قتلي يا صاحبي في الدين والوطن ؟
بقلم: حسن الأكحل~ لا أكاد أصدق ، بل سأجن ، أنحمل بين ظهرانينا هذا الكم الهائل من العنف ، هل أمسى الحقد والكراهية والتنكر للأوطان مذهبنا ؟ بعد أن بدلنا رسالة المحبة والصفاء والرحمة التي جاء بها نبينا العدنان وصحبه الكرام وغيرهم من الرجال الأخيار ، بناموس طقوسه القتل والخرا...

يوسف فليفلو يكتب رسالة مفتوحة إلى الشعب
اخترت أن أخالف المعمول به في كتابة رسالتي هاته، فالعادة أن مثل هذه الرسائل تكون موجهة شكلا إلى من يتحملون ويتحكمون في دوالب السلطة وخفاياها بصفتهم، ومضمونا إلى مسؤوليتهم عن سياساتهم واختياراتهم في تدبير وتسيير البلاد وأرزاق العباد ... والهدف يختلف من موقع إلى آخر، لكن الجوهر ينص...

ديكتاتورية الأمس أم ديموقراطية اليوم بقلم يوسف فليفلو
كثيرا ما جمعتني الصدفة مع مناضلين عاشوا وعايشوا مرحلة سنوات الرصاص، والحقيقة أنني أحمل حبا خاصا لهذا الجيل لما تميز به من وعي سياسي استثنائي وتضحيات كبيرة كتبت بحروف من دم...~ولكنني أجد نفسي مختلفا تماما مع بعضهم حول مسألة ربما الكثير منكم كانت أرضية لنقاشه في يوم من الأيام، وهي...

محمد المساوي يكتب: قفازات السلطة ..خدود بنكيران ومشرط منجب
اثار التصريح الذي أدلى به الاستاذ المعطي منجب لموقع اليوم 24 العديد من ردود الأفعال، ردود تنتقد الرجل وتتهجم عليه كما فعل الوزير الرباح، وكما فعلت المجموعة المتحلقة حول موقع بديل (حاجي، الهيني..)، وردود افعال تدافع عن موقفه، بعضها استوعب ما قصده الرجل، وبعضهم استغل ما قاله في حو...

هشام منصوري يكتب: رسالة مفتوحة إلى الملك محمد السادس
جلالة الملك،~دأبتم كل سنة، منذ اعتلائكم العرش، على توزيع الحريرة والقُفف الرمضانية على المواطنين. وتُقدِّمون هذا العمل باسم التضامن والإحسان بينما هو، في نظري، تبذيرٌ للمال العام واحتقارٌ للشعب وإهانة لذكائه.~فأولاً، كيف يمكن لقُفّة قيمة محتواها 192 درهماً[1] (أي أقل من نصف درهم...

حين تجثم البطالة على صدر الطبقة الساحقة في رمضان بقلم: فكري ولد علي
بدون أدنى شك شهر رمضان الكريم هو شهر ليس ككل شهور السنة، إنه شهر الخير والبركات بامتياز وشهر الإيمان والتقوى والعبادة والعفو والمغفرة، غير أن حكومتنا المصونة وجدت الفرصة مواتية لتُشعل حرارة أسعار المواد الغذائية وتلهب جيوب المواطنين، فيقع العبء على الطبقة الشعبية الساحقة التي تم...


الأولى \"\" 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 \"\" الأخيرة