المغرب ...من أزمة العنف، إلى عنف الأزمة ؟ بقلم الأستاذ: محمد أديب السلاوي
-1-~العنف من الكلمات المرعبة، وأفعاله من السلبيات القاسية التي تهدد حياتنا بالتدمير والشقاء والقسوة. وموجات العنف في مجتمعنا، أصبحت متلاطمة على كل الشواطئ، وتكاد تكون السمة الأساسية لمجتمع الفقر والتخلف والجهل والبطالة والمرض والتهميش، بل تكاد تكون السمة الأساسية لوجه هذا المجتم...

الحكومة المغربية المقبلة والذكرى 6 لحركة 20 فبراير
اللقاء الأخير بين أخنوش المحاور الرئيسي لبنكيران في تشكيل الحكومة "المعرقل" تلته تصريحات متفائلة بتقارب بين الرجلين المعنيين، وتقدم في قرب التفاهم على إعلان التشكيلة الحكومية، هذا التفاهم لم يدم 48 ساعة حتى بدده أخنوش بتصريحه أن لا جديد حصل بين الطرفين دون تقديم أي تفاصيل حول ما...

دونالد ترامب ''رجل السلام'' !! ... بقلم: سامي صبير
دونالد ترامب لن يعتذر لأي أحد عن قراره بوقف توافد المهاجرين إلى الولايات الأمريكية، فلماذا كل هذا الغضب؟~ولماذا كل هذه التخوفات. مادامت نتيجة ما تعنيه اليوم الديمقراطية والوطنية ستؤيد كل الإجراءات التي تمكنه من تنفيذ برامج "العم سام" حتى تعود أمريكا في عيون الجميع أولا، كما يزعم...

المعارك الحاسمة بعد أديس أبابا
انتهت أخيرا الدورة العادية الثامنة والعشرين لرؤساء دول وحكومات قمة الاتحاد الافريقي في مقر الاتحاد بأديس أبابا بدعوة قوية إلى الوحدة للحفاظ على السلام والاستقرار في القارة وعقدت القمة هذا العام تحت شعار الاتحاد الإفريقي "تسخير العائد الديموغرافي من خلال الاستثمارات في الشباب". و...

يا شعب المغرب ''ما هزّك ريح البارح.. كيف يهزك ريح اليوما؟!'' ... بقلم: رضا كَورا
لا أريد هنا أكون متشائما عدميا، رغم أن كل المؤشرات والمعطيات البادية للعيان، تلك التي لا تحتاج تفسيرات عميقة او تحليلات فوق العادة، تؤكد اننا كشعب فقدنا كل السيطرة على انفسنا، وربما نسينا ايضا ان لنا حقوقا تعتبر من أساسيات عيش الانسان، علينا المطالبة بها كي نضمن على الاقل الحد ا...

عبد الواحد الراشيدي: عودة عصر الانحطاط تربية إسلامية أم وهّابية؟
من أسوأ ما يمكن أن يفعله المربّي أن يبلّغ المتعلم معلومات كاذبة، كالتي نجدها في هذا المقرر .يؤكد أصحاب المقرر، دون أن يرفّ لهم جفن، في موضوع الكفاءة: ”استمدّت القطاعات والدوائر والمؤسسات مبادئ التكليف من قصة يوسف عليه السلام الذي ولاّه ملك مصر خزائن الأرض بعد أن أكّد يوسف عليه ا...

نقاش في موضوع ''مرحبا بك''....كريم التازي ... بقلم: سعيد زريوح
تناقلت مجموعة من وسائل الإعلام خبر التحاق رجل الأعمال كريم التازي بالحزب الاشتراكي الموحد وهو ما أثار نقاشا وجدلا بين من أعتبر أن الحدث هاما ويحسب للرجل والحزب ومن اعتبر أن خطوة من هذا النوع ليست عادية وتطرح تساؤلات عميقة ترتبط بطبيعة هذا الحزب ومشروعه.~ولأن الخبر أصبح متداولا ع...

المنتدى المغربي من أجل الحقيقة و الإنصاف، أية مقاربة لأية نتائج ؟ بقلم بلحاج الغنيمي
لما استشعر النظام خطورة المسار الذي قد تفضي إليه هذه المقاربة خاصة وأنها تستحضر شروط ومستلزمات السياسية و المؤسساتية والتشريعية للعدالة الانتقالية والتي يمكن أن تتم على كل حال دون إحداث تغيير جذري و شامل في بنية نظام الاستبداد السياسي وآليات اشتغاله، في اتجاه وضع الأسس الضروري...

شعرية الألم الفني : فيلم -رجاء بنت الملاح- نموذجا، بقلم الدكتور الحبيب ناصري
علمتنا اللسانيات، أن العلاقة بين الدال والمدلول، هي علاقة اعتباطية، لكن علمنا النقد السينمائي، وعلم التأويل، أنه من الممكن، البحث عن تأويل "ماكر"، لاسيما ونحن أمام فكرة فيلم، ترغب في خلخلة مكر هذا الواقع الماكر، ناهيك عن إحساس هذه الممثلة/الإنسان، ب"حقرة" الواقع، بل تنصله من حلم...

صراع الخدم المخزني وديمقراطية ماروكان
أما عامل الزمن المغربي في تشكيل مؤسساته التنفيذية والتشريعية، "فلا زرْبة عْلىَ اصْلاح" حتى يتم تدارك وإعادة ترتيب خسارة الحساب التي أفرزتها نتائج انتخابات 7 أكتوبر الفارط، رغم كل ما رافقها من تخطيطات وتدخلات وترتيبات، أثبتت في النهاية أن أصحاب الحال عليهم استبدال الأساليب بل الف...

سكان المغرب الأقدمون .... بقلم: جمال بدومة
كنا أطفالا عندما علّمونا أن «البرابرة هم سكان المغرب الأقدمون»، وأنهم «جاؤوا إلى المغرب عن طريق الحبشة ومصر»، وكانوا «يسكنون المغاور والكهوف ويلبسون جلود الحيوان»~ كنا صغارا حين لقنتنا وزارة التربية الوطنية تاريخ المغرب المزور، ولم نكن نملك إلا أن نحتقر هؤلاء الوحوش النائمين في ...

حوار مع صديقي الخوانجي: عبد الرحيم قروي
ليس من اليسير سيدي أن ندلف على النقاش في مسألة تمثل تجاذب تناحري بين قطبين فكريين متناقضين في الأسس والمنهج والرؤية الشمولية للكون. اتجاه يرى أن لا شيء ثابت لا حقيقة مقدسة الكل في تغير مستمر يؤمن بالجدل العلمي والمنطق العقلي والواقع المتغير والصراع الاجتماعي-الطبقي هو محرك السيا...

الريف أولا.. الريف دائما‎ ..... بقلم: يوسف البرودي
بعيدا عن الحشود البوليسية المنتشرة في ساحات وشوارع المدن الريفية وتهديدات الدولة _وزراة الداخلية_، ربما من المفيد، أو بالأحرى من الضروري، أن يتأمل الشعب المغربي قاطبة من ألفه إلى ياءه بهدوء، قدر الإمكان، صورة الريف الحقيقية بكل تفاصيلها وجزئياتها انطلاقا من تاريخ هذه المنطقة الأ...

الأستاذ خالد البكاري يكتب:'' هل كان البام فرصتنا الضائعة أم كان فعل ماض ناقص؟''
لنحاول القيام بتمرين متواضع،، لست مقتنعا بأن أخنوش كان في دكة البدلاء ينتظر دخوله للميدان بعد أن يتمكن العياء من إلياس أو يصاب بالتواء في الكاحل الذي قد يكون بفعل نيران صديقة، و لست مقتنعا بأن أخنوش مجرد منفذ تعليمات الهمة، أخنوش ليس صديق صديق الملك.. كما إلياس.. أخنوش صديق المل...

المعتقل السياسي معاد كنودي يكتب: زوايا نقدية في الفلكلور والثقافة الشعبية
لا يمكن الخوض في غمار الحديث عن الثقافة الشعبية والفلكلور دون استدراج محطات الشعب التاريخية في مجمل الثقافة والفكر، هذه المحطات التي استمدت شعرها الشعبي ونثرها وحكاياتها وألغازها ونوادرها ونكاتها ووصفاتها المطبخية وتعاويذها وطقوسها السحرية وأمثالها واحتفالاتها وفنونها وحروفها وط...

2017 سنة سلم وحوار رغم ترامب وتصاعد ترسانة الدمار
مختلف التحليلات الإستراتيجية، لما سيكون عليه العالم في سنة 2017، تركزت حول الاجابة عن سؤال: هل ستسود الحلول السياسية العلاقات الدولية أم الحروب في حل بؤر التوثر الكثيرة، والتي يشكل الشرق الأوسط أحد مسارحها خصوصا مع تصاعد وتقدم القوة الروسية والصينية والإيرانية (بريكس)، وتولي ترا...

يوم مع البلطجية..
~الأحد 25 دجنبر 2016، جئت متأخرا ببعض الدقائق، عدد هائل من سيارات الأجرة مصطفة بالقرب من ساحة التحرير. أول سؤال تبادر إلى ذهني: لماذا كل هذه الطاكسيات هنا؟ وفي هذا الوقت بالذات؟ بعدها سأكتشف بأن الامر يتعلق بمؤامرة من أجل التشويش على الوقفة.~...

في المنفى الاختياري (الجزء الثاني) .... بقلم: لبنى أفرياط
بعد أن نشرنا الجزء الأول من هذا البوح في وقت سابق (في المنفى الاختياري.....) نعود مع الجزء الثاني~بعد أن همست مطولا للسحب المحلقة عاليا أن لا تخاف لعنة من في الأرض؛ و ألقيت على مسامعها مرارا أنهم مهما عذبوا وتمادوا وحاولوا أن ينالوا من حريتها، لن تجدي محاولاتهم نفعا ما دامت عالي...

تنبؤات ''نوسترداموس'' المرعبة للعام 2017؟... بقلم الأستاذ: محمد الحجام*
مع اقتراب نهاية كل سنة وبداية اخرى ، تشتغل عدة مجالات علمية وفنية ورياضية وسياسية وفلكية وتنجيمية ، في التقييم لحصيلة السنة المكتملة والتنبؤ لما سيقع في السنة المقبلة ، ومن اكثر ما يثير الفضول هو ما يكتبه المنجمون خصوصا في الثقافة الغربية وخصوصا لدى المشهورين منهم، ومع اقتراب ن...

عمر أربيب يكتب: التثار والماغول، داعش، الموت المستقر بحلب
علمتنا كتب التاريخ أن هناك جيوش موحشة في القتل والفتك والدمار الشامل، شعارها الأساس محو كل رموز الحضارة والفكر وإغراق كل ما تطاله أسلحتها في أثون الدماء والقذارة. ~جيوش حلت من الشرق الأدنى أو الأقصى لبلاد الرافدين وبلاد الشام، وقتلت ودمرت معالم حضارية بأكملها، هذا حسب كتب التار...


الأولى \"\" 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 \"\" الأخيرة