تصريح حكومي/برلماني والشعب في المعارضة
لقد كان حزب "العدالة والتنمية" إلى حد ما صنيعة القصر لاحتواء الإسلاميين وتقسيم صفوفهم حتى لا يستأثروا بالمعارضة، كان ذلك عام 1997 حيث سمح لأول مرة لحركة "التوحيد والإصلاح" الإسلامية بالالتحاق بأحد الأحزاب المحسوبة على القصر للمشاركة في اللعبة السياسية، قبل أن تندمج الحركة والحزب...

موت الأحزاب السياسية في المغرب ...بقلم عبد الحفيظ خازمة
تعتبر الأحزاب السياسية قاطرة النظام الديموقراطي وواجهته الرئيسية، فصلاحه من صلاحها وفساده نتيجة فسادها؛ وهي الفاعل الأساسي في الدولة والقائم على إدارة شؤونها وتنفيذ السياسات العامة. إلا أنه في أغلب دول العالم الثالث وجدت الأحزاب لغير ذلك، فهي مجرد اكسسوار أو ماكياج يزين وجه الأن...

المغرب السياسي والفرص التاريخية الضائعة
في المغرب، كلما ظهرت بوادر إقلاع حضاري، أو تغيير سياسي، أو نهضة مجتمعية... إلا وسارعت الطبقات الحاكمة والمستفيدة إلى قتله في مهده، والتاريخ المعاصر يخبرنا بذلك:~-1 عرف المغرب محاولات للانفتاح على العالم المتحضر مع بداية القرن العشرين، حيث نجد علامات على هذه الاستفاقة مع مجموعة م...

ما يختفي وراء جرائم الاغتصاب : نوال السعداوي
منذ أكثر من ستين عاماً، عُوقبتُ من الدولة أشد العقاب، لأنى كشفت في كتابي «المرأة والجنس» عن حالات الاغتصاب الخفية التي تحدث داخل البيوت والمدارس، المدرس الذى اعتدى على ستة من التلميذات ولم يعاقب، حرصاً على سمعة البنات وعائلاتهن، وتم نقله إلى مدارس البنين، والرجل صاحب المنصب الكب...

إبعاد بن كيران.. فك شفرة الصندوق الأسود
على الرغم من الخدمات والامتيازات والمكاسب التي حققتها الدولة في موسم محاصيل الرجل، من القرارات اللاشعبية؛ الإجهاز على صندوق التقاعد والتقليص من نفقاته ومن نفقات المقاصة وتحرير الأسعار، فإن بن كيران كان ومازال في قوس السهم وقلب العاصفة، خاصة حينما اكتشف أنه كان جسرا آمنا بقبعة إ...

وَهْمُ الانتصارِ في السياسة!
الانتصار يتضمن كل "تبعات الحرب"، كلُّ ما تحملُه ذاكرتُها: القتل والأسْر، ومطاردة الفلول الهاربة، وسبي النساء والأطفال واستعبادهم ، وتحميل المنهزم تكاليف الحرب وجزاءاتها، ومنعه من التسلح حتى لا يعود إلى المنازعة...الخ. هذه هي الذاكرة القديمة الحديثة التي يَصدُرُ عنها من يتلمظون ب...

هل بنكيران شهيد قضية الديمقراطية؟
بعض الصديقات والأصدقاء اعتبروا أن إعفاء بنكيران هو تكريس للاستبداد وبالتالي فكل من "فرح" لهذه النهاية الغير السعيدة لزعيم البيجيدي فهو عن قصد أو غير قصد يخدم أجندة هذا الاستبداد في تعطيل الزحف نحو الديموقراطية ويبخس من "استشهاد" بنكيران دفاعا عن الشرعية الانتخابية /الحداثية في ص...

الرئيس وليام في مملكة ''زيونيا''....بقلم: سامي صبير
حدث وكتب أحد الصحفيين مسرحية عن مشهد داخل مقهى يختزل فيها أحداث مملكة "زينيا" في الشمال خلال تواجده فيها، فيحول سياسييها والأحداث إلى شخصيات المشهد، ولذلك يبدأ المشهد بشخصية حارس يدخل من أمام الستار .. يرتدي بذلة رسمية أنيقة بسروال قصير وجوارب بيضاء طويلة .. ينتعل "بلغة" .. يبدأ...

ذنوب اليوسفي خرجو في أزمة تشكيل الحكومة
إن نتائج ومخلفات صراعات سياسية كهذه، وممارسة سياسية كالتي أفضت إلى اندحار أحزاب الحركة الوطنية وقبولها بأمر أصبح واقعا، هي التي تجعلنا ندرك الأبعاد التي عرفها التطبيع مع الأحزاب الإدارية خلال الولاية التشريعية السابقة، حيث وجدت تعبيرها في المذكرات المشتركة التي تواترت خلالها، وت...

في اليوم العالمي للمرأة بقلم لحسن أمقران
يحلّ علينا الثامن من مارس مرّة أخرى لتتعبأ الجمعيات ووسائل الإعلام بشتى تلاوينها وخطوطها التحريرية، كي تحتفي بالعيد الأممي للمرأة كل حسب مرجعيته وزاوية نظره، ذلك الشريك الذي يتناوله الجميع بقدر غير يسير من الاهتمام خلال هذا الأسبوع ليجابه بالكثير من الانتقاص والتهميش بعدها...

''المثقف العضوي.. العملة النادرة" ... بقلم: عمر أوهنيك
تاريخيا لعب المثقف الدور الطليعي في الأحداث والتحولات التي يعيشها مجتمعه، وقاد كان من العناصر المساهمة في إحداث التغيير السياسي والتعجيل به على الأقل، بفضل مكانته الرمزية وقدرته على الفهم واقتراح بدائل... لكن اليوم ماذا تبقى من هذا المثقف؟؟ وهل لازال وفيا لدوره التاريخي؟؟ أعتقد ...

النهج والعدل والاحسان وحوار العمل المشترك
في إطار سلسلة الندوات التي تنظمها جماعة العدل والإحسان مع فاعلين سياسيين ومثقفين وجمعويين، نظمت ندوة الحوار والعمل المشترك يوم 26 فبراير 2017، والتي تميزت بالعرض الذي قدمه عبد احميد أمين باسم النهج الديمقراطي بعنوان: "حرية كرامة مساواة عدالة اجتماعية"، هذا العرض الذي يوضح نقط ...

المغرب ...من أزمة العنف، إلى عنف الأزمة ؟ بقلم الأستاذ: محمد أديب السلاوي
-1-~العنف من الكلمات المرعبة، وأفعاله من السلبيات القاسية التي تهدد حياتنا بالتدمير والشقاء والقسوة. وموجات العنف في مجتمعنا، أصبحت متلاطمة على كل الشواطئ، وتكاد تكون السمة الأساسية لمجتمع الفقر والتخلف والجهل والبطالة والمرض والتهميش، بل تكاد تكون السمة الأساسية لوجه هذا المجتم...

الحكومة المغربية المقبلة والذكرى 6 لحركة 20 فبراير
اللقاء الأخير بين أخنوش المحاور الرئيسي لبنكيران في تشكيل الحكومة "المعرقل" تلته تصريحات متفائلة بتقارب بين الرجلين المعنيين، وتقدم في قرب التفاهم على إعلان التشكيلة الحكومية، هذا التفاهم لم يدم 48 ساعة حتى بدده أخنوش بتصريحه أن لا جديد حصل بين الطرفين دون تقديم أي تفاصيل حول ما...

دونالد ترامب ''رجل السلام'' !! ... بقلم: سامي صبير
دونالد ترامب لن يعتذر لأي أحد عن قراره بوقف توافد المهاجرين إلى الولايات الأمريكية، فلماذا كل هذا الغضب؟~ولماذا كل هذه التخوفات. مادامت نتيجة ما تعنيه اليوم الديمقراطية والوطنية ستؤيد كل الإجراءات التي تمكنه من تنفيذ برامج "العم سام" حتى تعود أمريكا في عيون الجميع أولا، كما يزعم...

المعارك الحاسمة بعد أديس أبابا
انتهت أخيرا الدورة العادية الثامنة والعشرين لرؤساء دول وحكومات قمة الاتحاد الافريقي في مقر الاتحاد بأديس أبابا بدعوة قوية إلى الوحدة للحفاظ على السلام والاستقرار في القارة وعقدت القمة هذا العام تحت شعار الاتحاد الإفريقي "تسخير العائد الديموغرافي من خلال الاستثمارات في الشباب". و...

يا شعب المغرب ''ما هزّك ريح البارح.. كيف يهزك ريح اليوما؟!'' ... بقلم: رضا كَورا
لا أريد هنا أكون متشائما عدميا، رغم أن كل المؤشرات والمعطيات البادية للعيان، تلك التي لا تحتاج تفسيرات عميقة او تحليلات فوق العادة، تؤكد اننا كشعب فقدنا كل السيطرة على انفسنا، وربما نسينا ايضا ان لنا حقوقا تعتبر من أساسيات عيش الانسان، علينا المطالبة بها كي نضمن على الاقل الحد ا...

عبد الواحد الراشيدي: عودة عصر الانحطاط تربية إسلامية أم وهّابية؟
من أسوأ ما يمكن أن يفعله المربّي أن يبلّغ المتعلم معلومات كاذبة، كالتي نجدها في هذا المقرر .يؤكد أصحاب المقرر، دون أن يرفّ لهم جفن، في موضوع الكفاءة: ”استمدّت القطاعات والدوائر والمؤسسات مبادئ التكليف من قصة يوسف عليه السلام الذي ولاّه ملك مصر خزائن الأرض بعد أن أكّد يوسف عليه ا...

نقاش في موضوع ''مرحبا بك''....كريم التازي ... بقلم: سعيد زريوح
تناقلت مجموعة من وسائل الإعلام خبر التحاق رجل الأعمال كريم التازي بالحزب الاشتراكي الموحد وهو ما أثار نقاشا وجدلا بين من أعتبر أن الحدث هاما ويحسب للرجل والحزب ومن اعتبر أن خطوة من هذا النوع ليست عادية وتطرح تساؤلات عميقة ترتبط بطبيعة هذا الحزب ومشروعه.~ولأن الخبر أصبح متداولا ع...

المنتدى المغربي من أجل الحقيقة و الإنصاف، أية مقاربة لأية نتائج ؟ بقلم بلحاج الغنيمي
لما استشعر النظام خطورة المسار الذي قد تفضي إليه هذه المقاربة خاصة وأنها تستحضر شروط ومستلزمات السياسية و المؤسساتية والتشريعية للعدالة الانتقالية والتي يمكن أن تتم على كل حال دون إحداث تغيير جذري و شامل في بنية نظام الاستبداد السياسي وآليات اشتغاله، في اتجاه وضع الأسس الضروري...


الأولى \"\" 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 \"\" الأخيرة